جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


هل اخذت الأقلية حق الأكثرية من الشعب الأردني ؟!


وصفي خليف الدعجة - غضب الشعب الاردني اهم بكثير من غضب النظام وهو ما ينص عليه الدستور الاردني بشكل واضح وصريح كون الشعب هو صاحب السلطات ومصدرها وليس اي شخص من أشخاص النظام أو رموزه .

و على النظام أن يعمل من أجل إرضاء الشعب الأردني كله بكافة مكوناته وأطيافه الاجتماعية وخاصة أبناء الطبقتين الدنيا والوسطى و بعدالة ومساواة تامة تطبيقا لمواد الدستور واحكام القانون .... فإن أصر على أن يعمل ضد طموحات الشعب الأردني والأغلبية الصامتة فإن ذلك الشيء مرفوضا رفضا تاما وسيتم اللجوء للمحاكم الاردنية والدولية بهذا الشأن سواء بالمدى القريب أو على المدى البعيد .

فليس من العدل أن يعمل النظام من أجل ارضاء فئة قليلة جدا من الشعب ...وباقي الشعب الأردني يتم إقصائه وتهميشه والبطش فيه بوسائل متعددة ، إضافة الى الاستيلاء على ما في جيوبه بالضرائب والرسوم المتعددة وبكل أشكال وأنواع وصور الجباية غير الدستورية وغير المشروعة .

ونطالب الحكومة الاردنية بهذا الصدد التحقيق بمسألة مهمة للغاية وهي استخدام البعض للأجهزة الأمنية كوسيلة آمنة لتصفية حسابات شخصية غامضة ومشبوهة مع خصومهم السياسيين والعسكريين والإعلاميين و محاسبة كل من تورط بذلك من افراد الأجهزة الأمنية حتى لو كانوا في بيوتهم تحقيقا لمبدأ سيادة العدالة و القانون و شعار النزاهة والشفافية '

الديمقراطيه أصبحت خيارا استراتيجيا في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد الاردنية والمنطقة العربية وعلينا أن لا نفرط بما وصلنا إليه من انجازات عديدة بهذا الخصوص ولعل أهمها الثقافة السياسية التي اجتاحت البلاد بصورة قوية وغير مسبوقة وأدت إلى سقوط العديد من الأهرام والمعتقدات البالية .

واخيرا اتمنى على الشعب الأردني أن لا ينخدع بمعسول الكلام من بعض أبواق النظام وبعض المسؤولين الذين أصبحوا يظهرون بمظهر الغزلان وهم افاعي رقطاء وشديدة السمية والافتراس ....احترسوا منهم لانهم يتصيدون لكم بالماء العكر ويرغبون بتحقيق أهدافهم الشخصية على حساب الأكثرية الصامتة والمسحوقة من أبناء الشعب الأردني المكلوم والجريح .

هذا الشخص أو هؤلاء الأشخاص يعيشون في الحياة بعدة أوجه ولهم الف قناع وقناع فهم يقولون لكم ما تريدون أن تسمعوه من انتقاد للنظام وانتقاد لبعض اصنام النظام وهم في جوهرهم واعماقهم لا يختلفون كثيرا عن سابقيهم من الفاسدين والعملاء والمرتزقة.

احترسوا أن تصدقوا اي احد بدون ضمانات كافية وبدون أدلة واضحة وواقعية وحقيقية على الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي ... والأمثلة على هذا الشيء كثيرة ولا حصر لها ورحم الله من اتعظ بغيره ولم يتعظ بنفسه .

[15-06-2019 04:00 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :