مواعيد امتحانات المستوى للطلبة العائدين من السودانامانة عمان تواصل إستعداداتها لإستضافة مؤتمر منظمة المدن العربية في عمان الإثنين المقبلارتفاع بسيط على درجات الحرارة والاجواء معتدلة5 اصابات اثر حادث تدهور في العقبة853 لاجئ سوري عادوا الى بلادهم انقاذ فتاة في الرمثا من محاولة انتحار 6 اصابات اثر حريق شقة في العقبةنتائج استطلاع الرأي العام حول مرور عام على تشكيل حكومة الدكتور عمر الرزازالملك يغادر أرض الوطن في زيارة إلى سنغافورةالأردن يصدر 500 ألف رأس غنم سنوياالأردن تكتفي ذاتيا من البطاطا بالصورة.خشبة داخل قدم أردنية طول اصبع اليد وخطأ طبي جسيم سمارة يلتقي مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء"صحة النواب" تؤكد ضرورة استقلالية المجلس الطبيموتة:الصرايرة يرعى ورشة عمل حول السنة التحضيرية لطلبة الهندسة القبض على مجرم خطير جنوب عمانإنهاء الخلاف بين نقابتي المحامين و الصيادلة الجمارك توضح بشأن استجواب موظف لعدم مشاركته في تبادل التهاني خلال عيد الفطر جوجل تحتفل بالفلافلالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يفتتح مكتبا له في المحافظة رسمياً .. صعدة تنتقل من الدمار إلى التنمية والإعمار


الكونفدرالية وحوار الطرشان


عيسى محارب العجارمة - يبدو أن بعض الأشخاص الموتورين في السلطة الفلسطينية يريد تصدير أزمات الصراع على خلافة الرئيس عباس إلى الساحة السياسية الأردنية واللعب على وتر التناقضات الدولية بالنسبة لاتفاق نهائي للقدس او القضية الفلسطينية برمتها.

فقد طيرت وكالات الأنباء خبرا مفاده تصريحات خرقاء لسفير عباس بموسكو أن الطرف الفلسطيني على استعداد لمناقشة الكونفدرالية المزعومة مع الأردن وهو بهذا يقرر نيابة وبكل فجاجه عن الشعب الأردني بهذا الخصوص.

حقيقة فإن سلطة عباس تعيش بكابوس لا تحسد عليه تحت مطرقة وسندان صفقة القرن ثم خلافة عباس والخلاف مع حماس في غزة والواقع المعيشي الصعب للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي وكثير من الضغط الصهيوني يدفعها للقبول بأي حل ترقيعي على حساب الأردن وفلسطين معا.

طبعا هو بالون اختبار وسيتم الإعتذار عنه بكل بساطة خلال الساعات القليلة القادمة نظرا للادانة الواسعة والشرسة من كافة مكونات الشعب الأردني الذي اعتاد مثل هذه التسريبات الموتورة مرارا وتكرارا.

أن حالة الوعي الوطني الأردني قد وصلت لمرحلة غير مسبوقة بفهم وتشريح واستباق اي محاولة اغتيال للذاكرة الوطنية الأردنية والاجندات الخفية وكل المؤامرات الزئبقية سواء مصدرها سلطة رام الله أو تل أبيب ومن لف بفلكها من عواصم عربية.

الشعب الأردني غير قابل للاختراق قطعيا سواء بهضم الكونفدرالية او الفيدرالية أو صفقات جديدة على حساب وطننا تضاف لمصائب سابقة سيتم حلها جذريا على يد شباب الأردن الجديد.

[20-05-2019 08:43 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :