جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


السخرية من الاخرين ومدلولية ذلك


ابراهيم الحوري- الجميع منا، من يعرف، ما هي السخرية، وللتوضيح أكثر هي الاستهزاء في اي موضوع كان يخص اي شخصية كانت ، وفي هذا الخصوص ان هناك افراد من المجتمع المحلي يعانون في شيء، وهو السخرية من الاخرين ، سواء في قدراتهم التي لهم القدرة الكافية، في استغلالها في هذا المجتمع، الذي يرى المحترم في سلبية (هبيلة)، و يرى المحترم في سلبية ( خالع )، و يرى المحترم في سلبية (ليسَ لديه القدرة الكافية على الاستيعاب)، و يرى المحترم في سلبية ( لا مستقبل لديه) ، وهذه السلبيات قد جمعت جميعها في حالة واحدة، وهي كيفية استغلال المحترم، في شن معركة عليه من افراد في المجتمع المحلي، حيث يقومون بالاستخفاف به،و السخرية منه، حيث المبرر الوحيد هو يمتلك عقلية فريدة من نوعها، في تجميع الاحداث حتى تصبح ان تصب في محلها،

ولكن ان ما يميز ذاك المحترم عن غيره من الشباب، وهو لا يرافق الفتيات ، وليسَ لديه ادمان على التدخين، و يُحب من اساء له، ويُحب من يفرض احترامه عليه، ولكن شاء القدر في جعله، عنوان وهو السخرية منه، والسبب هو ناجح، ولديه طموح عالي.

مما لا شك فيه ان السخرية من الاخرين، لا يفعلها الا من يحمل الداء النفسي، اي الرسالة التي اود ارسالها للمجتمع، عندما ترون اي فرد من افراد المجتمع، يقوم بالسخرية من الاخرين، حينئذٍ هناك اثبات وهو اثبات تام ان من يقوم بالسخرية ، هو مؤهل للدخول الى مستشفى الامراض العقلية والنفسية، لمعالجة الداء الذي به، وان من يقوم بالسخرية هو نتيجة خروج الحقد والبغضاء، لتصيب ذاك المحترم الذي يحترم نفسه ، حيث ان المحترم، هو كاشف كل شخص على حقيقته ، ويعرف كل شيء بما يدور حوله؛ نتيجة الذكاء الخارق الذي، يُحلل اي شخصية، في حالتها ان كانت تُريد مس الوطن بالشر، او نشر الشائعات الكاذبة عن الوطن، وهنا تقع الكارثة، في نشر اكاذيب تُصيب ذاك المحترم، بما ليسَ به، ومن هنا قبل ان تختبر المحترم وتنشر ما هو زائف بحقه،وتقوم بالاستهزاء به، ما عليك الا مراجعة شخصيتك، سوفَ تجد في حينها انها، شخصية بها النفاق، وعدم مخافة الله عز وجل،وهناك من يستغل المحترم في اختباره باشياء لنشرها بما حوله، دومتم بكل خير،


[02-07-2019 12:39 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :