مصر تعيد محاكمة الفنانة غادة إبراهيم بعد اتهامها في قضية مخلة اختتام فعاليات التمرين العسكري الأردني السعودي المشترك عبد الله "6"اختتام فعاليات التمرين العسكري الأردني السعودي المشترك عبد الله "6"ترامب يعين ستيفاني جريشام متحدثة باسم البيت الأبيض وسط اتهامات باغتصابه كاتبة أمريكيةالضمان: السماح باستخدام الرصيد الادخاري للتعطل عن العمل لتعليم أبناء المؤمن عليهماصابة بحريق مستودع كراتين في المزار الجنوبيمصرع 3 وإصابة 4 آخرون من أسرة واحدة انقلبت سيارتهم في السعوديةالاحوال المدنية تنفي وضع اي شروط جديدة تخص تجديد الجوازات الدائمة لحملتها المقيمين بفلسطينبعد الملهى ليلي افتتاح سينما الحوش في السعودية تراجع حاد في نسبة الأسر الممتدة في الأردن لتصبح 1.5%حادث مروري بعد اشارات الجويدة يتسبب بعدد من الاصاباتنيشان يرد على اتهامه بالنفاق لصلاته على النبي وذكر الإمام علي: تعصب مقيت5 إصابات بحادث تصادم في مجمع اربد الشماليالمرور السعودي يحذر الجميع مقيمين ومواطنين من استعمال المكابح بشكل مفاجئ إغلاق مطل الخزنة في البتراالتنمية و هيئة الأمم المتحدة للمرأة ينظمان برنامج للتدريب المدربين .اشهار كتاب د. سامر العاصي " روسيا من ثورة الى ثورة – روسيا أحجية التاريخ " في المكتبة الوطنية .غياب النصاب يؤجل اجتماع الهيئة العامة لغرفة تجارة الزرقاءعضو الإفتاء السعودي خالد المصلح: الرموش الصناعية ليست من الوصول ولا بأس بهاالملك عبدالله الثاني يوجه رسالة الى الشباب


"يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر "


د. مصطفى القضاة. هذا العنوان جزء من آية قرآنية من آيات الصيام ،وهذه الآية تبين مقصد الشارع من فرض العبادات والتكاليف الشرعية ،فلا يقصد الشارع المشقة ،ولا تعذيب النفس واهلاكها ،وإنما قصد الشارع الحكيم سبحانه غرس التقوى في نفوس المكلفين ،والمراقبة الذاتية ،وضبط الجوارح وتذليلها بما يرضي الله سبحانه وتعالى ،وتحقيق الوظيفة التي خلق الله الإنسان من أجلها على الأرض وهي الخلافة وتحقيق معاني العبودية لله تعالى وحده .

الإرادة قد تكون كونية أو تشريعية ،فليس كل ما يريده الله يحبه ويرضاه ؛فالله يريد الكفر ارادة كونية ولكنه يكره الكفر ولا يحبه ،ويريد الإيمان ويحب الإيمان .

يريد بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ارادة تشريعية ،فالله شرع التكاليف الشرعية وجعلها مقدورة الآداء وفق طاقة العبد وقدرته 'لا يكلف الله نفسا إلا وسعا لها ما كسبت وعليها ما أكتسبت' ،والمشقة التي قد تلحق بالمكلف نتيجة قيامه بالتكاليف الشرعية مشقة طبيعية ملازمة لأي عمل يقوم به الإنسان 'ولقد خلقنا الإنسان في كبد '،لكن هذه المشقة إن زادت عن قدرة المكلف وطاقته نتيجة ظروف خارجة عن إرادة المكلف كمرض ،شيخوخة ،مطر ،ظرف قاهر لا يمكن للمكلف التحكم به فإن المشقة حينئذ تجلب التيسبر .

أباح الإسلام للمكلف غير القادر على الصوم نتيجة مرض أو سفر أو شيخوخة الإفطار في رمضان على أن يكون الضابط في ذلك تقوى الله ومخافته وليس الهوى والإنسياق وراء الشهوات .

كثير من الأحكام المتشددة في أذهان الناس وأفهامهم هي ليست أحكام شرعية ،وانما اقوال مشايخ وعلماء واجتهاداتهم غير الملزمة لهم توارثها الأتباع وهي غير مستندة لدليل شرعي من القرآن والسنة ؛فإذا ما أريد تصحيح هذه الأحكام الراسخة في الأفهام تصطدم مع هذه الأفهام وكانك في حالة نكوص عن أحكام الشرع .

رفع الكرت الأحمر في وجوه العباد وتوسيع دائرة التحريم لتشمل عادات الناس وأعرافهم أوقعت الناس في دائرة التضييق والحرج وممارسة الإرهاب الفكري تحت مسميات ومفاهيم خاطئة لدلالة النص ومفهومه ووضع الناس تحت وطأة التبديع والتفسيق والتكفير .


[20-05-2019 07:01 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :