الفنانة شيماء سيف تكشف حقيقة إصابتها بالسرطان بعد إساءتها للسودانيين وفاة ستيني بضربة شمس في اربدالكويت البلد الأكثر سخونة على وجه الأرض وتسجل أعلى درجات الحرارة وعد السعودية ترد على المتنمرين عليها: أبويا أسود وافتخر والجاذبية للسمراءعودة 22 الف سوري الى بلادهماجواء معتدلة نهارا تميل للبرودة ليلا الملك يتحدث عن الصراع الفلسطيني الاسرائيلي خلال افتتاح المؤتمر الدولي في سنغافورة200 مليون كلفة الدعم التكاملياغلاق محل لحوم ودواجن يستخدم لحوم منتهية الصلاحية في مادباالافتاء توضح حكم اخراج الزكاة من المنافع اللجنة العليا لمبادرة " معرض بنت بلادي " تطلع على سير عمل المبادرةضربة شمس تودي بحياة أحمد بني يس في لواء الكورة السياحة تفتح ملف مسلة ميشع وتسعى لاستعادتها من سارقيهابالصورة.سيارة تقتحم مطعم في عماناسرائيل تفرج عن الأردني المحتجز بعد عبوره للحدود .. تفاصيلالصحة تتجه لشمول جميع الاردنيين تحت خط الفقر بالتأمين الصحي الأردن غير قادر على تغطية كافة النفقات العامة رغم ارتفاع الناتج المحلي 5 أضعافتوكل كرمان: كل ثوار الربيع العربي وأبرزهم محمد مرسي أنبياء عليهم صلوات الله ورحمته وعلى آلهم كناكرية: ثلثي نفقات الحكومة تتوزع على رواتب الموظفين والرواتب التقاعدية وخدمة الدينالمعشر: الحكومة تتجه لتخفيض نفقات النقل على المواطنين


عيد فطر .. أم عيد الأموات


يسرى ابو عنيز- من الملفت للنظر أن معظم الأخبار المتداولة على المواقع الإلكترونية ،ووسائل التواصل الاجتماعي ،خلال عطلة عيد الفطر هي أخبار للوفيات ،وحوادث السير وغيرها.

فما بين حوادث الانتحار والتي أودت بحياة مرتكبيها ،حيث أقدمت خمسينية في محافظة الزرقاء وسط المملكة ،على الانتحار بعد أن ألقت بنفسها من الطابق الرابع حيث توفت على الفور ،وثم جريمة القتل في احدى مدارس محافظة إربد شمال المملكة والتي ذهب ضحيتها الشاب أحمد البشتاوي والذي قتل على يد صديقه السوري.

ولم يتوقف الأمر على ذلك، بل أن ما لا يقل عن عشرة أشخاص، ذهبوا ضحية لحوادث السير المميتة،والتي وقعت على طرقنا في مختلف مناطق المملكة ، إضافة لعشرات المصابين ،ما بين الإصابات الخطرة ،والبسيطة والمتوسطة ،هذا عدا الخسائر المادية.

ولعل هذه الحوادث المميته ،بدأت منذ صباح يوم العيد حيث توفيت الدكتورة سحر العبادي في حادث مروري بالقرب من دوار الشعب ،وسط العاصمة عمان ،اضافة لتوالي الحوادث خلال أيام العيد ،كما فارقت طفلة في منطقة كفر أبيل،في محافظة إربد ، الحياة ثاني أيام عيد الفطر بعد أن تعرضت للدغة عقرب.

أما الحرائق فلا تزال متصدرة الواجهه ،بل زادت خلال عطلة العيد ،حيث قضت هذه الحرائق ،والتي اشتعلت في أكثر من منطقة في المملكة ،غير أنه كان لمحافظة إربد نصيب الأسد ، قضت على أكثر من ألف دونم مزروعة بالمحاصيل الشتوية كالقمح والشعير ،والاعشاب الجافة ،والأشجار المثمرة ،اضافة لحريق في أحد المطاعم في مدينة إربد.

استنشاق الغازات السامة كانت حاضرة أيضأ ،حيث لقي ثلاثة أطفال مصرعهم بعد استنشاقها ،وذلك في احدى مناطق محافظة العقبة ،جنوب المملكة ،حيث لقي إثنان حتفهما أول أيام العيد ،بينما لقيت الطفلة الثالثة مصرعها يوم أمس الجمعة ،بينما لاتزال الأم تتلقى العلاج.

وصباح اليوم السبت ،رابع أيام عيد الفطر ،لقي طفل يبلغ من العمر سبع سنوات حتفه ،وذلك أثناء عبثه بمسدسه في منزل ذويه في محافظة الكرك ،جنوب المملكة.

وبعد كل هذه الحوادث والوفيات ،والحرائق ،وخسائرها وغيرها من الحوادث والمصائب التي حلت على العديد من الأسر الأردنية ،تُرى هل هو عيد للفطر السعيد،أم هو فعلا عيد للمصائب ،والأموات ؟.



يسرى ابو عنيز- رئيس تحرير الكون نيوز
[08-06-2019 12:19 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :