شباب من حي الزواهرة يخلعوا ملابسهم ويستعينوا بها لاصلاح عطل تسبب بتسريب مياهالحركة الاسلامية في الاردن تفتح بيت عزاء لمرسي في العبدليجبنة متعفنة كانت بحوزة طفل أردني كان يرغب بتناولها ووالدته تكتشف امرها في اللحظة الأخيرةايمن الصفدي: مدعوون للبحرين للاستماعمنتدى "شومان" يستضيف الرياضي الذهبي أحمد أبو غوشتحذير للطلبة من السهر ليلة الامتحان والتربية الاماراتية تدعو لاتمام ساعات النومبيان توضيحي من الضمان حول إيقاف رواتب تقاعدية مبكرة عاد أصحابها الى العمل دون إبلاغهاشكاوى من فيضان الحفر الامتصاصية في عجلونمجرمون يلوذون بالفرار خوفاً من شخص مطعون والفلفل الأحمر في عينيه في دبيرجب أردوغان: محمد مرسي في نظرنا شهيد وكافة المسلمين سيتذكرون نضاله المشرفوزير الشؤون الإسلامية السعودي: حوار ولي العهد دفاع عن الدين والمواطن والوطنتوكل كرمان تنعي الرئيس المصري الأسبق مرسي: قتلناك يا آخر الأنبياء وفاة سبعينة بصعقة كهربائية بدير علاوزارة التربية تدعو 509 مرشحين لاستكمال اجراءات التعيين بوظيفة معلم .. بالاسماءالطراونة: اللامركزية تحتاج لمراجعة وسندعو رؤساء مجالس المحافظات لاجتماع في مجلس النواب مع الوزراء المختصينتحذير لمستخدمي "سناب شات" في الأردنسجن الكويتي عبد الله الصالح 41 عامًا مع الشغل لإساءته للسعوديةزوجة اللبناني كارلوس غصن تناشد ترامب للتدخل في قضية زوجها بالياباناجواء معتدلة و غيوم على ارتفاعات منخفضة130 دواء تم تخفيضه ضمن قائمة الاسعار الجديدة


الجلوس الملكي


يسرى ابو عنيز- في مثل هذا اليوم،أي في التاسع من حزيران من العام ١٩٩٩،قبل عشرون عاما من الآن ،احتفل أبناء الأردن بجلوس الملك عبدالله الثاني بن الحسين على العرش ،بعد أن تسلم سلطاته الدستورية في السابع من شهر شباط ،في العام ذاته ،بعد رحيل المغفور له الملك الحسين بن طلال في اليوم ذاته.

واليوم يحتفل أبناء الأردن ،بعيد الجلوس الملكي العشرين ،احتفاءً بقائد وطنهم الملك عبدالله الثاني بن الحسين ،والذي يعمل ليلا ونهارا لخدمة أبنائه ،وخدمة مصالحهم.

كما يسعى قائد الوطن ،والذي نحتفل اليوم بعشرينية جلوسه على عرش المملكة الاردنية الهاشمية ،يسعى لتوفير الحياة الكريمة لأبناء شعبه،كما يجوب مناطق المملكة للوقوف على هموم المواطن.

الهم الوطني ،والنهوض بالمواطن ،وتأمين سبل المعيشه ،ومستلزمات الحياة من أولويات الملك الهاشمي،والذي يسعى أيضأ للنهوض بمؤسسات الدولة الأردنية المختلفة ،وعلى رأسها مؤسسة الجيش العربي.

كما أن تطوير أداء هذه المؤسسات ،وادخال التكنولوجيا الحديثة في كافة مؤسسات ،ودوائر الدولة المختلفة ،وربطها بشبكات الحاسوب ،لتواكب التطور في كافة مجالات الحياة ،كان حاضرا ،ومن أهم أولويات جلالته ،بالإضافة لإهتمامه بقطاع الشباب ،وذلك لكونهم أجيال المستقبل ،وبناة الغد.

الهم العربي ،كان حاضرا ،كما هو الهم الوطني لدى الملك الإنسان ،الملك عبدالله الثاني بن الحسين ،ويتجلى ذلك من خلال جهود المصالحة التي يقوم بها جلالته ،في مختلف القضايا المختلف عليها بين الدول العربية الصديقة ،والشقيقة ،والوقوف إلى جانبها في مختلف المحن التي تمر بها.

كما لم تغب قضيتنا الرئيسية ،القضية الكبرى في العالم العربي والإسلامي ،ألا وهي القضية الفلسطينية ،عن ذهن ،واهتمام الملك عبدالله الثاني بن الحسين،كما كانت قضية والده المغفور له الملك الحسين بن طلال ،بالإضافة إلى دفاعه المستمر عن القدس ،كعاصمة لدولة فلسطين.

[ ونحن اليوم ،إذ نحتفل بعشرينية الجلوس الملكي على العرش ،لنفتخر بأننا من أبناء الأردن الغالي،والذي يقوده ملك من أبنائه ،ونعتز أيضأ أننا ننتمي لأرضه،وشعبه ،كما نقدس،ونقبل ترابه الطهور،وكل عام وقائدنا ،وأردننا بألف خير.


[09-06-2019 09:49 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :