وفاة الطفل برجس الموسى متأثرا باصابته داخل مسبح في أحد فنادق العقبة بعد لقائها بوزير الصحة نقابة المعلمين : لسنا عاجزين والنقابة ليست كسيحةتوضيح بخصوص صرف مستحقات منح وقروض التعليم العالي بالصور. الدفاع المدني ينقذ قطة مواطن من الموت في البادية الشماليةافتتاح فعاليات مهرجان صيف الأردن في جرشانشاء ملعب خماسي ضمن حدود مجلس محلي البارحةضبط مركبة بسبب القيادة المتهورة في اربدحليمة يعقوب للملك عبدالله : كنتم دوما قائدا مؤثراالملك عبدالله يستذكر كلمات قالها والده الملك حسين بشأن سنغافورةالملك يحضر مأدبة عشاء رسمية بدعوة من رئيسة سنغافورةبالأسماء. مدعوون لاجراء المقابلات الشخصية بغرض التعيين في بلدية عجلونالرزاز : نقلة نوعية في مديرية اراضي غرب عمان واختفاء جميع السلبياتاصابة 3 أشخاص جراء حادث الشونة الجنوبية الذي راح ضحيته الشيخ سالم ابو حسان بلدية اربد تدعو الأردنيين لحضور فعاليات صيف الأردنحادث مروع يودي بحياة الشيخ سالم أبو حسان وهو صائم في الشونة الجنوبية اختفاء الشاب عامر عمران الشهير بمحمد الجوري في ظروف غامضة والأمن يبحث عنه سكين طوله 25 سم يخترق وجه مراهق أمريكي ويشوهه النائب اندريه مراد يطالب باعفاء أصحاب محلات منطقة طبربور من رسوم رخص المهن الأحذية القذرة المتسخة في المنازل تحمي الأطفال من الإصابة بالربو امتحان التوجيهي سار بشكل طبيعي اليوم في جميع القاعات


نقص المياة في فصل الصيف


يسرى ابو عنيز - مع بداية فصل الصيف في كل عام ،تظهر مجددا مشكلة كبيرة ،يعاني منها سكان الأردن ،تتمثل بنقص المياة ،حيث تبدأ شكاوي المواطن في العديد من مناطق المملكة ،بعدم ضخ المياة في موعدها على المشتركين.

وما أن تشتد درجات الحرارة في المملكة ،حتى تظهر هذه المشكلة ،لتبدأ المعاناة من جديد ،وتبدأ الاتهامات المتبادلة بين المواطن ،ووزاة المياة والري ،واتهامها بالتقصير في توفير المياة للمواطنين في معظم المناطق.

كما تظهر على السطح مشكلات عديدة ،منها ما يتعلق بعملية ضخ المياة ،ومنها أحيانا عكورة المياة ،ومنها تغيير الأدوار لأسباب فنية ،وغيرها من الأسباب والمبررات الكثيرة ،غير أن المواطن هو المتضرر بالدرجة الأولى ،وبخاصة الفقير الذي لا يستطيع أن يشتري صهاريج المياة،حيث يتراوح سعرها في وقت أزمات المياه ما بين ٣٠الى ٤٠ دينارا.

ومثل هذه الأسعار لصهاريج المياة ،تعتبر مرتفعة بالنسبة للمواطنين ،وبخاصة أولئك من ذوي الدخول المتدنية ،والمحدودة ،لذا فإن الحصول على المياة من خلال الشبكات ،والتي تقوم وزارة
المياة بايصالها للمواطن هي الأنسب لهم.

غير أن مسؤولية تأمين المياة،لاستخدامها في فصل الصيف هي مسؤولية مشتركة بين المواطن ،ووزارة المياة والري ،لأن من المعروف للجميع أن الأردن من أفقر عشر دول في العالم مائيا ،وهذا الأمر ليس بالشيء الجديد على المواطن ولا على المسؤول.

لذا، كان من المفترض أن يقوم المواطن ،وخلال فصل الشتاء في كل عام ،خاصة إذا كان الموسم المطري كما هو الحال للموسم الماضي ،بحفر الآبار وتخزين المياة فيها ،وكذلك تعبئة الخزانات الأرضية بمياة المطر ،حتى يتسنى له استخدامها في فصل الصيف ،وعند نقص المياة ،أو استخدامها للأغراض المنزلية.

كما يوجد على الحكومة مسؤولية كبرى أيضأ ،تتمثل بإقامة المزيد من السدود المائية ،وذلك لتتمكن من تخزين مياة الأمطار ،وتعبئة السدود المائية الموجودة ،والتأكد من صلاحيتها ،للحصول على كميات كبيرة من المياه ،اضافة لحفر المزيد من آبار المياه العذبة في كافة مناطق المملكة.




يسرى ابو عنيز- رئيس تحرير الكون نيوز




[٦:٢٧ ص، ٢٠١٩/٦/١٢] ام مريم: الرقابة المستمرة على مصادر المياة ،هي من الأمور الرئيسية للحفاظ على مصادر المياة،وذلك لعدم السماح لأحد بسرقتها ، أو تلويثها،اضافة لضرورة زيادة الوعي لدى المواطن الأردني للحفاظ على مصادر المياة،وعدم الإسراف في إستخدامها في كافة مجالات الحياة ،كما يجب توعية، وتثقيف الأجيال القادمة بأهمية الحفاظ على مصادر المياة ،فهل نحن جاهزون ؟.




[13-06-2019 11:05 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :