لأمن الوقائي يلقي القبض على شخصين من جنسية عربية استخدما مزرعة في محافظة الزرقاء لذبح المواشيوفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين نتيجة سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية في محافظة الزرقاءوزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي يلتقي وزير الشؤون الخارجية المغربية لتنفيذ مخرجات القمة التي عقدها العاهلان الأردني والمغربيبيان من نقابة المعلمين حول الحقوق والمطالب وصرف علاوة الـ ٥٠%قرعة غرب آسيا بكرة القدم تكشف مواعيد مباريات المنتخب الوطنيإصابة شخص اثر حادث تدهور صهريج محمل بمادة الديزل على الطريق الصحراويوفاة طفل اثر حادث غرق في محافظة اربد المنتخب الوطني يباشر تدريباته في تركيامنتخب السباحة يفتتح مشاركته ببطولة العالم غداًالخارجية تتابع حادثة وفاة مواطن أردني في أمريكا ووفاة سائق شاحنة أردني في السعودية إثر حادثي سيربعد الإقبال الشديد في معرض عمان الدولي "الكنتاكي الفلسطيني" يستعد لاستقبال زواره في اربد عروس الشمالنقابة الصيادلة تنظم يوماً طبياً مجانيا بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات في إربدالضمان تطلق "منصة إلكترونية" لتسجيل وتحديث بيانات المواطنين والعمَّالالعاهل المغربي ينجح في ترسيخ قيم الحوار والتسامح والتعايش بين الأديانالسيطرة على تسرب لحامض الفوسفوريك في العقبةأم مصرية تعرض بيع طفلتها بعد أن وضعتها بساعتينكلب مسعور يهاجم مواطنين في الضليل ويتسبب بإصابة خطرةسرقة عجلات حاويات في العقبة وسلطة المنطقة تُصدر بياناًرئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو يكرم موظفي الأمانةالبحث الجنائي يلقي القبض على شخص قتل طليقته وابلغ عن انتحارها لاخفاء جريمته في العاصمة.


شعارنا في حزب العدالة الفلسطيني


المحامي علي ابوحبله - الوفاء - العدالة - الصدق - النزاهة - الوطنية الإخلاص – الصراحة – الموضوعية –الاعتدال ونبذ العنف والتطرف .

نسعى لتحقيق رؤية وطنيه تستجيب لتطلعات شعبنا الفلسطيني ، فحزب العداله الفلسطيني هويته وعمقه وانتمائه وهواه فلسطيني ولن نكون غير ذلك ، امتدادنا عربي ونتطلع لبناء علاقات عربيه متوازنة ومتكافئة لأننا في الأصل نؤمن بامتدادنا العربي وبهويتنا وثقافتنا القومية العربية ، ننبذ العنف والانقسام داخل المجتمع الفلسطيني ونتطلع لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية ونسعى لنشر ثقافة المحبة والتعايش المشترك في ظل التعددية السياسية و الحزبية ، ونسعى من خلال رؤيتنا ونهجنا الواقعي للحصول على كافة حقوقنا الوطنية عبر كل الطرق والوسائل المشروعة ووفق ما شرعته القوانين والمواثيق الدولية ونؤمن بحقنا كحق شعوب العالم بحق تقرير المصير وحقنا بإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وسيادتنا على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتنا القدس وقد نصت على ذلك القوانين والقرارات الدولية ولن نتنازل عن حق العودة وقد كفلته قرارات الأمم المتحدة ،

نؤمن بالسلام العادل القائم على الاعتراف بكامل حقوقنا الوطنية ومرجعيته قرارات الأمم المتحدة وان تحقيق السلام لا يمكن أن يعم المنطقة بشروط ألاذعان أو فرض شروط التسوية وفق رؤيا لا تتطابق ورؤية شعبنا الفلسطيني وتطلعاته ومن هذا المنطلق نرفض بالمطلق صفقة القرن وتدعوا الجميع من الدول العربية والمؤسسات الدولية والأمم المتحدة وكل الفلسطينيين بكافة مسمياتهم وشرائحهم وتوجهاتهم مقاطعة مؤتمر البحرين ورفض مخرجاته لان تحقيق السلام لا يتحقق الا بالحوار السياسي والاعتراف بالحقوق الوطنية الفلسطينية وتراجع ترمب عن قراره الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل ونقل السفارة الامريكيه فيها كما نطالب بالتراجع عن قرار ترمب الاعتراف بضم الجولان السوري المحتل لإسرائيل .

رؤيتنا وموقفنا ومظلتنا في حزب العدالة الفلسطيني منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني وإيماننا بالمطلق أن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني بكافة مؤسساتها وأطرها وسنقف بقوه في وجه أية محاولات للانتقاص من منظمة التحرير الفلسطينية او أية محاولات لإيجاد بدائل عن منظمة التحرير الفلسطينية وهي عنوان الشعب الفلسطيني بكافة القوى والفصائل المنضوية تحت إطار المنظمة ونطالب جميع القوى الفلسطينية سرعة الانضمام تحت إطار المنظمة لتفويت كل الفرص لمحاولات الانتقاص أو إيجاد جسم بديل مشبوه عن منظمة التحرير الفلسطينية
إيماننا بالتعددية السياسية والحزبية والديموقراطيه كنهج يجعلنا في حزب العدالة الفلسطيني أن نقف على مسافه واحده من الجميع وتدعوا للحوار وإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية وخاصة بين فتح وحماس ونناشد الجميع وضع الوطن ومصلحته وأولويته فوق أي اعتبار حزبي خاصة وان خطورة المرحلة تتطلب قولا وفعلا العمل بكل صدق لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ووحدة الجغرافية الفلسطينية لمواجهة مخاطر ما يتهددنا جميعا وإفشال مخطط صفقة القرن لتجسيد فصل غزه عن الضفة الغربية وتفويت كل الفرص على محاولات الاحتلال وأعوانه لتمرير مخطط فلسلطنة الصراع والعودة بنا إلى مربع الفوضى
في موقنا لا نزاود على احد بل العكس من ذلك نحن إلى جانب الجميع ونسعى لتقريب وجهات النظر ولا مصلحه لنا في حزب العدالة الفلسطيني سوى تحقيق المصلحة الوطنية وضرورة الارتقاء بمستوى الأداء الفلسطيني وصولا لمرجعية تحكم الجميع من خلال التوصل لاستراتجيه وطنيه تقودنا جميعا لخندق مواجهة مخططات التآمر لإسقاطها وفي مقدمتها صفقة القرن ومؤتمر البحرين .

إن الفعل المقاوِم الشعبي وفق ما شرعته الاتفاقات الدولية والمواثيق الدولية هو الوحيد القادر على توحيد أطياف الشعب الفلسطيني وإعطاء أيّ تنظيم مصداقية حقيقية. إن ما يكسب أية حركة فلسطينية احترام الشعب مصداقيتها وشفافية نهجها . نحن في حزب العدالة الفلسطيني لن ننهج الخطاب الانفعالي ولن نرفع الشعارات الرنانة ولن نخون احد ولن نزاود على احد خطابنا توفيقي موضوعي وفق واقع ما نعايشه وسنعمد إلى أسلوب المصارحة والمكاشفة بحقائق الأمور ، وإذ يؤكّد حزب العداله الفلسطيني موقفه وتمسكه بالثوابت الفلسطينية بلغةٍ مُعاصرةٍ تصل إلى الشباب والفلاحين والعمال والمُثقّفين وكل فئات الشعب، وتحشدهم خلف استراتيجيات وتكتيكات شرعيه ووفق برنامج وتطلعات قيادة منظمة التحرير الفلسطينية نسعى إلى العمل ضمن إطار فلسطيني موحّد واضعين مصلحة الوطن والقضية على أية مصالح
ذاتيه فصائليه وبكل تواضع نضع كافة إمكانياتنا المحدودة المتواضعة بتصرف القيادة الفلسطينية وتحت إمرة الرئيس محمود عباس رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لمواجهة مخطط التآمر الصهيو امريكي لإسقاط صفقة القرن ومؤتمر البحرين .

عاش كفاح ونضال شعبنا الفلسطيني وإنها لثورة حتى النصر وتحقيق مطالبنا بإقامة ألدوله الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ، الحريه لاسرنا والشفاء لجرحانا البواسل .


[17-06-2019 05:35 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :