السعودي حاتم العوني: الأعراس في زمن النبي غناء ومزامير وطبول وليس دفوف فقط الأسباب الرئيسية لضعف الأمة رغم الإمكانات والثروات الهائلة التي تملكهاتشويه إنجازات الوطننجل خاشقجي يستذكر والده في عيد الأب في أول ظهور له منذ شهرينالديوان الخدمة تعلن عن شواغر وظيفية في مجلس الخدمات المشتركة بالبلقاءثلاثيني هندي يبني تمثالًا لترامب ويعبده في الهند عائض القرني يوجه رسالة للأذكياء والعباقرة: عليكم بدرء تعارض العقل والنقلإخماد حريق بسيط و محدود في محافظة الزرقاءخمسيني مغربي يغتصب ابنة أخته في بوزان بالمغرب يقع في قبضة الدرك موسم أبو العلاء المعري لدى كتاب جرشالجرائم الإلكترونية تحذر من الاحتفاظ بالصور الخاصة نتنياهو يعلق على إطلاق اسم ترامب بالجولان: الجولان جزء من أرضنا وحق تاريخيالشرطة تغرّم وزير الداخلية في إستونيا 1300 يورو بسبب الدعاية الانتخابيهالغذاء والدواء تعتذر من عدم نشر قوائم الادوية بسبب ضغط الشبكةاجواء معتدلة تغلب على معظم المناطق نهارا ولطيفة ليلامنتصر الفران خرج ولم يعد لمنزله في مخيم البقعةبيان صادر عن جمعية جماعة الاخوان المسلمين المرخصة حول ورشة البحرين الاقتصاديةمركز شباب خريبة السوق وجاوا يُقيم معسكراً نهارياً بالأمن ومسرح الجريمة عشائر الحويطات تعفو عن شاب من منطقة الخليل تسبب بوفاة اربع أفراد من عائلة واحدةبالصور.حادث مروع في منطقة الفيصليلة


الجلوة


يسرى ابو عنيز- بيوت موحشة ،ومحلات مغلقة، ودخلات خلت من الأشخاص ،حيث خيم الهدوء بل الحزن على المكان ،كما اعتلاها الغبار والقاذورات بفعل البشر احيانا وبفعل عوامل الطبيعة احيانا اخرى ،وممرات المنازل ،وطرقها الفرعية ،باتت أشبه بمكان تم هجره منذ سنوات مضت.

هذه البيوت ،والمحلات التجارية ،والبنايات التجارية والسكنية ،خلت من الأشخاص والذين هجرها سكانها لسبب ليس لهم علاقة به ،كما هناك بقايا حرائق ارتكبت بحق هذه البيوت، وشوارع خلت من الناس وأشجار فعل بها فقدان الماء ،والاهتمام بها ما فعل ،حتى أنها ذبلت على فراق سكان هذه البيوت.

نعم، هذا هو حال بيوت ومنازل جيران ورفاق الطفولة ،في منطقة شفابدران ،في العاصمة عمان ،والذين أجبرهم تصرف أرعن لأحد الشباب على الجلوة ،وهجر منازلهم ،ومسقط رأسهم وترك اعمالهم ،وكل شيء دون أن يودعوا رفاقهم.

نعم هجر جيراننا ،أبناء العم ابوزياد رحمه الله ،وأيضا أبناء العم ابو احمد رحمه الله ،وأبناء العم أبو كامل رحمهم الله جميعا ،تاركين غصة حقيقية في قلوبنا بعد المصاب الجلل الذي أوى بحياة الفقيد المرحوم الشاب قصي العدوان الذي بكاه من عرفه ومن لم يعرفه وقلوبنا تعتصر الألم مرتين ،على وجع والدته أم عدي مرة ،وعلى فراق جيران ورفاق الطفولة مرة أخرى.

هؤلاء لم يكونوا جيراننا فحسب بل أهلنا ،وعشيرتنا،مصابنا واحد وفرحنا واحد،كبرنا سويا كما لعبنا كذلك،درسنا معا ،وتقاسمنا الحلوة والمرة معا،تربطنا فيهم علاقة ليست كبقية العلاقات ،فهناك الصداقة والجيرة ،وهناك صلة القرابة والنسب ،وهناك حب واحترام لا ينتهيان.

كما أنه معروف عنهم ،أبا عن جد حبهم للجميع وكذلك حب الخير للجميع ،والمرح ،واكرام الضيف،والكرم ،ونخوة الأردني ،والابتعاد عن المشاكل ،وقوة علاقاتهم مع الجيران ،ومتانتها ،صفات ورثها الأبناء عن الأباء.

غير أن ما حل بهم ،جاء بعد تلك الجريمة البشعة، التي وقعت أول أيام رمضان وارتكبها أحدهم بحق إبن خالته أجبرهم على الجلوة ، رغم أنه لا حول لهم ولا قوة ،سوى أنهم من أبناء عمومة الشخص القاتل ، مما أجبرهم على الجلوة ،وترك كل ما يتعلق بهم في مسقط رأسهم.

ولكن،ورغم تعاطفنا الكبير مع أهل القتيل ،والذي ذهب ابنهم في غمضة عين ،دون ذنب ارتكبه ،غير أن الجلوة يجب أن تكون لعائلة القاتل فقط ،وليس لأبناء العمومة كما يتم تطبيقه في الأردن حاليا.


يسرى ابو عنيز- رئيس تحرير الكون نيوز
[11-06-2019 11:33 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :