ترامب بدء رسميًا حملته الانتخابية الجديدة لعام 2020 ويلمح لترشح سارة ساندرز محافظ جرش يكرم رجل سير لتطبيقه القانون دون تمييزالتنفيذ القضائي يعلن عن مزاد علني لبيع شقة جديدة للمتهم عوني مطيعمقتل طالب فلسطيني في الجزائر على يد صديقه بعد ان نشر صورته دون اذنهالإمارات تعفي أبناء السياح من رسوم تأشيرة الدخول دون 18 عامًا.بيانارتفاع سعر الذهب في الاردن 80 قرش رئيس الجامعة الألمانية الأردنية تشارك في مؤتمر دولي عن اللاجئين والتعليم في برلين " EDU-SYRIA عطل في أحد اطارات طائرة في العقبة يتسبب بتاخير اقلاعهاالفنانة شيماء سيف تكشف حقيقة إصابتها بالسرطان بعد إساءتها للسودانيين وفاة ستيني بضربة شمس في اربدالكويت البلد الأكثر سخونة على وجه الأرض وتسجل أعلى درجات الحرارة وعد السعودية ترد على المتنمرين عليها: أبويا أسود وافتخر والجاذبية للسمراءعودة 22 الف سوري الى بلادهماجواء معتدلة نهارا تميل للبرودة ليلا الملك يتحدث عن الصراع الفلسطيني الاسرائيلي خلال افتتاح المؤتمر الدولي في سنغافورة200 مليون كلفة الدعم التكاملياغلاق محل لحوم ودواجن يستخدم لحوم منتهية الصلاحية في مادباالافتاء توضح حكم اخراج الزكاة من المنافع اللجنة العليا لمبادرة " معرض بنت بلادي " تطلع على سير عمل المبادرةضربة شمس تودي بحياة أحمد بني يس في لواء الكورة


استقطاب الطلبه للدراسه في جامعاتنا الأردنية


د. مصطفى عيروط. وزير التعليم العالي والبحث العلمي أد وليد المعاني يعمل ضمن خطه لاستقطاب طلبه من الخارج وكانت الحكومه السابقه قد أقرت استراتيجيه لاستقطاب ٧٠ الف طالب من الخارج واشرف عليها وتابعها ضمن خطه تنفيذيه معالي الوزير السابق للتعليم العالي أد عادل الطويسي وانشىء في الوزاره مديريه لهذا الموضوع .

وفي رأيي هذا الموضوع يجب أن يكون رقم ١ في اهتمام الدوله في ظل الظروف الاقتصاديه لما لهذا الموضوع من أثر في تحريك العجله الاقتصاديه وما يطلق عليه السياحه التعليميه ونحن في الأردن لدينا القدره على النجاح في ظل ٣٢ جامعه عامه وخاصه وبنى تحتيه وامن واستقرار ولدينا تخصصات مختلفه مختلفه وكفاءات تدريبيه وهذا يستدعي العمل بسرعه على الاستقطاب وإعطاء حوافز كبرى للقطاع الخاص التعليمي خاصة لدينا جامعات مثل جامعة عمان الاهليه التي تعتبر قصة نجاح في استقطاب طلبه من الخارج ومن أهلنا في داخل الخط الأخضر أي داخل إسرائيل والاستقطاب من الخارج يساهم مساعده فعاله في حل مشكلة البطاله بين حملة الشهادات وهذا يستدعي مراجعه أيضا إلى أهمية إعطاء الدعم لخريجي الجامعات الاردنيه من حملة الشهادات العليا وليس اعتبار كل( افرنجي ابرنجي)

ومن يتابع خطة جمهورية مصر العربيه في استقطاب طلبه للدراسه في جامعاتها يعجب بالخطه التي يجب أن يكون لدينا خطه سهله وتسهيلات متميزه غير. معقده ودعوت مرارا إلى التوجه نحو البلاد الاسلاميه والعربيه والصديقه لاستقطاب من جنسياتها أو من اىمغتربين وهذا يستدعي تشكيل وفود نشيطه وقيام السفارات بدور نشيط والمكاتب الجامعيه واعطائها هامش أرباح حتى تستقطب من الخارج بدلا من ارسال طلبه أردنيين للخارج وهذا يستدعي أيضا إعلام مكثف وفي قنوات التواصل الاجتماعي واداره متابعه تنفيذيه نشيطه وليس برستيج ومكافاءات وسفرات ومصالح فتشيلي فيها ٦٥٠ الف فلسطيني ويسيطرون على جزء كبير من الاقتصاد وكما عرفت بأنها قوه مؤثره هناك تسحبون تدريس ابنائهم في اللغه العربيه أو الشريعه وشاهدنا وزير التعليم العالي في ماليزيا من خريجي جامعة ال البيت ووزراء ومسؤؤلين في دول عربيه واسلاميه من خريجي الجامعات الاردنيه ووجود ١٥ الف خريج من جامعات اردنيه داخل عرب ١٩٤٨ أي داخل إسرائيل

في رايي استقطاب الطلبه للدراسه في الاردن يجب أن يكون الهم الأول والدعم المادي والمعنوي لكل من يستقطب طلبه من الخارج
حمى الله الأردن والشعب في ظل قائدنا جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم .
[12-06-2019 08:26 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :