جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد

تكامل بين الداخلية والاعلام وسط اثبات العمانيون قدراتهم بالفكر المستنير بصنع القرارات في انتخابات مجلس الشورى العماني ٢٠١٩


الكون نيوز . بسام العريان وشادية الصغير- مع الانتهاء من سلسلة الإجراءات التنظيمية استعدادًا للفترة التاسعة (2019-2023) لانتخاب أعضاء مجلس الشورى ومنذ بدء القيد في السجل الانتخابي في نوفمبر الماضي، واستقبال طلبات الترشح الإلكتروني في فبراير الماضي، وصدور القرار الذي حدَّد قواعد ووسائل الدعاية الانتخابية، واعتماد البرامج الإلكترونية التي سيتم استخدامها في الانتخابات، وتحديد عدد ممثلي الولايات في تلك الفترة بزيادة عضو لولاية لوى ليصبح العدد 86 مقعدا.

حيث عملت اللجان العُليا والرئيسية والفرعية بشكل متواصل من أجل تمهيد الأرضية وإنجاز مراحل الانتخابات بشكل سلس وأداء متقدم، في ضوء خبرتها التراكمية على جميع المستويات الرقابية والإشرافية والتنظيمية، وتوشك الفترة الثامنة لأعمال مجلس الشورى على الانتهاء؛ حيث قدمت أداء طيبا وعملا رصينا.

والمتابع ما تبثُّه قنوات إذاعة وتليفزيون سلطنة عمان، والاعلام الخارجي والاعلام العماني بشكل عام المتمثل بالدكتور عبد المنعم بن منصور الحَسني وزير الإعلام في سلطنة عمان
يواكب الحدث مع الناخب في سائر محافظات السلطنة ويساير مراحل الانتخابات: إن 'مجلس الشورى ومجلس عُمان ككل قد تطور تطور كبير، خاصة في المسيرة التشريعية والرقابية التي بدأت بدايات بسيطة، ولكن الآن هناك الكثير من القوانين والتشريعات قد خرجت من مجلس عُمان، وتم العمل بها؛ مما تفخر به السلطنه وتراه واقعا لديها؛ فالمسيرة تفخر بها السلطنة و تطلع للمزيد ومانقلته وسائل الاعلام العمانيه هناك '.

نقلة نوعية في البرامج التي تقدمها وزارة الداخلية باشراف ومتابعه معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية بسلطنة عمان لتطوير الانتخابات من فترة إلى أخرى من النواحي الإلكترونية، وفي الفترة التاسعة كان هناك التسجيل الإلكتروني الذي يمكِّن أي ناخب من الدخول لموقع الوزارة وتسجيل اسمه كناخب، كما أن العاملين في مكاتب الولاة جاهزون في حالة عدم استطاعة بعض الناخبين التمكن من تسجيل أنفسهم في موقع الوزارة لمساعدتهم في تسجيل أسمائهم كناخبين في ولايتهم

وعن تجربتنا السابقه في تغطية انتخابات مجلس الشورى للفتره الثامنه التي كانت لنا عبارة عن مشاهدة قصة نجاح عمانية تكتب وتسطر بماء من ذهب

إن مرحلة البناء والتطور الغير مسبوق لسلطنة عُمان تسطر أحرفاً من نور بدأت مع ميلاد النهضة العمانية الحديثة التي بزغت قبل تسعة وأربعين عاماً ، بملحمة أشبه بالمعجزة، قادها بحكمة وصبر واقتدار وإخلاص باني نهضتها وعزتها رجل عُمان القوي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد - يحفظه الله - .

وشهدت كافة القطاعات في السلطنة نمواً عالياً وتطوراً ملحوظاً لم يكن متوقعاً قبل تسلم جلالة السلطان قابوس أيده الله وأدام عليه الصحة والعافية مقاليد الحكم في البلاد ، وفي ظل العهد الميمون لجلالته - أعزّه الله-  مثّلت التنمية البشرية والحضارية والثقافية في السلطنة الإنسان العُماني وكيف وصل إلى أهدافه من عام 1970 وهو بداية انطلاق عهد النهضة المباركة وحتى اليوم ، وسط إنجازات باهرة في كافة القطاعات في الدولة من القطاعين العام والخاص ومنذ ذلك الوقت والسلطنة تحتفل بذكرى نهضة عُمان الحديثة بتاريخ الثامن عشر من نوفمبر في كل عاموهو 'العيد الوطني المجيد للسلطنة' .

وبالعودة قليلا، إلى الوراء، وإلقاء نظرة عبر مسيرة النهضة العمانية، يتجلّى واضحا مدى التغيير الذي طرأ على السلطنة، من خلال رصد العديد من المنجزات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية والتعليمية والثقافية والصحية وغيرها من المجالات الحيوية، التي تشهد مزيدا من الانطلاق نحو التطوير واستيعاب تطلعات المواطن العماني وطموحاته.

حيث تسير سلطنة عُمان بخطوات ثابتة موزونة وقفزات نوعية عالية المستوى في كافة المجالات ،منذ توليّ جلالة السلطان قابوس بن سعيد مقاليد الحكم في هذا البلد الخليجي الفاعل والمؤثّر رغم الهدوء الذي تتسم به سياساته الخارجية والداخلية.

وبصفتنا اعلاميين دوليين سنتحدث عن السلطنة في مجال الإعلام بحسب تجربتنا الشخصية ، فقدوجدنا الاعلام العُماني كلمة صادقة وخبر صحيح وصورة مشرقة ، إذ تحول الإعلام في السلطنة بفضل جلالته على مدى السنوات الماضية إلى رافد كبير ومؤثر من روافد التنمية الوطنية مستخدماً التطورات التقنية الضخمة والمتواصلة في مجال الإعلام والاتصال مواكباً ومتفاعلاً مع العالم الخارجي ليحافظ على القارئ والمشاهد والمستمع والمتابع إلكترونيا على وسائل التواصل الاجتماعي لما يقوم به ولما يتم تقديمه من مواد وبرامج وفعاليات متعددة ومتنوعة تتصل بمسيرة التنمية العمانية والجهود الدؤوبة التي تشهدها السلطنة وذلك باعتبار أن الإعلام أصبح يمثل عملية تفاعلية تعكس الوجه الحضاري لعمان وتدعم التواصل بين كافة أفراد المجتمع وفي إطار ترسيخ مفهوم المواطنة بجدية العمل والإخلاص للوطن.

 هذا ما وجدنا عليه وزارة الاعلام في سلطنة عُمان حين كنا ضيوف السلطنة عدة مرات وذلك بدعوة كريمة من وزارة الاعلام العمانية وترشيح من قبل سعادة سفير السلطنة لدى الأردن الشيخ خميس بن محمد الفارسي ، ووجدنا إعلاميي العالم في ضيافة وزارة الاعلام العُمانية ، حيث استضافتنا وزارة الاعلام أنا وزوجتي الاعلامية شادية الزغيّر لمدة خمسة أيام لتغطية انتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة الثامنة بمشاركة ما يقارب 70 صحفياً واعلامياً وممثلي مؤسسات اعلامية دولية من مختلف دول العالم.

تميز آنذاك حضور معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام بالجولة التي قام بها في حفل عشاء أقامته الوزارة عقب افتتاح معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية للمركز الاعلامي الذي أعدّ خصيصاً للإعلاميين والمراسلين الدوليين ، وقد تم تجهيزه بكافة التسهيلات التي تخدم الإعلاميين والصحفيين بمختلف وسائل الإعلام العربية والدولية المقروءة والمسموعة والمرئية .

حيث رحب معالي وزير الاعلام بكافة الزملاء الاعلاميين والصحفيين الذين حضروا من كافة أقطار العالم ، بكلمات ترحيبية عطرة ودماثة خلق ، وجلس معهم و تجول بينهم وهم يتناولون طعام العشاء  في أجواء مفعمة بالمحبة والمودة شاكراً إياهم كلٌّ باسمه على الحضور للمشاركة في العرس الوطني العُماني 'انتخابات مجلس الشورى'.

رأينا جهوداً ضخمة مبذولة من قبل وزارتي الداخلية والاعلام ، وزخماً اعلامياً دولياً ، ورأينا الدماء الشابة تتدفق في عروق وزارة الاعلام وتعكس الصورة المشرقة للنهضة الشمولية للسلطنة في كافة المجالات وخاصة الاعلام .

إذ أن وزارة الاعلام قد هيأت للإعلاميين الدوليين طاقم عمل متكامل مكون من عدد كبير جداً من موظفي الوزارة في قسم الاعلام الخارجي ، وتم اسكانهم في فندق الانتركونتننتال وهو ذات الفندق الذي استضافت به وزارة الاعلام كافة الاعلاميين من خارج السلطنة ، ليكونوا على تواصل دائم معهم وعلى مدار 24 ساعة واتاحة الفرصة للتعارف وتبادل الخبرات فيما بينهم ، فكان الفندق عبارة عن منتجع سياحي جمعنا بكافة الزملاء من سلطنة عًمان ومختلف دول العالم .

حتى معالي وزير الاعلام وسعادة وكيل وزارة الاعلام ومدير عام الاعلام ومدير الاعلام الخارجي وكافة المسؤولين من كافة الجهات المعنية من وزارتي الداخلية والاعلام سكنوا في نفس الفندق مع الاعلاميين ، وكنا نستطيع التواصل معهم في أي وقت ونتناول وجبات الافطار والغداء والعشاء معهم كل يوم ، عظيمة أنت يا عُمان فالضيف لا يميز من فيك الوزير ومن المواطن ، وذلك أن كلاهما فيه البساطة ودماثة الخلق وطيب المعشر.

ولم استطع بعد عودتي الى بلدي الأردن ، الا أن أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لكافة من تعرفت اليهم في السلطنة من أصحاب المعالي والسعادة والفضيلة ، على رأسهم معالي وزير الداخلية السيد حمود بن فيصل البوسعيدي ، ومعالي وزير الاعلام الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني ، و معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ، وسعادة الشيخ الدكتور علي الجابري وكيل وزارة الاعلام ، وفضيلة الشيخ خالد بن راشد المنوري رئيس اللجنة العليا لانتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة الثامنة
[01-07-2019 02:36 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :