بعد لقائها بوزير الصحة نقابة المعلمين : لسنا عاجزين والنقابة ليست كسيحةتوضيح بخصوص صرف مستحقات منح وقروض التعليم العالي بالصور. الدفاع المدني ينقذ قطة مواطن من الموت في البادية الشماليةافتتاح فعاليات مهرجان صيف الأردن في جرشانشاء ملعب خماسي ضمن حدود مجلس محلي البارحةضبط مركبة بسبب القيادة المتهورة في اربدحليمة يعقوب للملك عبدالله : كنتم دوما قائدا مؤثراالملك عبدالله يستذكر كلمات قالها والده الملك حسين بشأن سنغافورةالملك يحضر مأدبة عشاء رسمية بدعوة من رئيسة سنغافورةبالأسماء. مدعوون لاجراء المقابلات الشخصية بغرض التعيين في بلدية عجلونالرزاز : نقلة نوعية في مديرية اراضي غرب عمان واختفاء جميع السلبياتاصابة 3 أشخاص جراء حادث الشونة الجنوبية الذي راح ضحيته الشيخ سالم ابو حسان بلدية اربد تدعو الأردنيين لحضور فعاليات صيف الأردنحادث مروع يودي بحياة الشيخ سالم أبو حسان وهو صائم في الشونة الجنوبية اختفاء الشاب عامر عمران الشهير بمحمد الجوري في ظروف غامضة والأمن يبحث عنه سكين طوله 25 سم يخترق وجه مراهق أمريكي ويشوهه النائب اندريه مراد يطالب باعفاء أصحاب محلات منطقة طبربور من رسوم رخص المهن الأحذية القذرة المتسخة في المنازل تحمي الأطفال من الإصابة بالربو امتحان التوجيهي سار بشكل طبيعي اليوم في جميع القاعاتالخارجية تعلق على اعتقال اسرائيل لرجل الاعمال الاردني ثائر شعفوط بتهمة التخابر مع ايران


صوت فريدمان أم ترامب .. ؟!


شاكر فريد حسن- اثارت تصريحات سفير الولايات المتحدة لدى دولة الاحتلال ديفيد فريدمان ، حول حق اسرائيل ضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية ، غضب الشارع الفلسطيني والقيادات الفلسطينية ، ولقيت ردود فعل مستنكرة ومنددة وإدانات واسعة .

وفي الواقع أن هذه التصريحات البائسة ما هي إلا تعبير وتجسيد لموقف الادارة الامريكية برئاسة ترامب ، الداعم للمؤسسة الصهيونية الحاكمة في اسرائيل ، ولرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، الذي أعلن عشية الانتخابية الأخيرة للكنيست ، عن ضم أراضي فلسطينية لإسرائيل .

تصريحات فريدمان خارجة عن الشرعية الدولية ، وتعكس حقيقة السياسة الامريكية في الشرق الاوسط ، وحجم فضيحة هذه الدولة العظمى ، التي ترهن سياستها الخارجية بأيدي غلاة العنصريين والفاشيين والمتطرفين ، وتتماهى مع السياسات الاسرائيلية ، وتعبّر عن حجم الارتهان الامريكي للغطرسة وشهوة التوسع الاستيطاني الكوليونالي في المناطق الفلسطينية المحتلة والقدس الشرقية .

وهي امتداد لسياسات الادارة الأمريكية المنحازة بشكل كامل للاحتلال وسياساته الاستعمارية التوسعية ، ولمشاريعه الرامية لفرض الوقائع والحقائق على الأرض وكسب الوقت وتكريس الاحتلال . وتأتي عقب نقل سفارة أمريكا للقدس ، واعتبار مدينة القدس عاصمة لإسرائيل ، واعترافه بالسيادة الاسرائيلية الكاملة على هضبة الجولان السورية المحتلة .

وفي الحقيقة أن امريكا بإدارتها السابقة والحالية لم تكن تتجرأ على مثل هذه الممارسات والتصريحات والمواقف ودعمها الجارف المتواصل لدولة الاحتلال ، لولا تواطؤ وخنوع أنظمة الذل والعهر العربي ، التي خيبت آمال شعوبها ، وتسعى الآن من خلال ' ورشة البحرين ' على تنفيذ وتطبيق ' صفقة القرن ' الترامبية ، الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية ، وحرمان شعبنا الفلسطيني من حقوقه الوطنية ، وفي مقدمتها حق العودة ، وتقرير المصير ، واقامة دولته الوطنية المستقلة فوق ترابه الوطني في حدود العام 1967 ، وعاصمتها القدس الشريف .

لن يكون سلام ولا أمن ولا استقرار في المنطقة ، إلا بزوال الاحتلال وآثاره ، وقيام دولة فلسطينية ذات سيادة مطلقة ، وضمان حق عودة اللاجئين بموجب قرارات الشرعية الدولية ، وعودة مرتفعات الجولان إلى السيادة السورية .

إن شعبنا الفلسطيني وقيادته وفصائله الوطنية المحتلة ، مطالبون جميعًا بالوقوف بوجه هذه التصريحات الخائبة ، وضد كل السياسة الامريكية ، ورفض ' صفقة القرن ' ، وهذا يستدعي ردًا قويًا بإنهاء حالة الانقسام المدمرة على الساحة الفلسطينية ، والنهوض كالحصان الجامح تصديًا لهذه الصفقة ، التي ستلد ميتة إذا ما تحققت الوحدة الوطنية الفلسطينية .


[11-06-2019 10:42 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :