مشهد مؤلم لجثة مهاجر وطفلته وهي تمسك بأبيها بعد غرقهما مختصون من المعهد العربي لإنماء المدن يثمنون تجربة مجلس بلدي الأطفال في عمانسفير خادم الحرمين الشريفين بعمّان يستقبل وزير الاوقاف الأردنينادي الفيصلي يعلن التعاقد مع اللاعب العسوليطالب توجيهي يهرب من صعوبة الامتحان بالانتحار قفزًا في الغربية وزير الداخلية يلتقي ممثل " اليونيسف" في الاردن "المهندسين" تطلق مشروع النماذج التصميمية لبرنامجي "Revit & Civil 3D"لتسديد 350 مليون ريال عرض أملاك شخصية رئيس نادي بمكة بالمزاد العلني الملك للفلسطينيين:نقف بجانبكم مهندسو اربد يشاركون في ورشة "دعم الريادة في المجتمع المحلي" .. ويلتقون زملاءهم بمديرية التدريب المهنياتفاقية لتدريب المهندسي حديثي التخرج في "اورانج"قرار من النيابة العامة في دبي بحق سائق عماني تسبب بوفاة 17 راكباً الامن اللبناني يقبض على شاب اردني يمتهن سرقة السيارات في لبنانحملة تفتيشية واسعة على مركبات نقل المواد الغذائية في ابو ظبي وانذارات لـ43 مركبةجلسة تعريفية حول برامج المنح والدعم 2019 في مؤسسة عبد الحميد شومانخطأ واضح في أوراق امتحان التوجيهي لمادة تاريخ الاردن سلطنة عُمان تقرر فتح سفارة لها في دولة فلسطين مصر تعيد محاكمة الفنانة غادة إبراهيم بعد اتهامها في قضية مخلة اختتام فعاليات التمرين العسكري الأردني السعودي المشترك عبد الله "6"اختتام فعاليات التمرين العسكري الأردني السعودي المشترك عبد الله "6"


الكاتب محمد نفاع في مجموعته القصصية الجديدة " غبار الثلج "


شاكر فريد حسن- آخر اصدارات الكاتب الفلسطيني محمد نفاع ، المقيم في بيت جن المتربعة كالعروس على صدر الجليل الاعلى ، هي مجموعة ' غبار الثلج ' الصادرة في حيفا عن دار نشر ' راية ' لصاحبها بشير شلش .

وكان قد صدر له من قبل ' الأصيلة ، ودية ، ريح الشمال ، كوشان ، أنفاس الجليل ، التفاحة النهرية ' .

ومحمد نفاع هو أحد أعلام الفن السردي القصصي الفلسطيني الواقعي الملتزم بهموم الطبقات الشعبية الفقيرة المستغلة البائسة المقهورة المهمشة والمعذبة . تتسم موضوعاته بالمعاناة والآلام بأشكال وصور متعددة ، مع محاولة دائمة لبث الامل والتفاؤل واستشفاف المستقبل ، والتطلع نحو الأفضل رغم كل شيء ، وذلك كموقف واعِ نابع وصادر عن كاتب ملتزم شيوعي وثوري أصيل .

تضم ' غبار الثلج ' بين طياتها عشر قصص قصيرة ، والقاسم المشترك بينها أنها قصص واقعية هادفة وموجهة مسحوبة من واقع الريف وحياة القرية ، وتصور واقعنا الاجتماعي والسياسي ، وتحاول ترسيخ القيم الوطنية والإنسانية ، وحب الوطن والارض والانزراع فيها ، والتمسك بتراث الفلاحين والقرويين والتضامن الاجتماعي مع الفقراء وبسطاء الشعب وعامة الناس .

هي قصص تنغمس في الهموم المعيشية والحياتية بجرأة ، ويسيطر عليها الهم اليومي والوجع الفلسطيني والإنساني ، وتجسد شخصيات واقعية انسانية مهمومة وصادقة اكتوت بلهيب سياسة القهر والاضطهاد والقومي السلطوية . تمتاز بواقعيتها وشعبيتها ، وتأتي تجسيدًا لنماذج اجتماعية طبقية ، ويغلب عليها الطابع القروي البسيط ، بمعنى أن تركيز هذه القصص جاء بناءً على انماط من الحياة اليومية ومظاهرها الواقعية وتفصيلاتها الدقيقة .

وفي هذه القصص يصول محمد نفاع ويجول بين مروج الجليل ، وفي سماء الوطن ، واصفًا حياة الفلاحين والقرويين ، وأبناء الريف وعلاقتهم العضوية الوطيدة بالأرض ، مستعرضًا الامكنة والطقس والمناخ ، ذاكرًا السهول والوديان والمغر والأشجار والنباتات ، مستحضرًا الماضي الجميل ، وموظفًا الامثال الشعبية التراثية .

ويمكن القول انها قصص تسجيلية وصور فوتغرافية لما يحدث في الواقع وعلى الأرض ، وعن حياة أهل الريف وأهل القرية الفلسطينية ، وكل ذلك بلغته المعهودة ، لغة الشعب ، اللغة البسيطة المحلية بفطرتها وانسيابها ، اللغة الوسطى التي تمزج بين الفصحى والعامية .

محمد نفاع في مجموعته الجديدة ' غبار الثلج ' يواصل ما بدأ به من أعمال قصصية تصور واقع الفلاحين والقرويين ، وتبرز موقفه الوطني والقومي والأممي الإنساني ، وتظهره ككاتب مفرط بالتزامه وتحزبه وعروبته وفلسطينيته ، منحاز ومنتصر لجموع بسطاء الشعب والكادحين والمقهورين فوق كل أرض .

وهو يبرع في الوصف والتعبير عن شخوصه والانغماس في نفسياتهم ، وهم شخوص واقعيون من أبناء الطبقات الشعبية الكادحة المكافحين والمتطلعين لأجل حياة أكثر سعادة ، ويحلمون بغد أفضل . ويتقن توظيف واستخدام أدواته التعبيرية والتشكيلية ، وتبرز مقدرته في السرد الجميل المشوق الماتع ، واستطاعته لما تطرحه الرؤى الجديدة لفن القصة القصيرة وسيلة لتسجيل الأصداء النفسية والحالة الاجتماعية والسياسية .

واخيرًا ، محمد نفاع فنان أصيل في وصفه لواقع الريف وللأرض وطبيعتها ، ووعرها ، وجذرها ، وبيدرها ، ومراعيها ، وهو كالرسام الماهر يغمس ريشته في رحم الارض فتخرج لوحات زاهية رائعة تقطر بهاءً وروعة وجمالًا ، وتكتسب قصصه بعدًا إنسانيًا وطنيًا وطبقيًا ، ورؤية تقدمية جمالية .




[22-05-2019 12:37 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :