جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد

بيان استنكار ضد الاعتداءات على سوريا وسقوط ضحايا مدنيين أبرياء ويحذر مقايضة مصالح شعوب المنطقة بمصالح إعادة اقتسام النفوذ


الكون نيوز . يستنكر حزب العدالة الفلسطيني استمرار الاعتداءات الاسرائيليه على سوريا والذي تزامن مع افتتاح نفق في القدس أطلق عليه ' طريق الحجاج ' ويأتي العدوان الأخير على سوريا بعد انعقاد ورشة البحرين التي عقدت في المنامة تحت عنوان الازدهار الاقتصادي ، السياسة الاسرائيليه العدوانية تأتي للتغطية على الجرائم الاسرائيليه بحق الشعب الفلسطيني حملة تهديدات تطلقها حكومة نتنياهو بين الآونة والأخرى صانعه من نفسها شرطي المنطقة
نتنياهو يعيش مأزق حقيقي بفعل الانتقادات وفقدان إسرائيل للردع وكان الاتفاق الأخير مع حماس أثار موجة انتقادات واسعة في إسرائيل. وقال المحللون في الصحف المركزية الثلاث إن توقعاتهم بحرب آتية، قد تنشب في الشهور الثلاثة قبيل الانتخابات المقبلة، في 17 سبتمبر (أيلول) المقبل تحت حجة تحقيق امن إسرائيل وإرسال رسائل للدول العربية عن أن إسرائيل بإمكانها تامين الحماية للانظمه العربية السائرة بالفلك الأمريكي .
عدوان إسرائيل أمس الأحد ضد أهداف سوريه في محيط دمشق واللاذقية وسقوط ضحايا مدنيين بفعل القصف الإسرائيلي بات ينذر بعواقب نتيجتها وخيمة على منطقة الشرق الأوسط بما فيها اسرائيل
تراجع ترمب عن ضرب إيران ازعج حلفاء واشنطن مما يدفع بإسرائيل للاستمرار في العدوان على سوريا والشعب الفلسطيني للإظهار بان اسرائيل لها اليد الطولي في المنطقة
القمة الثلاثية التي عقدت في مدينة القدس المحتلة ناقشت العديد من ملفات المنطقة الساخنة وخاصة الملف الإيراني والوضع في سوريا.
واجتماع مستشار الأمن الأمريكي جون بولتون مع نظيريه أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات، في المحادثات التي ترأس الوفد الإسرائيلي إليها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.
باتت نتائجها تنذر بخطر تحديد اقتسام مناطق النفوذ في المنطقة على حساب الأمن القومي العربي والقضيه الفلسطينيه والحقوق الوطنية ، وهذا العدوان الإسرائيلي الأخير على سوريا يعكس ما صرح به رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي عبر البيان الختامي للقمة الثلاثية حيث قال ' إن مساحة التعاون بين الدول الثلاثة باتت أكبر مما يتصوره البعض، خاصة ما يتعلق بتحقيق الاستقرار في سوريا، والتعاون الإسرائيلي الروسي هناك وتنسيق العمليات بينهما.
وبخصوص إيران تحديداً قال نتانياهو إن إسرائيل تحركت مئات المرات لمنع تعزيز وجود طهران العسكري في سوريا، مضيفًا أنهم سيواصلون منعها من استخدام الأراضي المجاورة كمنصات لمهاجمة إسرائيل، وسوف يردون بالقوة على أي عدوان.
سياسة العدوان الممنهج ضد الشعب الفلسطيني والغارات المتواصلة على سوريا تأتي في سياق منهج العدوان لإسرائيل على اعتبار تنصيبها لنفسها بشرطي المنطقة ، وهذه وباتت تحمل مخاطر تتهدد المنطقة وأمنها وتهدد امن واستقرار المنطقة حتى لو حظيت إسرائيل بغطاء أمريكي وفق البيان الختامي لقمة القدس بشان سوريا وإيران .
ويختم حزب العدالة الفلسطيني بيانه تحذير الأمم المتحدة ودول العالم من استمرار سياسة العدوان التي تمارسها إسرائيل ضد سوريا ولبنان وفلسطين وخرق سيادة هذه الدول ومبرر نتنياهو بافتعال هذه الحروب والعدوان حيث يسعى نتنياهو لتصدير أزماته بافتعال الحروب واعتماد سياسة العدوان الإسرائيلي على أمل أن يحقق فوز حزبه في انتخابات الاعاده المقررة في يوليو القادم .
ويحذر حزب العدالة الفلسطيني من التماهي والتمادي مع سياسة نتنياهو بافتعال الأزمات مما ينذر بتفجر الأوضاع بالمنطقة بحرب مفتوحة قد تشهدها المنطقة إذا لم يتم تدارك ومخاطر السياسة الاسرائيليه المدعومة من أمريكا وتغاضي روسي عنها ضمن مقايضة مصالح شعوب المنطقة بمصالح إعادة اقتسام النفوذ على اثر التغير بموازين القوى على غرار اتفاقية سيكس بيكوا والتي قسمت المنطقة بين دول الحلفاء بحيث الخشية فعلا من أن تدفع فلسطين وسوريا ولبنان والأردن الثمن لهذا الاقتسام لمصالح النفوذ

[01-07-2019 11:15 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :