"المهندسين" تطلق مشروع النماذج التصميمية لبرنامجي "Revit & Civil 3D"لتسديد 350 مليون ريال عرض أملاك شخصية رئيس نادي بمكة بالمزاد العلني الملك للفلسطينيين:نقف بجانبكم مهندسو اربد يشاركون في ورشة "دعم الريادة في المجتمع المحلي" .. ويلتقون زملاءهم بمديرية التدريب المهنينادي الفيصلي يعلن التعاقد مع اللاعب العسولياتفاقية لتدريب المهندسي حديثي التخرج في "اورانج"قرار من النيابة العامة في دبي بحق سائق عماني تسبب بوفاة 17 راكباً الامن اللبناني يقبض على شاب اردني يمتهن سرقة السيارات في لبنانحملة تفتيشية واسعة على مركبات نقل المواد الغذائية في ابو ظبي وانذارات لـ43 مركبةجلسة تعريفية حول برامج المنح والدعم 2019 في مؤسسة عبد الحميد شومانخطأ واضح في أوراق امتحان التوجيهي لمادة تاريخ الاردن سلطنة عُمان تقرر فتح سفارة لها في دولة فلسطين مصر تعيد محاكمة الفنانة غادة إبراهيم بعد اتهامها في قضية مخلة اختتام فعاليات التمرين العسكري الأردني السعودي المشترك عبد الله "6"اختتام فعاليات التمرين العسكري الأردني السعودي المشترك عبد الله "6"ترامب يعين ستيفاني جريشام متحدثة باسم البيت الأبيض وسط اتهامات باغتصابه كاتبة أمريكيةالضمان: السماح باستخدام الرصيد الادخاري للتعطل عن العمل لتعليم أبناء المؤمن عليهماصابة بحريق مستودع كراتين في المزار الجنوبيمصرع 3 وإصابة 4 آخرون من أسرة واحدة انقلبت سيارتهم في السعوديةالاحوال المدنية تنفي وضع اي شروط جديدة تخص تجديد الجوازات الدائمة لحملتها المقيمين بفلسطين


الأستاذ الصرخي : الشرع و الأخلاق تلزمنا نصرة النبي و دستوره المستقيم


احمد الخالدي - مَنْ منا لم يقرأ التاريخ و يلمُّ بما جرى فيه من حوادث ذات وقع كبير في حياة البشرية جمعاء، أو وقائع كان لها أثر كبير في مجرى سير الحياة، فالتاريخ شاهد على دارت فيه من شواهد و أحداث مهمة، ففي عصر الجاهلية كانت مكة تعترف بأن نبينا الكريم كان يتصف بالأخلاق الحميدة و الشمائل الكريمة حتى لقبته بالصادق الأمين وهذا طبعاً لم يأتِ من فراغ أو أنها كانت تجامل الرسول ( صلى الله عليه و آله و سلم ) إما كونه من أعرق بيوتات مكة أو لمنزلة كان يتمتع بها، بل الحق و الحق يُقال لما يتصف النبي به من أخلاق حسنة و سيرة طيبة منحته ثقة و احترام كل مَنْ سكن في تلك البقعة المشرفة، ولنا في حادثة رفع الحجر الأسود التي كادت تُشعل حرباً بين سادة القوم لولا لطف الله و عنايته و حكمة نبيه الأمين الذي كان حكماً بالعدل و القسطاط المستقيم فقد أعطى الحلول المرضية لجميع الأطراف المتنازعة فيما بينها فكلٌ منها يريد حصد مراتب الشرف و العزة في رفع ذلك الحجر.

فانتهت الأمور على خيرٍ و طابت النفوس و وضع الحجر مكانه و بمساهمة الجميع، حادثة قد يراها البعض طريفة لكنها عميقة في دلالاتها كبيرة في معانيها فهذه الشخصية الرسالية قدمت الكثير الكثير للإنسانية و خطت لها بأناملها الشريفة دستوراً مستقيماً كان و ما زال يمثل الشعلة الوهاجة المتجددة في كل عصر لتنير طريق الصالحين و تحدو بهم الأمل بجنة عرضها السموات و الأرض فيها ما لا عين رأت و أذن سمعت كلها للمتقين، فنبينا الكريم حقاً جديرٌ بأن ننتصر له و نذوب في هذا المجال فنقدم في سبيل إظهار الصورة الحقيقية الناصعة للعالمين و على أحسن وجه حتى يعرف العالم بأسره مَنْ هو محمد ؟ محمد ليس كما صورته للرأي العام الأقلام الرخيصة عبيد الدولار و الدرهم، محمد هو رحمة للعالمين، محمد طريق النجاة، محمد رسول الإنسانية النبيلة لا المزيفة التي يتستر خلفها الإرهاب و الفساد و الإفساد، محمد شعلة الأخلاق الحميدة و عنوان الإنسان الصالح و المثل الأعلى في الحياة الحرة الكريمة وقد شدد الأستاذ الصرخي على أهمية الانتصار للنبي في جميع مواطن الانتصار و الميادين الحياتية وهذا ما جاء في شذرات من كلامه له قال فيه : ( الواجب الشرعي و الأخلاقي و الإنساني و التاريخي يلزمنا نصرة النبي المظلوم المهضوم – صلوات الله و سلامه عليه و آله – بكسر جدران الصمت و شق حجب الظلام و إثبات أن العراقيين الأخيار الصادقين الأحرار هم الأنصار الحقيقيون للإسلام و القرآن و النبي – صلى الله عليه و آله – وهم المحبّون العاشقون لنبي الإسلام و قرآنه الناطق و لدستوره الإلهي الخالد ) .
فنبينا يستحق منا أن نقدم الغالي و النفيس لنصرته و دفع كل دعوة باطلة نسبت له و كشف حقائق الأمور التي تلاعبت بها الأيادي الآثمة ومن خلف الكواليس، و إظهار نوايا الفاسدين من رسامين كاريكاتير هابط يُريد النيل من هذه الشخصية العظيمة في كل شيء التي كانت وما تزال رحمة للعالمين، أفليس جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟

[21-05-2019 10:00 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :