جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


المعارضة الزنكَلاديشية


حيدر حسين سويري- بعد ما عاناه ويعانياه المواطن(العتاكَـ) صاحب المهنة الشهيرة(جمع الأشياء المستعملة وإعادة تدويرها)، لا سيما من النظرة السلبية لبقية فئات الشعب لهِ، ووقوعهِ بمشاكل مع مَنْ يشاركهُ بنفس صنف المهنة تقريباً ولكن بشكل أنظف وأرتب وهو المواطن(الدوار)، قرر عقد إتفاق يوحد الطرفين لحل معاناتهم مع بقية فئات الشعب الأخرى، فقررا أن يكونا كتلة سياسية تحت إسم(كتلة العتاكَة).

إنعقد الأجتماع الأول وبعد مداولة موضوع كيفية الأعلان عن الكتلة، قرر الزعماء المنضوون تحت الكتلة التعاقد مع مدرب شعبي لبناء فريق كرة قدم، وبذلك يعلنون عن كتلتهم بأسلوب حضاري ومرغوب من قِبل الجماهير؛ وبعد حضور المدرب وإطلاعهِ على أولويات الموضوع، وبما أنهُ من طبقة الكَادحين(الحدايق) ودعماً منهُ لطبقة العمال المسحوقة، وافق على مشاركتهم الفكرة، فقرر تشكيل الفريق الذي لن يكون إعلاناً لتحقيق شهرة الكتلة فقط، بل سينافس الفرق الكُبرى، وأقترح أن يكون أسمهُ(فريق الكابسة الخضراء) تيمناً بباب رزقهم(سيارة جمع النفايات)...

تم حجز ملعب شعبي ودعوة أحد الفرق لإقامة مباراة ودية، حضر الجمهور وبدأ الفريقان يتهيئان لدخول أرضية الملعب، وكان مدرب فريق الكابسة الخضراء يبدو منهمكاً حيثُ إرتدى قبعتهُ ووشاحهُ الأحمر وعضَّ على سيجارتهِ بأسنانهِ وطرف شفتيه، فجاءهُ(عجو) كابتن الفريق ليستعلم منهُ عن خطة اللعب، فطلب منهُ أن يجمع الفريق وقال: يا أبنائي إن خطتنا تتمحور حول نظرية أُستاذي الكبير(........) الحائز على جائزة(الثول) وجائزة(الضحك على الجماهير) وجائزة(الخرط) وكثير من جوائز(القشامر) حيث كانت خطتهُ تتمحور حول نظرية(كُلنا نهد وكُلنا نرد) وبذلك نكسب رضا الجماهير من القشامر والهتلية والأغبياء والمكبسلين الصنميين، ونضمن بقائنا وأستمرارنا...
بقي شئ...

مبدأ(كُلنا نهد وكُلنا نرد) هو بالضبط ما يحدث اليوم في البرلمان الزنكَلاديشي، فالكُل مشترك بالحكومة والكُل معارض للحكومة، والمصيبة الكُبرى أن جمهور(القشامر) لازال يصدق مثل هذه الترهات!


[03-07-2019 10:09 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :