الأمن : الفرار ليس حل ويعتبر جريمة الأمن يكشف هوية مجرم قتل فتاه وترك جثتها في الشارع وهرب روائح كريهة وحشرات وقوارض تهدد سكان عجلون الأوهام والهلاوس جعلته يقتل شقيقه ب 6 رصاصات العقيد محمد المومني في ذمة الله ماذا قال الدكتور محمد نوح القضاه حول التعديل الوزاري الجديد ؟اورانج تطلق موقع تواصل جديد يسعد مشتركيها الطفل الأردني سامي مدانات أصغر طيار بالعالم ويحصل على لقب كابتن رسميا انشاء مسلخ جديد بجرش استكمال اجراءات تعيين كوادر طبية جديدة قريبافئات سيتم منحها مبلغ مالي 75 دينار مصروف شهري الحزن يخيم على عائلة بجرش بعد ما حدث لابنتهم الأردن يفوز بجائزة أفضل بطاقة شخصية ذكية لعام 2018 الفيصلي يغادر الى لبنان للقاء الانصار المنطقة التي شهدت سيول وعواصف رعدية تصرفات تعرضك للوفاه والاصابة الجسدية ، وعلى الجميع أخذ الحيطة والحذر المنتخب الوطني لكرة السلة يفوز على نظيره الهندي البحث الجنائي يحذر المواطنين تفاصيل القبض على عصابة محتالين انتحلوا شخصيات وهمية وسلبوا الأموال من المواطنين الضمان تضيف مهنة جديدة الى قائمة المهن الخطرة وتؤمن العاملين بها

حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني يستنكر منعه من اقامة ذكرى رحيل صدام حسين


الكون نيوز . استنكر حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني منع الاجهزة الامنية اقامة الذكرى السنوية لرحيل الرئيس العراقي صدام حسين وهو الاحتفال الذي كانت ستقيمه القوى السياسية والفعاليات الشعبيه ونادي خريجي الجامعات والمعاهد العراقيه ، حيث تم منع المشاركين من دخول المقر.

وتالياً نص البيان كاملاً


بيان صادر عن حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني
يا ابناء شعبنا الوفي

لقد اعتاد شعبنا وابناءه الاحرار في كل عام احياء الذكرى السنوية لاستشهاد الرئيس الشهيد صدام حسين استذكارا لمواقفه الوطنية والقومية تجاه شعبنا ووطننا الاردني العزيز على قلوب ابناءه الا اننا بدأنا نلمس توجها لدى الحكومات الاردنية لمنع هذه الذكرى؛ تلك الحكومات التي لم تجد يوما دعما ومساندة كالدعم الذي قدمه الرئيس الشهيد رحمه الله.
ايها الاردنيين الغيارى

لقد جرت العادة في كل عام ان يقام المهرجان برعاية و جهد من النقابات المهنية في عمان على اعتبارها البوصلة والقلعة الوطنية الحصينة والمظلة التي يلتقي تحت ظلالها كافة ابناء الشعب بجميع اطيافه السياسية

الا اننا لمسنا تراجعها عن دورها وعن رعايتها للمهرجان و الذي تمخض مؤخرا عن رفضها اقامة المهرجان واستضافته مما يؤشر تراجعا خطير للدور الوطني والقومي عن ما هو معهود منها.

ايها الاحرار والشرفاء لقد اقدمت الحكومة الاردنية بمنع إقامة الاحتفال باحياء الذكرى العاشره لاستشهاد الرفيق القائد صدام حسين بالقوه وهو الاحتفال الذي كانت ستقيمه القوى السياسية والفعاليات الشعبيه ونادي خريجي الجامعات والمعاهد العراقيه ومنعت قوى الأمن جماهير المشاركين من الدخول الى مقر النادي

وأننا في حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني اذ ندين هذا العمل غير المسؤول مثلما هو غير مقبول بأي حال من الأحوال مثلما نحذر أيضا من مغبة الخضوع لطلبات ما يدعى بالحكومه العراقيه التابعة لإيران الصفوية... أما إن كان هذا القرار تمهيدآ لزيارة رئيس الوزراء الى بغداد من اجل مصالح تأملها الحكومة فلتكن على قناعه يا دولة الرئيس انك لن تحصل على شيئآ دون الموافقة على إملاءت حكومة الملالي في طهران.

وبذات الوقت فإننا لا يفوتنا أن نشير إلى أن ذلك التراجع لمجلس النقباء عن دوره الوطني الذي يعتبر وعلى مدار تاريخنا السياسي قائدآ للنقابات القلعه الحصينه في الدفاع عن الوطن ومواجهة كل المخططات الامبرياليه والصهيوصفوية والطائفيه، ان إقامة الاحتفال السنوي بذكرى الشهيد صدام حسين تبنته كل مجالس النقباء المتعاقبه بإستثناء هذا العام الذي رفض إقامته المجلس الحالي بمبررات واهيه يمثل تراجعآ مؤسفآ عن دوره القومي والتاريخي، داعينه إلى تصويب المسار ليبقى مجمع النقابات قائما بالدور الوطني الذي عهده شعبنا الأصيل به، و إلا فقد ثقة شعبنا الغالية التي تعد وساما شعبيا ثمينا على صدره.

عاشت امتنا ألعربيه المجيده
المجد والخلود لشدائنا الاكرم منا جميعآ
وعلى رأسهم شهيد الحج الأكبر صدام حسين الذي سيبقى حيآ في ضمير كل الأحرار
[04-01-2017 11:22 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :