عاجل
أسماء المتوفين والمصابين في حادث الطفيلة مساء اليوم اليوبيل الذهبي يستغيث نواب للملقي : نرفض هذا القرار تماما بالصور : سيارات محطمة وآثار دماء الضحايا جراء حادث الطفيلة العوران يبين : هذا هو سبب ارتفاع أسعار الدجاج في الأردن بلدية جرش للمواطنين : رخصوا مبانيكم الكهرباء تعلن عن فصل التيار يوم الخميس في هذه المناطق الكهرباء تهيب بأهالي اربد وعجلون والمفرق تحذير هام من الكهرباء للمواطنين كهرباء اربد تعلن عن فصل التيار الكهربائي يوم الاثنين المقبل في هذه المناطق العتوم تفوز بعضوية لجنة التربية في النواب مديرية تشغيل اربد تعلن عن وظائف خالية الرمثا يتعادل مع ذات رأس سلبيا انتشار معارض القراءة في عدد من محافظات المملكة الاردنية هام من جامعة البلقاء لطلبة الدراسات العليا بشرى سارة للطلبة المتقدمين للبعثات والمنح والقروض الداخلية هناء الطراونة تقود فريق " اردننا بخير " مواطنون : نطالب الحكومة بكشف تفاصيل صفقتها مع العدو الصهيوني كاملة افتتاح مهرجان القراءة للجميع رقيب سير يعثر على محفظة مليئة بالنقود ويسلمها للأمن

المجالي : الامن الوطني يتحقق من خلال دمج 4 عناصر

ارشيفية

الكون نيوز . القى وزير الداخلية الاسبق حسين المجالي محاضره في مقر حزب الوسط الاسلامي اليوم السبت بعنوان' الامن الوطني بمفهومه الشامل' اكد خلالها على ان التعامل مع التحديات الداخلية التي تواجه المملكة تتمثل بمشاركة جميع مؤسسات الدولة في تعزيز الوحدة الوطنية كعامل اساسي يبنى عليه في ترسيخ قواعد السلم الاجتماعي وتوطيد مفاهيم العدالة واحترام القانون وسيادة القانون على الجميع وتاكيد مبدأ حماية دولة القانون ونبذ اساليب الاستقواء على الوطن واستيعاب مفاهيم ومتطلبات العولمة.

واوضح ان مفهوم الامن الوطني يعبر عن حالة الثقة والطمأنية نحو حماية الكيان الذاتي للدولة والعمل على استقراره دون خوف من اي عمل عدواني داخلي او خارجي، ويشمل الامن الاجتماعي والاقتصادي والنفسي والفكري والبيئي والانساني.

وقال ان السياسية الوطنية العليا للامن الوطني تتجسد بالمواءمة بين الغايات والاهداف الوطنية وبين الامكانات والقدرات الفعلية بما يحقق توجه اقوى الدولة لتحقيق امنها وان يصوغ صانعوا القرار عادة السياسة الوطنية العليا خلال مرحلة محددة، كما يتفرع عن السياسة الوطنية سياسات تخصصية في مجالات الامن المختلفة.

وبين ان الامن الوطني يتحقق من خلال الدمج المتوازن للأربعة العناصر الاساسية: الحاجة الى نظام سياسي مستقر، الحاجة الى قدرة دفاعية عامة للدولة لردع التهديدات، حاجة المواطن الى الامن والاستقرار الداخليين، وحاجة المجتمع الى النمو والتنمية الشاملة، موضحا ان الإخلال بهذه العلاقة لصالح اي من العناصر يؤدي الى تشوهات جوهرية في البنية العامة للدولة.


[07-01-2017 07:02 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :