الشواربه : نعمل على تطبيق القانون بعدالة وشمولية في كافة مناطق العاصمةادارة السير تشدد رقابتها على مخالفات الدراجات النارية خاصة تركيب مضخمات الصوت والقيادة بطيش وتهور .الدفاع المدني يخمد حريق داخل محل تجهيز ودهان مركبات في محافظة البلقاءنظير عربيات يؤكد ان تقييم السياسات الرئيسية يعكس ضرورة تحسين اداء الادارة والمؤسساتالأمانة تعمل على مشاريع أرصفة وجسور مشاه وتأهيل مواقف النقل العامهيئة الترفيه" تُعلن عن إقبال نوعي على مسابقاتها الدينية" يتخطى 21 ألف مشارك من 162 دولةالبيان الختامي والتوصيات لمحاضرة (وظائف النبي "ص" ونوّابه فيها)"ورد مسموم" يختتم عروض ليالي الفيلم العربيالعثور على جثة سيدة خمسينية داخل منزلها في جبل اللويبدةانتحار شاب من اعلى جسر عبدوناجواء صيفية عادية في اغلب المناطقالبحث الجنائي يكشف ملابسات مقتل سيدة من جنسية عربية امس ويلقي القبض على الفاعل .على سرير الشفاء الطبيب الشاب أشرف بني عطا إثر حادث سير مروع على طريق جرشأردني يلصق الـ cv سيرته الذاتية على زجاج مركبته بعد يأسه العثور على عمل إثر تقدمه لعدد من المؤسسات والشركاتدعوات إسرائيلية لاقتحام المسجد الأقصى غدًا تزامنا مع مناسبات تلمودية يهوديةاللاعبة دينا المنسي تحرز ذهبية الدوري الآسيوي للمبارزةالعثور على جثة سيدة ثمانينية من جنسية عربية مضرجة بدمائها إثر تعرضها للطعن بآداة حادة في في عمّانلأمن الوقائي يلقي القبض على شخصين من جنسية عربية استخدما مزرعة في محافظة الزرقاء لذبح المواشيوفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين نتيجة سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية في محافظة الزرقاءوزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي يلتقي وزير الشؤون الخارجية المغربية لتنفيذ مخرجات القمة التي عقدها العاهلان الأردني والمغربي


لماذا قروض للبلديات ؟


يسرى ابو عنيز - لماذا قروض للبلديات ؟سؤال يطرح نفسه ،وبحاجة للإجابة كلما علمنا ، أو قرأنا أنه تم صرف قروض للبلديات ،في مختلف مناطق المملكة ،لأن الواقع المرير لدى بعض هذه البديات ،يؤكد ويشير إلى أن نسبة إنجاز
المشاريع فيها ضعيف جدا ،وبعضها الآخر صفر.

وقبل أيام، طالعنا خبرا مفاده أنه تم صرف قروض للبلديات، وخلال فترة ستة أشهر،بمبالغ وصلت إلى عشرة ملايين دينار ،وهذا الرقم جيد ،ولكن كم هي نسبة الإنجاز للمشاريع لدى بعض هذه البلديات ؟،هذا السؤال أيضاً بحاجة للإجابة وبكل صراحة ،وشفافيه ،لأن الواقع في بعض المناطق مؤلم حقا.

إذا ما علمنا أن بعض المجالس البلدية المنتخبة، وفي بعض المناطق التابعة لها، وعلى مدار دورة كاملة ،لم تقم بأي مشروع يُذكر ،ولا حتى صيانة للطرق ،أو تعبيد للشوارع ، أو للدخلات الفرعية ،او تجميل مداخل تلك المناطق فلماذا هي القروض إذا ؟.

وبعض البلديات، وهنا لا نقصد بلدية بعينها ، ولا شخص بعينه ،تقتصر ميزانياتها،وعملها والقروض التي تحصل عليها ،على دفع الرواتب لموظفيها ،والبرستيج للأعضاء فقط، رغم أن طرقها متهالكة،ودخلاتها ، وحاراتها ،وشوارعها ،بل أن بوابتها ،وبالقرب من مدخلها تراكم للنفايات ،تنبعث منها روائح تزكم الأنوف،وتنتشر الحشرات ،وذلك لعدم قيام عمالها بواجبهم الوطني.

كما أن هذه البلديات ،وبما أن هناك ميزانية خاصة بها ،وتحصل على قروض من بنك تنمية المدن والقرى، التابع لوزارة الشؤون البلدية والقروية ،أو الحصول على مبلغ من المال من الجهات المانحة ،فعليها القيام بمشاريع في مناطقها سواء تلك المتعلقة بالقطاع الخدماتي،أو في مجال الاستثمار ، أو أحد المشاريع التي من شأنها توفير فرص العمل للشباب من جهة ،وايجاد مصدر دخل للبلدية لرفد ميزانيتها.

غير أن بعض هذه البلديات ،وبجهود أعضاء مجالسها ،ورؤساء ،ومدراء المناطق فيها،ورغم ميزانياتها المحدودة ،فقد استفادت منها ،كما استفادت من القروض التي حصلت عليها ،من خلال إقامة المشاريع المدرة للدخل ،والتي تعود بالفائدة على سكان تلك المنطقة ،والبلدية ،ولتكتفي البلدية ذاتيا من إنتاجها،وبيع الفائض عن حاجتها ،كصناعة الحاويات ،والورق ،وتوليد الكهرباء من سرعة الرياح ،واقامة المتنزهات السياحية وغيرها من المشاريع.

ومن هنا ،فإننا نطالب رؤساء البلديات ،والذين لم ينفذوا أي من المشاريع في مناطقهم ،ولم ينفذوا ما جاء في برامجهم الانتخابية ،ولم ينفذوا أيضأ أية مشاريع تخدم سكان هذه المناطق ،أو يقتدوا باولئك الذين نذروا حياتهم للعمل العام ،بإقامة المشاريع المدرة للدخل ،والتي من شأنها تحسين البنية التحتية في هذه المناطق ،نقول لهم ،بل ونطالبم بتنفيذ برامجهم حسب الإمكانيات ، وخدمة المواطن ،والا فلا يوجد مبرر للقروض ،ولا داعي لوجود البلديات.
[10-07-2019 12:23 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :