جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


محمد مايصير عواد والتعالق بينهما تضاد وتدابر


بسام الهلول. محمد مايصير عواد..والتعالق بينهما تضاد وتدابر... رغم انهما من رحم واحدة..... ووالدي كان يقول لي ( البطن ياولدي... بستان) ... الثوم والبصل يجاور القثاء والتفاح وحب الملوك (العناب)

ولحب الملوك عند المغاربة موسم في كل عام تعقد فيه احتفالية وتزين العرائس في موسمه كما شاهدته عيانا في مدينة( صفرو) احد اعمال مدينة فاس... وللتناص هنا او الاستطراد نكتة بيانية.... حيث عواد يمثل القوة الممهورة بالعفو...وكرم الرجال ومحمد اخ لعواد.... متجاوران في المسكن... وقد الله عواد بسطة في الجاه والجسم....

يحاول محمد ان يطاول عواد لكن هيهات... اذ القدرة اعطت عواد مالم تعطه محمد... يحاول ثانية وثالثة.... ولكن المضمار الذي يرمح به الاثنان... لايسمح لمحمد ان يكون من افراس الرهان لعواد.... عواد كان له من الحظوة عند اهل الجاه مساحة.... وعند ذوي السلطان مكانة....

يحاول محمد استفزاز عواد لكن عواد يقضي هذا الشطط والنزق من محمد بابتسامة .... ويصر محمد على ان لايرفأن نفار مابينهما... وعواد يحاول ان يجبر كسر مابينهما بالصفح لا التصفح..... وكان لمحمد بستان من العنب في منطقة اسمها( الحمرة)....

يحاول محمد مسابقة مافاته من البسطة في الرزق والجاه.... ولكن هيهات... حتى انه في فجر يوم وهو ينقل العنب لبيعه رغم اتقانه الصفق في الاسواق... عانده الحمار وهو يحثه للوصول الى السوق.... فنزل عن ظهره وعض الحمار لما وصل اليه الحمار من العناد.... فعضه الحمار ثأرا وما كان من محمد الا ان حمل صندوقين او حمل حمار .... يركض كي يلحق بالسعر في السوق...... ولكن هيهات ورغم كده ونصبه.... كي يصبح محمد عواد.....

الا ان محمد فشل ان يكون عواد.....وكثير منا يطاول كي يصبح عواد ولكن هيهات وان دخل الحمل سم الخياط..... حنق وحمق وجاهلية... تضيق ذرعا بقوة ممهورة بعفو....
[10-06-2019 11:21 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :