جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


اكتمال فصول المسرحية .. !!


شاكر فريد حسن- بنزول ' التجمع ' عن الشجرة وانضمامه الى ركب ' المشتركة ' ، تكتمل آخر فصول المسرحية الحزبية ، وظهور الممثلين المهرجين واللاعبين على حقيقتهم .

لقد كان واضحًا من البداية ان ما حدث وجرى بعد قرار لجنة الوفاق الوطني ترتيب القائمة وفق ما انتجته وافرزته الانتخابات الأخيرة ، ما هو الا لعبة مكشوفة ، ونوع من الخداع والمراوغة والابتزاز للحصول على حصة اكبر من ' الكعكة ' ، حيث أن الأحزاب تدرك تمامًا أن خوض الانتخابات لوحدها هو بمثابة انتحار سياسي ، والنتيجة الفشل والهزيمة والخيبة والغياب عن المشهد السياسي والخريطة الحزبية ، ولذلك بقيت تراوغ وتناور حتى اللحظة الأخيرة ، وحين اقتربت نقطة الصفر ، كان لا بد من الحسم واتخاذ القرار ، رغم انعدام الثقة فيما بينها ، بتشكيل قائمة مشتركة من الاحزاب والوجوه المهترئة الصدئة نفسها ، وبالتركيبة الحزبية التي اقترحتها وقررتها الوفاق ، التي تعرضت لحملة قاسية وظالمة من قبل أبواق التجمع واحمد الطيبي ، والآن اعادوا الاعتبار لها ، بالموافقة على مقترحها .

هذه الاحزاب فضحت وعرت نفسها ، وثبت بالدليل القاطع ان المشتركة ليست ارادة شعب كما تتغنى في شعاراتها ، وإنما هي ارادة كراسي ومصالح حزبية لا أقل ولا أكثر ، وأن الكراسي والمناصب والأموال والاهداف الشخصية أهم من مصالح وهموم الجماهير وقضايا الناس ، وما دامت هذا الاحزاب وافقت على تركيبة المشتركة وفق قرار لجنة الوفاق ، فلماذا كل هذه الشنشنات والطنطنات والمناكفات واللعب بعواطف وأعصاب الناس ؟!.

والآن بعد أن سقطت ورقة التوت عن عورة الأحزاب ، وانتهاء فصول ومشاهد مسرحية ' المشتركة ' ، فالقول الفصل للجماهير ، وستقول الناس كلمتها الاخيرة يوم الانتخابات في صناديق الاقتراع .


[29-07-2019 09:15 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :