جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


قبسات عرفانية للمرجع المعلم


ضياء الراضي -المرجعية الرسالية والمرجعية الحقيقة هي التي ترسخ روح الايمان واليقين في روح المكلف وتربطه ارتباطا روحيا حقيقيا بربه بخالقه حيث العمل بالواجبات والسعي لأحياء المستحبات وبنفس الوقت تجنب المحرمات والمكروهات والابتعاد عنها حتى تتسامى هذه الروح وتكون في اعلى منازل الرقي والايمان لان هذه الدنيا ماهي الا على زوال وهي محطة الى الانتقال الى الدارا الابدية وهنا في هذه الدنيا الفانية دنيا العمل لان العمل يجزى عليه الانسان ويثاب ويحصل على المنازل والمراتب العليا في دار المستقر دار الاخرة وخير الاعمال التي يعملها الانسان في هذه الدنيا هي اتباع النهج الصحيح لان في النهج الصحيح يكون الاجر مضاعف ويكون العمل مقبول والسيء قد يغفر لان العمل يسير على النهج الصحيح والعبد متخذ الطريق الذي فيه النجاة وفيه الخلاص والتكاملات الاخلاقية والروحية والنفسية والعلمية فاذا حصلت هذه التكاملات فان الانسان تهون عليه كل الامور ويسعى جاهدا الى رضا ربه ويسعى للوصول الى الرضوان والجنة وان هذه الامور سوف تهون عليه العديد من المنازل ومنها مرحلة نزع الروح التي تعد من الامور الصعبة والشديدة على بني ادم وهنا اشارة لسماحة المرجع الصرخي بهذا الخصوص خلال بحثه الموسم (الطهارة) قوله:

(عذاب الموت)
يمكن التغلّب ودفع العذاب الجسدي الذي يمرّ به الإنسان عند الاحتضار بالإيمان واليقين والانشغال بأمر أهم وأكبر، كمن يرى منزلته في الجنة وعند أهل البيت-عليهم السلام- فيرغب ويشتاق إلى تلك المنزلة وينشغل بها وينسى ذلك العذاب، ويمكن أن تكون نتيجة ذلك وبفضل من الله- سبحانه وتعالى- خروج الروح من الجسد كشرب قدح الماء في أحد أيام الصيف الحارة..)

[26-06-2019 11:23 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :