لأمن الوقائي يلقي القبض على شخصين من جنسية عربية استخدما مزرعة في محافظة الزرقاء لذبح المواشيوفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين نتيجة سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية في محافظة الزرقاءوزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي يلتقي وزير الشؤون الخارجية المغربية لتنفيذ مخرجات القمة التي عقدها العاهلان الأردني والمغربيبيان من نقابة المعلمين حول الحقوق والمطالب وصرف علاوة الـ ٥٠%قرعة غرب آسيا بكرة القدم تكشف مواعيد مباريات المنتخب الوطنيإصابة شخص اثر حادث تدهور صهريج محمل بمادة الديزل على الطريق الصحراويوفاة طفل اثر حادث غرق في محافظة اربد المنتخب الوطني يباشر تدريباته في تركيامنتخب السباحة يفتتح مشاركته ببطولة العالم غداًالخارجية تتابع حادثة وفاة مواطن أردني في أمريكا ووفاة سائق شاحنة أردني في السعودية إثر حادثي سيربعد الإقبال الشديد في معرض عمان الدولي "الكنتاكي الفلسطيني" يستعد لاستقبال زواره في اربد عروس الشمالنقابة الصيادلة تنظم يوماً طبياً مجانيا بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات في إربدالضمان تطلق "منصة إلكترونية" لتسجيل وتحديث بيانات المواطنين والعمَّالالعاهل المغربي ينجح في ترسيخ قيم الحوار والتسامح والتعايش بين الأديانالسيطرة على تسرب لحامض الفوسفوريك في العقبةأم مصرية تعرض بيع طفلتها بعد أن وضعتها بساعتينكلب مسعور يهاجم مواطنين في الضليل ويتسبب بإصابة خطرةسرقة عجلات حاويات في العقبة وسلطة المنطقة تُصدر بياناًرئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو يكرم موظفي الأمانةالبحث الجنائي يلقي القبض على شخص قتل طليقته وابلغ عن انتحارها لاخفاء جريمته في العاصمة.


سبايكر .. بعض الثمن الذي دفعناه


زيد شحاثة- بهذه الكلمات وصف الرئيس العراقي برهم صالح، ذكرى جريمة سبايكر التي حصلت، أبان هجمة داعش على العراق وأدت لسقوط ثلثي أراضيه ووصولهم لتخوم عاصمته بغداد!

بشاعة الجريمة تضاعفت، لأنها حصلت بشكل جبان وغادر من قبل بعض أبناء عشائر المنطقة كعشيرة صدام ومن والى نظامه وكان أداة لإجرامه.. ممن أعطى الأمان لهؤلاء الشباب، لكنه أسلمهم للقتل، بل وراح يتفاخر بمن غدر بأكبر عدد منهم!
أكثر ما يؤلم حقا، هو تأخر معالجات تلك الجريمة، كحسم قضية تحديد جثامينهم ضمن مقابر الجريمة الجماعية، أو تعويض عوائلهم، وحسم كل ما يتعلق بقضيتهم..

رغم كل المحاولات التي بذلت بشكل خجول، منذ حصول تلك الجريمة البشعة ولغاية فترة قريبة، لم تحصل خطوة حقيقية نحو معالجة أثارها بشكل صحيح.. حتى قدمت رئاسة الجمهورية في أوليات تحركات السيد برهم صالح، عند توليه الرئاسة، في خطوة موفقة جدا سياسيا ووطنيا وإجتماعيا.. فرغم أن الرئيس ' كردي' لكن المعنيين بالقانون كان أغلبهم من أبناء الجنوب، وهي خطوة في الإتجاه الصحيح، لرأب الصدع الذي أحدثه الساسة في بنية المجتمع العراقي.

كانت رسالة ذكية من الرئيس صالح، بأنه وبالرغم من أن المنصب لمكون معين وإنتمائه لحزب كردي تاريخيا لكنه يريد، أن يكون رئيسا للعراقيين كلهم.. أو هكذا يحاول..

تقديم هذا القانون حمل رسالة جانبية مهمة، مفادها أن مرحلة الرئاسة الفخرية للعراق قد إنتهت.. وأن السيد صالح لديه رغبة حقيقية في لعب دور يتفوق على صلاحياته، بإتجاه دعم خطوات الحكومة على الأقل في الملف السياسي الخارجي كما شاهدنا، في جولات الرئيس الخارجية السابقة.

تقديم قانون سبايكر خطوة موفقة ومتقدمة، لكنها خطوة أولى يجب أن تتبعها خطوات مماثلة.. تضمن حقوق الشهداء وعوائلهم بشكل منصف، وتعالج كل ما يتعلق بتلك الجريمة البشعة..

يجب أن نعمل جميعا لتوثيق تلك الجريمة، من خلال هذا القانون وغيره، لكي يعرف العالم كله، حجم الثمن الذي دفعناه.

[17-06-2019 10:54 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :