جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


الإعتداء على خطوط المياه


يسرى ابو عنيز- رقم مذهل، ذلك الذي أعلن عنه وزير المياة والري ،المهندس رائد أبو السعود، حول عدد الاعتداءات على خطوط المياه في الأردن ،منذ بداية الحملة التي بدأت في حزيران من العام ٢٠١٣.

٥١ألف و٤٢٠اعتداء ،هو حجم الاعتداءات المضبوطة في كافة أنحاء المملكة ، منذ بداية الحملة التي تنفذها وزارة المياه والري ،بالتعاون مع الأجهزة الأمنية ،والحكام الإداريين في مختلف المناطق.

كما أن ملايين الدنانير يتم هدرها سنويا ،وذلك بسبب هذه الإعتداءات،حيث بلغت المبالغ التي تم تحصيلها ٣،٨مليون دينار ،سواء من أصحاب الأبار المخالفة ،او اثمان مياه تم الحصول عليها بطرق غير قانونية.

ولعل من أبرز الاعتداءات على مصادر المياه في الأردن ،والتي يتم ضبطها ،حفر الأبار دون موافقات من الجهات المختصة،وبالتالي الحصول على المياه دون معرفة وزارة المياه والري،وكذلك سرقة المياه من خلال التلاعب بعدادات المياه ،والتي يتم وضعها في المنازل.

كما أن هناك طريقة أخرى،حيث تعتبر من الاعتداءات المتكررة في الأردن، ألا وهي سرقة المياه ،دون أن يسجلها العداد الذي تقوم وزارة المياه والري،أو سلطة المياه ،وشركات المياه بتركيبه في المنازل.

حيث يتم سرقة هذه المياه ،اما بسبب إرتفاع الفواتير المترتبة على المواطنين ،وعدم القدرة على الدفع بسبب ظروفهم المالية الصعبة ،أو لكثرة استهلاكهم للمياه ،الأمر الذي يجعلهم يلجأوون لهذا الأسلوب.

وأيا كانت الأسباب، وراء الإعتداء على خطوط المياه في الأردن ،فإن على الحكومة إعادة النظر بأسعار المياه ،سواء تلك المتعلقة بالمنازل أو بالقطاع التجاري ،وكذلك الحال بالنسبة للمزارعين الذين يشكون أيضأ من سوء الوضع ، الامر الذي يجعلهم يلجأوون لسحب المياه من قناة الملك عبدالله ،وغيرها من مصادر المياه في الأردن ،وذلك لري مزروعاتهم.

كما أن على المواطن ،عدم الإعتداء على خطوط المياه ،والحصول عليها بالطرق القانونية ،لأن في الإعتداء عليها مخالفة للقانون ،والحصول على نصيب غيره من المياه ،وكذلك هدر الكثير ،والكثير من كميات المياه ،وكذلك عدم الإسراف في إستخدام المياه ،والحفاظ على مصادرها ،وذلك بسبب الوضع المائي في المملكة.


يسرى ابو عنيز- رئيس تحرير الكون نيوز
[29-07-2019 02:23 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :