جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


حقوق مفصولو العرب اليوم ياحكومة


يسرى ابو عنيز- بعد أيام يمضي على إغلاق صحيفة العرب اليوم ، تلك الصحيفة اليومية ،العربية ،الأردنية ،المستقلة ،مضى على إغلاقها وفصل جميع العاملين فيها من صحافيين ،وفنيين ،واداريين ،ستة أعوام حيث أغلقت في الثالث عشر من شهر تموز من العام ٢٠١٣.

ست سنوات مضت على فصل الصحافيين في العرب اليوم ،وهناك صمت غريب ،بل مريب لدى جميع الجهات ذات العلاقة ،والتي كانت وإن تحركت ،فإنها تتحرك على استحياء ،ولم ينصف أيا منها هؤلاء الأشخاص الذين ناموا ،ووجدوا أنفسهم في اليوم التالي في الشارع ،بلا عمل ،وبلا رواتب ،رغم أن ذلك التاريخ كان خلال شهر رمضان المبارك في ذلك العام.

ست سنوات مضت على قضية العرب اليوم ياحكومة ،ونحن لأنني واحدة من أولئك الذين خسروا عملهم ،وحقوقهم العمالية ،وأصبحنا بلا عمل ،ولا مصدر دخل ،ووحده الله الذي يعلم بالظروف التي مرت بالزملاء والزميلات ،والذين تراكمت عليهم الديون جراء فقدان العمل ،وقروض كانوا قد حصلوا عليها من أجل شراء منازل ،او سيارات ،بعد تطمينات كثيرة من مالك الصحيفة الجديد ،غير ان هذه الوعود كانت كالفقاعات.

وصحفيو العرب اليوم ،وبناء على سياسة صحيفتهم ، والتي تأسست في السابع عشر من شهر أيار في العام ١٩٩٧،وقف صحفيوها وناصروا كل مظلوم في الأردن من شماله حتى جنوبه ،ووسطه ، وكذلك حملوا الهم العربي، وتبنوا القضايا الخارجية. كما حملوا القضايا الداخلية ،وساهموا في نصرة المظلومين في أرجاء الوطن ،لم يجدوا من ينصرهم ،ويتبنى قضيتهم بالشكل المطلوب.

ومفصولو العرب اليوم ،والذين لم يحصلوا على حقوقهم، سواء تلك المتعلقة بتعويضات الفصل التعسفي ،ولا برواتبهم التي لم يتقاضوها قبل فصلهم ،وقبل إغلاق الصحيفة من قبل مالكها،والمتصلة بشكل مباشر بسلطة الأجور في وزارة العمل ،
خاصة أنهم كسبوا القضية منذ أكثر من خمس سنوات.

حقوق مفصولو العرب اليوم ،لا زالت مفقودة،بل وتائهة بين الجهات ذات العلاقة ،سواء وزارة العدل ،أو وزارة العمل ، او نقابة الصحفيين ، أو مركز حماية الصحفيين،ومؤسسات حقوق الإنسان ،ورئاسة الوزراء ،وغيرها من الجهات ذات العلاقة ،على أمل أن يتم تحصيل حقوقهم ،من جانب ، أو إيجاد الحلول المناسبة لهم مثل إيجاد فرص العمل المناسبة لهم .

كلنا أمل أن تتحرك الجهات ذات العلاقة، لإعادة إحياء قضية العرب اليوم ،وذلك بعد أن تم وأدها منذ فترة ليست ببسيطه ،وحفظ كرامة هؤلاء الأشخاص ،بعد أن تعبوا من الجري وراء بريق الأمل ،وسؤالنا متى سيتم تحصيل حقوق مفصولو العرب اليوم ياحكومة ؟.


يسرى ابو عنيز- رئيس تحرير الكون نيوز
[06-07-2019 02:23 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :