جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


الإخلاص للوطن وما يتبعه من عثرات


ابراهيم الحوري- حينما تكون وفياً للوطن، قيادةً وأجهزته الأمنية ،وتُظهر ما جد بك من طاقة كتابية، عبر منصات التواصل الاجتماعي ،ومن أهمها فيس بوك ،وتكون جاد في مُحاربة أي نوع من العثرات، التي تواجه الوطن ،من خلايا نائمة تود شن حملات شرسة على الساحة الأردنية ،ومن انتشار المخدرات بصورتها البائسة ،ومن انتشار عملاء الداخل، وانتشار العملاء المتواجدين في الخارج، ومن أشياء حقيقية مما تؤثر سلباً على هذا المجتمع ، وبالأخص على هذا الوطن ، حيث يتفاجئ الذي يكتب عن الوطن ، أن هناك عملاء في داخل الوطن، الهدف الأساس الذي لديهم ،هو تحطيم شخصية الذي يكرس حياته اليومية ،في الدفاع عن أرض هذا الوطن بموضوع الدفاع بالكتابة ، و الدفاع عن قيادة الوطن، وعن الأجهزة الأمنية ، وأن هناك حالة وهي نشر ما هو زائف ،وما هو كاذب، وما هو ان يُريد ان يشن حملات شرسة على الكاتب .

مما لا شك فيه أن العثرات جميعها التي تواجه الذي يُحب الوطن اخلاصاً صادقا،ً وأن يُحب القيادة حباً صادقاً، لأنها ليست دموية، وإنما متواضعة ،وأن يُحب الأجهزة الأمنية التي نفتخر بها نحن الشعب الأردني ،حباً لا شبيه له بالوجود؛ لأن جميع ظباط، وأفراد، الأجهزة الأمنية، جميعهم من رحم هذا الوطن ،ولكن تجدر الإشارة إلا أن عملاء الداخل، الذين حينما يُكتب أي، مقال عن حُب الوطن ،يقومون بنشر أكاذيب ،ليسَ لها علاقة ،بأي صلة بالوجود بأكمله ، ولكن شاءة القدرة التي يملكونها في الإساءة لشخصية الكاتب، الذي هو كاشف الحقائق، و كاشف أي إنسان على حقيقته، نتيجة العقلية التي لا مثيل لها ،إلا أن هناك خلايا نائمة في الوطن ،وهم أشبه بالإرهاب، يقاتلون من يخط قلمه حباً عن الوطن ،لا بل يريدون القلم ان يكون على شكل صاروخ لإطلاقه على الحكومة الحالية ،ولا يعلمون ان هذا المنطلق ،هو خطر على الأجيال الحالية، والقادمة، في زرع أشياء ربما تؤدي إلى رسخ معلومات تكون نهايتها ،هي قتل هذا الوطن ، والسبب هو لأن الربيع العربي قد جعل من بعض البلدان العربية دماراً .

والسؤال الذي أقوم بطرحه للإخوة القُراء ،ان جميع مقالاتي هي من رأيي الشخصي، ولا أحداً له علاقة بها ،ولكل إنسان وله الحق في التعبير عن آرائه ،لماذا هناك فئات لا مبدأ، ولا ضمير لديها ،في السعي وراء القلم الذي يخاف على هذا الوطن ،أشبه على خوفي على أبي، وأمي، وعلى إخواني، وأخواتي حيث يريدون تحجيم ،وتحطيم القلم، الذي يُدافع عن هذا الوطن بالحق ،أما آن لنا أن نقف مع القيادة الهاشمية ،ومع الأجهزة الأمنية ضد الشائعات التي تنشر عبر فئات تدعي خوفها على الوطن، ولكن في الحقيقة هم عملاء للخارج مرتبطين مع أيدي كوهين وهو اعلامي صهيوني ،أما آن الوقت لنقول حمى الله الأردن قيادةً ،وشعبا،ً وأجهزته الأمنية الممثلة ب الأمن العام، وقوات الدرك ،والدفاع المدني ،ودائرة المخابرات العامة ،و الجيش العربي المصطفوي ، مُنهياً حديثي تسقط صفقة القرن ،فلسطين عربية ،وسوفَ تبقَ عربية ،تسقط صفقة القرن، وثم تسقط صفقة القرن ،وثم تسقط صفقة القرن ، الوصايا للقدس سوفَ تبقَ وصاية هاشمية ،يداً بيد مع سيد البلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين لنبني مُستقبل يوم غد ..
[01-07-2019 11:05 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :