الملقي لم يستجب لإعفاء القطايف من الضريبة ترمب يهنىء المسلمين بحلول شهر رمضان"الكون نيوز" تهنئ بحلول شهر رمضان المباركضبط مركبة تبيع لحوم فاسدة للمواطنين جلالة الملك يدعو الاردنيين لجعل رمضان مثالا في الإخاء والعطاءالسبت غرة أيام شهر رمضان المبارك في الأردنمواطن يتفاجأ بلقيط امام باب منزله عشريني يدهس 6 افراد من عائلة واحدة بالرمثاالملك: هذا العمل جبانوفاة مزارع وإصابة آخر بتدهور تراكتور في إربدالقبض على يمنيين اثنيين فرا من سجن امريكي و عُثر عليهما برفقة اردني في كنداعجل يدخل ذابحه المستشفى في عجلونعشرات القتلى والجرحى في إطلاق نار على حافلة أقباط مصربسطة تتسبب بمشاجرة مسلحة في اربدلأول مرة .. إعادة تحري هلال رمضانمواطنون يهددون بحرق ابنائهم امام الديوان الملكيالطراونة: لم تسجل حالات اعتداء على تجار او متعاطين من قبل رجال المكافحةنادي الجزيرة يجمد نشاطه الرياضيقرار بخصوص منتهكي حرمة صيام رمضان في الأماكن العامة تفاصيل الحالة الجوية اليوم الجمعة

رجل رائع: هنريخ مخيتاريان – مانشستر يونايتد


الكون نيوز -

لا خلاف أبدًا على أن بوجبا قدم مستوى جيد، وكان من نجوم المباراة، ونفس الأمر بالنسبة لصاحب الهدف الأول 'خوان ماتا'، لكن بالنسبة لرجل المباراة، أتصور أنه الدولي الآرميني، بالنظر إلى المحاولات التي أتيحت لكتيبة مورينيو، سنجد أن مخيتاريان كان قاسمًا مشتركًا في أغلبها، فهو بمفرده أهدر فرصتين، واحدة منهم من انفراد صريح مع بداية الشوط الثاني، والأهم من ذلك أنه أعطى زملائه أكثر من تمريرة حاسمة، مثل التمريرة التي وضعت راشفورد وجهًا لوجه مع حارس هال، وأيضًا تمريرته الرأسية التي سجل منها ماتا الهدف الأول.

تأثير مخيتاريان مع مانشستر يونايتد يظهر بوضوح من مباراة لأخرى، واليوم أثبت مُجددًا أنه مكسب كبير للفريق، وأنه بالفعل أحد المساهمين في عودة اليونايتد للطريق الصحيح، بتحقيق الفوز التاسع متتالي في كل البطولات، بعد البداية البطيئة، التي لم يكن الآرميني شاهدًا عليها بسبب إصابته من ناحية وعدم حصوله على فرصته من قبل مورينيو من ناحية أخرى، قبل أن تحدث الاستفاقة الأخيرة للاعب والفريق.

رجل مخيب:ماركوس راشفورد – مانشستر يونايتد

منذ ظهور راشفورد على الساحة قبل عام تقريبًا أو أكثر بقليل، لم أشاهد ابن الـ19 عامًا يختبئ خلف المدافعين بهذه الطريقة، اليوم حاول مورينيو أن يضع راشفورد في مكان الداهية 'زلاتان إبراهيموفيتش' كرأس حربة صريح، لكن الشاب الإنجليزي لم يكن في الموعد، ربما بسبب قلة خبرته في التعامل في هذا المركز، عكس ما يكون عندما يلعب كمهاجم متأخر من الجهة اليسرى، ويكون دائمًا وجهه للمرمى، وليس ظهره للمرمى، ومطلوب منه أشياء كثيرة مثل الاستلام تحت الضغط، والقفز مع المدافعين في الكرات الهوائية.

وهذه أمور لا يفعلها راشفورد في العادة، عندما يلعب في مكانه المُفضل كمهاجم متأخر أو كجناح أيسر يكون قادر على المرور من لاعب أو اثنين وعمل تمريرات مزدوجة مع صانع الألعاب أو رأس الحربة لخلخلة الدفاعات، لكن اليوم.. قضى مورينيو على أهم ما يُميز راشفورد بالاعتماد عليه كرأس حربة صريح، لكن مع الوقت سيكتسب ابن أكاديمية النادي الخبرة اللازمة للتعامل في أكثر من مركز في الخط الأمامي. كوول


[11-01-2017 12:07 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :