جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


تقييم رؤساء الجامعات الأردنية


محمد أنس العمري. مرة اخرى اعود لموضوع تقييم رؤساء الجامعات التي وضع أسسه الدكتور الطويسي ليكون سابقة في التعليم العالي بل في مؤسسات الدولة اجمع ، فقد تم تكريس مبدأ المساءلة والتقييم الدوري لرؤساء الجامعات ليشعروا انهم يخضعون للرقابة لا كما كان الامر سابقا يتصرفون دون رقيب او حسيب ، ومرد ذلك يعود بالنسبة لي لأمرين حدثا خلال الايام الماضية جعلت الكتابة في هذا الموضوع امر ملح .

اول هذه الامور صدور قرار قضائي ببراءة احد اساتذة الجامعات من التهم التي نسبها اليه احد رؤساء الجامعات ، حيث تم تحويل هذا الاستاذ المشهود له بالكفاءة وحسن الخلق للقضاء لانتقاده بعض مثالب الرئيس الذي بالمناسبة تم عزله بناء على اول تقييم لرؤساء الجامعات ، والقرار هنا البراءة التامة لا عدم مسؤولية وبالتالي على اولئك الذين يشككون بالتقييم مراجعة حساباتهم فقد حصلت على قرار براءة ايضا بعد ان تم تحويلي للقضاء بتهمة الذم والقدح والتحقير من قبل ذات الرئيس ، الا يعبر هذا عن طريقة التفكير التي كانت تدار بها الجامعة ، تحويل من يخالف الرأي او ينتقد أي مخالفة للقضاء كانه سيف مسلط على رقاب العباد ، لكن القضاء الاردني كعادته نزيها منصفا مع الحقوق الدستورية وحرية التعبير وهو ما كان بالنتيجة بقرارات البراءة .

اما ثاني الامور ما طالعتنا به بعض المواقع الصفراء التي تدس السم بالعسل ، فمن باب تقييم رؤساء الجامعات الذي تتواتر الانباء عن اقترابه ، تم الغمز واللمز لوزير التعليم العالي السابق الدكتور الطويسي بالقول ان تغييرات على مجالس الامناء ستتم قبل تقييم رؤساء الجامعات بحجة انها تفتقر للكفاءة اللازمة ، وان التعينات كانت مبنية على المحسوبيات وغيرها من التقيميات غي الموضوعية ، لكن هذه المواقع للأسف لا تستطيع اخفاء من يقفون حولها فيتم ذكر اسماء رؤساء مجالس مرشحون كرؤساء الوزراء السابقين ويضاف معهم اسماء شغلت مناصب رؤساء الجامعات وقضايا الفساد على عهدهم لا تعد ولا تحصى وبعضها سبب خسارات بملايين الدنانير ، فذكر هذه الاسماء بهذا السياق يدلك من يوجهه هذه الاقلام مقابل منافع مادية واعطيات كثيرة .

الدكتور الطويسي سيظل شوكة بحلق هؤلاء فألم التغيير لم يشفى بعد وانقطاع المنافع والتنفيعات لا يعوض وسيبقى الدكتور علامة مضيئة في سماء التعليم العالي لأنه من رسخ مبادئ الشفافية والنزاهة والحيادية والمساءلة وهي اولى واهم واجبات الوزير الذي يحمل ضميرا ويدرك حجم المسؤوليات على عاتقه .

سأقول لهؤلاء جميعا ان ملفات كبرى في التعليم العالي ستفتح قريبا وبالوثائق وحذاري للعابثين والمتراخين والمستغلين فالأمور لم تعد كالسابق والبينات لدى مكافحة الفساد التي ستحولها للقضاء قريبا .وللحديث بقيه وبالوثائق والادلة التي سأتناولها تباعا لأكشف من خلالها الستار عن شخصيات كبيره وأسماء رنانه ترتدي اثاوب الواعضين وهي من تنخر في التعليم العالي والجامعات لتبقى المسيطره على مفاصلها
حمى الله هذا الوطن بجهود جميع ابنائه وفي ظل صاحب الجلالة الملك عبد الله حفظه الله ورعاه
[25-05-2019 04:10 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :