لأمن الوقائي يلقي القبض على شخصين من جنسية عربية استخدما مزرعة في محافظة الزرقاء لذبح المواشيوفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين نتيجة سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية في محافظة الزرقاءوزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي يلتقي وزير الشؤون الخارجية المغربية لتنفيذ مخرجات القمة التي عقدها العاهلان الأردني والمغربيبيان من نقابة المعلمين حول الحقوق والمطالب وصرف علاوة الـ ٥٠%قرعة غرب آسيا بكرة القدم تكشف مواعيد مباريات المنتخب الوطنيإصابة شخص اثر حادث تدهور صهريج محمل بمادة الديزل على الطريق الصحراويوفاة طفل اثر حادث غرق في محافظة اربد المنتخب الوطني يباشر تدريباته في تركيامنتخب السباحة يفتتح مشاركته ببطولة العالم غداًالخارجية تتابع حادثة وفاة مواطن أردني في أمريكا ووفاة سائق شاحنة أردني في السعودية إثر حادثي سيربعد الإقبال الشديد في معرض عمان الدولي "الكنتاكي الفلسطيني" يستعد لاستقبال زواره في اربد عروس الشمالنقابة الصيادلة تنظم يوماً طبياً مجانيا بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات في إربدالضمان تطلق "منصة إلكترونية" لتسجيل وتحديث بيانات المواطنين والعمَّالالعاهل المغربي ينجح في ترسيخ قيم الحوار والتسامح والتعايش بين الأديانالسيطرة على تسرب لحامض الفوسفوريك في العقبةأم مصرية تعرض بيع طفلتها بعد أن وضعتها بساعتينكلب مسعور يهاجم مواطنين في الضليل ويتسبب بإصابة خطرةسرقة عجلات حاويات في العقبة وسلطة المنطقة تُصدر بياناًرئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو يكرم موظفي الأمانةالبحث الجنائي يلقي القبض على شخص قتل طليقته وابلغ عن انتحارها لاخفاء جريمته في العاصمة.


المرجع المعلم سارت العقيلة زينب على طريق أمّها الزهراء


سليم الحمداني - من منا لا يعرف زينب وكيف وهي عقيلة الطالبيين وفخر المخدرات رمز العفة والجهاد فهي من نصرة الدين بالكلمة الصادقة عرت ائمة الكفر وفضحتهم بخطبها عند مسيرها من كربلاء حتى الشام حيث زلزلت تلك العروش وقادتها بكلامها الذي يشبه كلام ابيها بالفصاحة والمعنى حين قل الناصر وتخلى عن نصرت الحق فأنها برزت وكانت كأمها_ سلام الله عليها وعلى ال بيتها_ عندما رات ان الحق تخلى عنه الناصر ورات ان امير المؤمنين _عليه السلام_ وحيدا فريدا فخرجت سيدة نساء العالمين _سلام الله عليها_ لتصدح بصوتها الذي لا يختلف عن صوت النبي المصطفى _صلى الله عليه واله وسلم_ وقالت قولها والقت الحجة على الجميع فكان دور ام العفاف زينب _عليها اسلام_ مشابها لدور امها فبعد حادثة كربلاء الاليمة على سكان السموات والارض وكيف فعل اصحاب النهج التكفير بهجومهم البربري على عيال ال الرسول بعد ان قتلوا الامام الحسين وال بيته وصحبه الميامين _عليهم السلام_ وقاموا بسبي النساء واخذها من بلد الى اخر وهنا اتى دور عقيلة الطالبين لتعلن ثورتها الفكرية وتكمل ما اتى به الحسين واستشهد في سبيلة _سلام الله عليه_ وتفضح الفاسدين والظلمة وسراق اموال الايتام ومن سلب حقوق الامة بخطبها المباركة حتى اجبرتهم على ان يقاطعوها ولكن على صوتها فوق صوت الباطل واصبح اهل الباطل صغارا اذلاء امامها _سلام الله عليها_ وهنا اشارة لسماحة المرجع الصرخي بهذا الخوص خلال مقدمة بحثه العقائدي الموسم (السفور والتبرج) قوله :
)قائدة الثورة الفكرية
سارت العقيلة زينب -عليها السلام- على طريق أمّها الزهراء- عليها السلام- حيث تعلمت من العلوم الكثير وعلّمتها، وكانت الأم الطاهرة والزوجة المطيعة والمربية الصالحة والقائدة البطلة التي دافعت عن الحق وأهله وقد جعلها الإمام الحسين- عليه السلام- تحمل لواء الثورة الفكرية والاجتماعية من بعده حتى تثبّت أسس النصر وقد فعلت- سلام الله عليها_)
مقتبس من مقدمة كتاب 'السفور والتبرج' لسماحة المرجع الأعلى السيد الصرخي الحسني- دام ظله-

[26-06-2019 11:21 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :