جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


المرجع المعلم يبين بأن الله هو المنعم والمتفضل على الإنسان


سليم الحمداني -الله-سبحانه وتعالى- هو صاحب المنّة وهو المتفضل والمنعم على الإنسان في كل شيء فهو أعطاه كل شيء من بصر وسمع ومن عليه بالقوى الجسدية في تدبر أمور والعيش في هذه الحياة وأعطاه أفضل نعمة ألا وهي العقل الذي يميز بها الأشياء عن غيره وأن العقل هو ميزان العقاب والثواب وقد سخر الله كل المخلوقات خدمة لهذا الإنسان فعليه أن يستغل هذه النعم ويشكر العلي القدير على ما منّ عليه من فضل واحسان وأعطاه القوى الجسدية والنفسية التي هي روح كيانه فعليه أن يستغل هذه القوى ويستجمعها رغم التفاوت بين القوتين فيسخر كل قواه لأجل الطاعة وإرضاء الله- سبحانه وتعالى- واستخدامها في النهج القويم وإلا فلو أخذنا مثلا القوى الجسدية لو سلبت منه وتحطمت وانهارت وهذا ما يحصل عندما يصبح الإنسان في عمر متقدم من العمر فإنه يصبح جسدًا خاويًا ضعيفًا غير قادر على إنجاز أي عمل ويصل به الأمر حتى إلى عدم النطق والتكلم فهذه النعم من المتفضل بها والمنعم بها و كيف إذا سلبت منه القوى النفسية والعقلية والتي تعد أوسع فإنه يصبح الإنسان موجودًا تافهًا وهذا ما بينه سماحة المرجع المحقق خلال بحثه الأخلاقي الموسوم (معراج المؤمن) بقوله :
(الله ذو النعم والفضل
الإنسان يمتلك مجموعة من الاستعدادات والقوى، منها القوى الجسدية وهي كبيرة لكنها محدودة، ومنها القوى النفسية وهي كبيرة وهائلة ولا محدودة بالقياس إلى فكر الإنسان المحدود عمومًا، ومع تلك القوى يمتلك الإنسان الطموح الذي يوازي تلك القوى أو يفوقها، وفي مقابل ذلك يوجد في الإنسان نقاط ضعف يمكن أنْ تحطم تلك القوى وعليه:
1- إذا تحطمت القوى الجسدية، أصبح الإنسان جسدًا خائرًا.
2- وإذا تحطمت القوى النفسية والعقلية أصبح الإنسان موجودًا تافهًا.
والنظرة الموضوعية الواقعية البديهية تفيد بأنَّ وجود تلك القوى والحفاظ عليها، وعدم إضعافها وتحطيمها وبالتالي استطاعة الإنسان ممارسة أعماله الحياتية المعاشية والعبادية وغيرها، كل ذلك بفضل الله ونعمه، فعلينا أنْ نعي هذه البديهة ونجعلها في أذهاننا ونصب أعيننا كي تكون المؤدب والموجه لنا ولتصرفاتنا وسلوكنا في دار الاختبار لجني ثمار أعمالنا فيها، وفي دار البقاء والقرار.)
مقتبس من البحث الأخلاقي 'معراج المؤمن' لسماحة المرجع الأعلى السيد الصرخي الحسني- دام ظله-

[03-07-2019 10:53 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :