عاجل
مواطنون غاضبون .. لن نرسل بناتنا يوم الأحد للمدرسة أمانة عمان تهيب بالمواطنينآخر ما طلبه قاتل الطفل عبيدة قبل اعدامهوالد الطفل عبيدة:لو تأملت ما قاله لك الطفل البريء قبل قتله لما نفذت جريمتك بحقههيئة النزاهة ومكافحة الفساد على المحققين المذكورة أسماءهم الحضور للضرورةبالأسماء .. مدعوون للامتحان التنافسيالزرقاء:مركبة تشتعل بالنيران بالكامل وحالة من الخوف بين المارةتصريح هام من القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية بخصوص ما حصلالاحتلال يمدد قرار توقيف نائب الامين العام لجمعية الكشافة 8 أيامأعضاء جدد بمجلس الأوقاف ( أسماء )ردة فعل والدي الطفل عبيدة بعد تنفيذ حكم الاعدام على القاتل وأول تعليق للوالد بالأسماء .. على التالية أسمائهم تسليم أنفسهم ومهلة 10 أيامتعميم هام من الحكومة على كافة المؤسسات والهيئاتبعد اعدام قاتل الطفل عبيدة .. أردنيون يوجهون رسالة للإمارات وفاة طفل سوري في الركبان بخطأ قاتل الطفل عبيدة أُعدم وأصبح في عداد الموتىالملك يغادر إلى واشنطناندلاع حريق بأعشاب جافة وأشجار حرجية في جرشإصابة (7) أشخاص بجروح ورضوض اثر حادث تصادم في البلقاءعمان .. كانوا يعملوا داخل المنزل فسقط السقف فوقهم

العمل الإسلامي: على الحكومة معالجة الأزمة الاقتصادية بعيداً عن جيب المواطن


الكون نيوز . استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي ما وصفه بـ' سياسة رفع الأسعار وفرض الضرائب على السلع والمواد الاستهلاكية والخدمية التي تمس مباشرة دخل المواطن الأردني'، مطالباً الحكومة بالبحث عن بدائل أخرى غير جيب المواطن لمواجهة الأزمة الاقتصادية.

واعتبر العمل الإسلامي في تصريح صادر عن مسئول الملف الوطني في الحزب المهندس خضر بني خالد أن برامج الحكومات المتعاقبة والتي جاءت تحت مسمى التصحيح الاقتصادي عملت على إفقار المواطن وإثقال كاهله عبر مسلسل رفع الأسعار وفرض الضرائب.

وأضاف بني خالد ' إن اعتماد الحكومة على جيب المواطن والخضوع لشروط صندوق النقد الدولي يهدف للحصول على المزيد من القروض في الوقت الذي يقترب فيه مقدار الدين العام من مقدار الدخل الوطني متجاوزاً كل خطوط مخاطر المديونية على الاقتصاد'.

وطالب بني خالد الحكومة بالبحث عن بدائل تبتعد عن جيب المواطن ولا تمس بدخله المحدود ' بدلا من هذه السياسات التي لم ولن تنتهي ولن تصل إلا لمزيد من الإخفاقات' على حد وصفه، كما دعا الحكومة للتوجه إلى الاستثمارات الرأسمالية لتشغيل العاطلين عن العمل ورفع الدخل المواطن ، والعمل على إيجاد بيئة استثمارية جاذبة وحقيقية لإنشاء مشاريع تشغيلية وحل مشكلة مئات الآلاف من الشباب المتعطل عن العمل.

وأكد بني خالد على ضرورة وقف الهدر في المال العام والاختلالات في رواتب موظفي الدولة وزيادة الرواتب للعاملين والمتقاعدين العسكريين والمدنيين.

*وفيما يلي نص التصريح* الذي وصل للكون نيوز :

إن حزب جبهة العمل الإسلامي يستنكر ويدين سياسة رفع الأسعار وفرض الضرائب على السلع والمواد الاستهلاكية والخدمية التي تمس مباشرة دخل المواطن الأردني الذي أفقرته برامج الحكومات المتعاقبة، والتي سميت برامج التصحيح الاقتصادي وهي في الحقيقة مجرد مسلسل لا ينتهي من إثقال كاهل المواطن.

إن اعتماد الحكومة على جيب المواطن والخضوع لشروط صندوق النقد الدولي الهدف منه الحصول على المزيد من القروض في الوقت الذي يقترب فيه مقدار الدين العام من مقدار الدخل الوطني متجاوزا كل خطوط مخاطر المديونية على الاقتصاد.

إن حزب جبهة العمل الإسلامي يطالب الحكومة بالبحث عن بدائل تبتعد عن جيب المواطن ولا تمس بدخله الذي لم يعد يكفيه إلا لعدة أيام، وذلك بدلاً من هذه السياسات التي لم ولن تنتهي ولن تصل إلا لمزيد من الإخفاقات، كما يدعو الحكومة للتوجه إلى الاستثمارات الرأسمالية لتشغيل العاطلين عن العمل ورفع الدخل للمواطن .

ويطالب الحزب الحكومة بالعمل على إيجاد بيئة استثمارية جاذبة وحقيقية لإنشاء مشاريع تشغيلية وحل مشكلة مئات الآلاف من الشباب المتعطل عن العمل، مع العمل الجاد لوقف الهدر في المال العام والاختلالات في رواتب موظفي الدولة وزيادة الرواتب للعاملين والمتقاعدين العسكريين والمدنيين.

م.خضر بني خالد
مسئول الملف الوطني
في حزب جبهة العمل الإسلامي
7/2/2017
[08-02-2017 11:39 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :