جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


تصريحات العمادي تهدف لشق الصف الفلسطيني وتتماها مع الادعاءات الاسرائيليه وتشريع العدوان على غزه


المحامي علي ابوحبله - لكل المراهنين على قطر والمال القطري أن يعلموا أن قطر تلعب دور خطير في المنطقة وتتلاعب في القضية الفلسطينية وتمارس دور العراب لصفقة القرن ، قطر التي تتواجد على أراضيها قاعدة العديد وعلى مدرجها تربض الطائرات والقاذفات الامريكيه كقوه ضاربه مهمتها حماية امن إسرائيل وضرب أي قوه عربيه تهدد امن إسرائيل وجميعنا يذكر الدور الذي لعبته قاعدة العديد في غزو العراق واحتلاله في 2003 ، وان لا ننسى دور قطر التخريبي في سوريا ودعمها للمجموعات الارهابيه في سوريا ودورها في تجميد عضوية سوريا في ألجامعه العربية وفرض الحصار الاقتصادي عليها وسعيها لتشريع العدوان الاممي على سوريا تحت الفصل السابع .

وفي حدث نادر عزف النشيد الوطني الإسرائيلي في قطر. بعد الإعلان عن فوز لاعب الجمباز الإسرائيلي، أليكس شاتيلوف، بميدالية ذهبية في كأس العالم للجمباز، التي أقيمت في الدوحة.

وتحت عنوان 'شاهدوا النشيد الوطني الإسرائيلي في قطر'، غرد حساب 'تويتر' الرسمي بالعربية لدولة إسرائيل مرفقا فيديو للحظة عزف النشيد الوطني الإسرائيلي وتتويج الفائز، ووصفه بأنه 'إنجاز كبير للرياضة الإسرائيلية ، لم تكن إسرائيل حاضرة في بطولة العالم للجمباز في دولة قطر فقط، لا بل تم عزف ما يسمّى النشيد الوطني الإسرائيلي 'هاتكفا' في مراسم توزيع ميداليات البطولة .

قطر التي تلعب دور الوسيط بين حماس وإسرائيل للتهدئة وتغدق الأموال على غزه لتحافظ على مكانتها ودورها كطرف في عملية التسوية لتصفية القضية الفلسطينية تسعى لتعزيز دورها ومكانتها لدى الحليف الأمريكي لتمرير صفقة القرن ،
أدلى محمد ألعمادي مساء الثلاثاء الواقع في 14 مايو 2019 بتصريحات 'مثيرة للجدل' وذلك خلال مؤتمر صحفي وقال ألعمادي خلال المؤتمر الصحفي: إن التهدئة كانت المفترض أن تبقى كما هي، والتصعيد الأخير لم يكن يريده الطرفان، لكن أحد الفصائل اختلق مشكلة على الحدود، والجهات الرئيسية 'حماس وإسرائيل' كانا يريدان الهدوء'.

وبالقدر الذي يخلي فيه ألعمادي مسؤولية الاحتلال من عدوانه وجرائمه في غزة ويرى أنها 'مشاكل'، فإنه وكمن يدس السم بالعسل، يُحمل فصيلا فلسطينيا هو الجهاد الإسلامي مسؤولية ذلك العدوان، مقدما عباءة البراءة للاحتلال ليتماها في تصريحاته وأقواله ومواقفه مع سيمفونية الاحتلال الذي يختلق الذرائع والمبررات لعدوانه على غزه
وبالقدر الذي يعفي فيه ألعمادي الاحتلال من جرائمه التي لم يذكرها في تصريحاته الصحفية يوم أمس الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي والتي راح ضحيتها 29 فلسطينيا، فإنه سعى بتصريحه إلى بث الفرقة والانقسام وخلق الشرخ بين فصائل المقاومة حين حمل المسؤولية للجهاد الإسلامي، وصور حماس وكأنها مغلوبة على أمرها، وأنها متفقة مع إسرائيل على التهدئة، وكأنها كانت مجبرة على التصدي للعدوان الإسرائيلي على غزة.

السكوت عن تصريحات ألعمادي التي قالها من قطاع غزة بمؤتمر رسمي، خصوصاً من حركة حماس يعتبر إهانة مباشرة للمقاومة الفلسطينية وإقرارا بصحة ادعاءاته التي تتماها مع المواقف الرسمية لحكومة الاحتلال والمواقف الامريكيه الداعمة للعدوان الإسرائيلي على غزه في تبني الرواية الاسرائيليه ، وما سيقول الوسيط القطري الذي يحكم بالعدل، وهو ليس كذلك..مهمته لا تتجاوز حدود نقله للأموال..ألعمادي يحاول أن يصنف نفسه بأنه منقذ الشعب الفلسطيني، ويجوز له أن يقول ما يحلو له بما أنه يمتلك المال، متناسياً أن الصراع مع الاحتلال صراع حقوق وتاريخ وجغرافيه وتمسك بالثوابت والمقدسات والقدس وليس صراع على أموال وهبات ضمن مفهوم ألعمادي مقايضة المال بالحقوق والثوابت مقابل فتات ما تقدمه قطر وغيرها وهو امر مرفوض بالمطلق .

تصريحات ألعمادي حملت لغة تهديد ووعيد إسرائيلي لشعبنا الفلسطيني، وأستخدم العبارة العامية المتعارف عليها 'أنت أفضل من أخوك' عبارة تستهدف وحدة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة، وتزرع ما ليس بصالحها، ويفسد ما هو قوي، وتشق وحدة المقاومة، وأيضاً يتهم حماس أنها ليست مع المقاومة وانه تم جرها وإحراجها من قبل حركة الجهاد الإسلامي
ألعمادي يحمل صفة دبلوماسية، شعوب العالم عندما تراه يدين المقاومة من داخل البيت الفلسطيني، يوحي بأن كلامه عليه تزكية وإقرار منا بالخطأ، وأنّ الاحتلال برئ فهو مجرد مدافعاً عن نفسه...تراجع العمادي عن تصريحاته بأسلوب توضيحي طريقة أولية لتصويب سلوكه المقصود، ولا يكتمل إلا عندما يُدين العدوان الإسرائيلي ويحمله كامل المسؤولية ويحافظ على الرواية الحقيقية لشعبنا الفلسطيني. وغير ذلك فان تصريحات ألعمادي تتماها ورواية الاحتلال وتأتي في سياق المبررات وتشريع للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني بحيث تمهد تصريحاته لعدوان جديد تعده إسرائيل بحسب تصريحات مسئولين إسرائيليين لاجتياح قطاع غزه

الدور القطري يحمل الكثير من التأويلات والتحليلات والشبهات بحسب مضمون تصريحات العمادي وان الدعم المالي القطري ليس بريئا وبات يحمل في مضامينه مهمة مقايضة المواقف والقرارات السيادية الفلسطينية لصالح الاحتلال وتهيئة الأجواء لمحاولات تمرير صفقة القرن عبر محاولات شق وحدة الصف الفلسطيني

[16-05-2019 10:16 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :