جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


مرحلة التحديات الكبرى .. !!


شاكر فريد حسن- المرحلة الراهنة التي نعيشها ، هي مرحلة صعبة للغاية ، وجدية جدًا ، بشكل استثنائي ، وتبدو الأخطار المحدقة كبيرة ومتعددة .

فالعنصرية تتفاقم بشكل واسع ووصلت اروقة الكتب أيضًا ، وعمليات هدم البيوت العربية غير المرخصة نتيجة التلكؤ في اصدار الخرائط الهيكلية ، تزداد شراسة ، والتحريض على الجماهير العربية وممثليها وقادتها يتعمق اكثر ، ويتصاعد الارهاب السلطوي والبطش الفذ ضدها ، عدا الترانسفير السياسي والقوانين الفاشية العنصرية المشرعة في البرلمان الاسرائيلي .

وعلى صعيد القضية الفلسطينية ، فهنالك محاولات لتوسيع وتكثيف الاستيطان ، وتكريس الاحتلال الاسرائيلي ، والعمل على تصفية الحق الفلسطيني عبر ورشة المنامة وصفقة القرن المرتقبة .

ومن المؤسف أن كل هذا يدور في ظل الانقسام الفلسطيني المتواصل منذ ما يقارب 12 عامًا ، وفشل كل المبادرات والمحاولات لوضع حد له وانهائه بالكامل .

ثمة شعور عام ، بأن المرحلة الحالية تتطلب فعلًا ، لا قولًا ، دراسة مجددة عميقة وشجاعة ، واستخلاص النتائج من التجربة الماضية ، والعمل على صياغة مشاريع وبرامج وخطط سياسية وخلق ادوات كفاحية جديدة ، والانتقال من المشكل الراهن للنشاط إلى نشاط جديد يناسب المرحلة . وذلك يتطلب تحالفات جديدة ، وتقوية معسكر قوى السلام الحقيقية في المجتمع الاسرائيلي ، والتصدي للمعسكر اليميني الظلامي المتطرف المعادي للسلام والديمقراطية .

كل هذا يلزمنا جميعًا ، أن نفكر تفكيرًا سليمًا وصحيحًا وواقعيًا ايضًا ، وليس شعاراتيًا فحسب ،تفكيرًا متزنًا وشجاعًا حول الدور الذي تقوم به جماهيرنا العربية والقوى الفاعلة بينها ، لأجل تشديد الكفاح السياسي والجماهيري المشروع في مواجهة السياسات العنصرية الفاشية التي تمارسها وتنتهجها المؤسسة الصهيونية الحاكمة ، من خلال أوسع وحدة وطنية واحترام التعددية السياسية والحزبية ، إذ أنه لا تعددية ولا حرية ولا تطور ولا تفكير ولا منجزات مع الاكراه والتحريم والتجريم والتكفير .

وعلى صعيد الشارع الفلسطيني فمن الضروري ، وآن الأوان ، أن ينتهي هذا الانقسام والانشطار المعيب المدمر ، فبدون تحقيق المصالحة وترتيب البيت من جديد وانجاز الوحدة الوطنية فالخطر سيكون اكبر ، والمشاريع التصفوية المشبوهة ستتواصل بل وستتعمق أكثر .

الكل مدعو إلى رؤية الاخطار المحدقة ، والتحلي بالشجاعة الكاملة لصياغة الأجوبة والرد على كل الاسئلة التي تطرحها التحديات الراهنة ، وكما يقول المثل الصيني ' ساعة الخطر هي ساعة امتحان الشجاعة ' ، فلنتحلى بالشجاعة ونحس ونعي التحديات التي تنتظرنا ، ولتتعمق وحدتنا الوطنية الشعبية الميدانية الرحبة الشاملة إلى أقصى الحدود ، فهي الغلابة ، وليسد المناخ الديمقراطي الحضاري المتسامح واحترام الآخر .


[07-07-2019 05:26 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :