بالصور.حادث جديتا المروع يودي بحياة الشاب حسن البرماوي وزير الداخلية :الأردن أصبح مرجعية للعديد من الدول في مكافحة الارهابحماد: تخفيض رسوم جوازات سفر المقدسيين واجب وطنيحادث مروع في اربد ووفاة شخصين واصابة 3 الشواربه يستعرض تجربة أمانة عمان بتحقيق التنمية المستدامة من خلال الشراكاتالأمانة تنتهي من تعبيد شارع بخلدا وسلطة المياه تحفره في نفس اليوم وفد من جماعة عمان لحوارات المستقبل يزور مجمع كادبي التكنولوجياستمرار حملات الرش المستحلب في أحياء بمعانالأورومتوسطي: 10 نقاط تؤشر لدور ورشة البحرين في تعزيز انتهاكات حقوق الإنسانشباب معان يروون عطش الظمأى من شدة الحرارة في الشوارع .صورالضمان: صرف زيادة رفع الحد الأدنى لرواتب التقاعد بدءاً من رواتب الشهر الحاليمطالبات بانشاء مكتب للضمان الاجتماعي في لواء الشونة الجنوبية انقطاع مياه الشرب عن حي البشيش منذ شهرين حادث سير واصابة شخص في سوق جسر الملك حسينالطفلان المرحومان حور وفهد تدفعهما براءتهما للاختباء تحت السرير كي لا تحرقهما النيران في الفجيرةانطلاق نادي البترا الصيفي الثاني ل 2019تشكيلة المنتخب الأوليمبي التي ستشارك في نهائيات البطولة الآسيويةوالد الطفلين الاماراتيين حور وفهد:ودعتهما صباحاً ولم اتوقع ان اعود وأجدهما جثتين حادث مروع يودي بحياة المعلمة الاماراتية فاطمة عويش في الفجيرة واطفالها الاربعة بصدمةرسالة من الفنان زهير النوباني للرزاز وغنيمات:الخلل كبير في التلفزيون الاردني


المعلم الصرخي: لنكن صادقين في نيل رضا الله تعالى


سليم الحمداني -الصدق والاخلاص من أهم وأفضل الصفات النبيلة والحسنة والتي يحملها الإنسان المؤمن الحقيقي ويتعامل بها خلال حياته اليومية مع المجتمع من جانب ومع الله من جانب آخر فإن العبد المؤمن المطيع لله-عز وجل- عليه الاخلاص في عبادته لأن العبادة يجب أن تكون خالصة لله خالية من الرياء ومن الشك والشبهة ويتوجه العبد بكل جوارحه لله- سبحانه وتعالى- قاصدًا لنيل رضاه لا متناهي والفوز بالجنان ولذا كان خروج الإمام الحسين-عليه السلام- في كربلاء مع قلة الناصر وانعدامه مع كثرة الأعداء إلا أنه لم يبالِ لأنه أراد هدف وغاية لأنه- سلام الله عليه- أراد إحياء النهج القويم، أراد اصلاح الأمة، أراد أن يخرجها من السبات من الفوضى التي نشرها أعداء الإسلام والمنافقين الذين تربعوا على عرش الخلافة زورًا وبهتانا فكانت ثورة الإمام-سلام الله عليه- إحياء النفوس والانتفاض على الواقع المرير الذي تمر به الأمة، أراد مجتمعًا مثاليًا تسوده الألفة والمحبة والصدق والاخلاص بالتعامل حتى يكون مثالا للمسلم الرسالي الواعي الذي يحمل الصفات النبيلة والتي في مقدمتها الصدق والاخلاص وهنا إشارة لسماحة المرجع الصرخي الحسني بهذا الخصوص قوله:
)لنكن صادقين في نيل رضا الله تعالى
قال الإمام الحسين-عليه السلام- :{إنّي لم أخرج أشرًا ولا بطرًا ولا مفسدًا ولا ظالمًا، وإنّما خرجت لطلب الإِصلاح في أمة جدّي- صلى الله عليه وآله وسلم- أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر وأسير بسيرة جدّي وأبي علي بن أبي طالب-عليهما السلام- فمن قبلني بقبول الحقّ فالله أولى بالحقّ ، ومن ردّ عليّ هذا أصبر حتى يقضي الله بيني وبين القوم بالحقّ وهو خير الحاكمين }
والآن لنسأل أنفسنا : هل نحن حسينيون؟ هل نحن محمدّيون؟ هل نحن مسلمون رساليون؟ أو نحن في وعي وفطنة وذكاء وعلم ونور وهداية وإيمان؟ إذًا لنكن صادقين في نيل رضا الإله رب العالمين وجنة النعيم .)انتهى كلام المحقق الصرخي
هذه الكلمات النورانية التي قالها الإمام الحسين-عليه السلام- هي دستور لكل الأحرار لكل من أراد السير بطريق الحق من أراد أن يرفع شعار الدين أن يكون هدفه كهدف الحسين لأجل الاصلاح لأجل التغيير لأجل نشر الإسلام المحمدي الأصيل لا دين الدواعش المنحرفين دين الخرافات والكذب والتزوير دين القتل والإرهاب وسفك الدماء وتدمير المدن.
شذرات من كلام المرجع المعلم

[21-05-2019 09:46 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :