جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


مستقبل القضية الفلسطينية والنكبات المتعددة


جمال احمد عيس ابودية- كل النكبات تبدأ كبيرة ثم تصغر إلا النكبة الفلسطينية بدأت كبيرة وما زالت تكبر.
في كل عام من الخامس عشر من شهر أيار نشحذ أقلامنا وإعلامنا وأجندات برامجنا ومهرجاننا لإحياء ذكرى النكبة .
آي نكبة اكبر من هذا النمط من التفكير ؟! وأي نكبة اكبر من التركيب البنيوي لذاتنا وعقولنا ووعينا، وما يتبعها من سخافة نمط تفكيرنا . حتى أصبحت النكبة مرتبطة بوجودنا نحن ، مشكلين بذلك متلازمة وجودية ( نحن والنكبة شيء واحد) . لأننا رضينا كشعب وقيادة ثورية بهذه المتلازمة الوجودية ، أصبحت ذكرى النكبة مجرد وقوف على الأطلال واستذكار واحتفالات ومهرجانات وتصريحات وخطابات كاذبة ترمى في مزبلة التاريخ في السادس عشر من أيار .
ذكرى النكبة يجب أن تكون محطة حقيقية لتقييم مراحل النضال الوطني ومحطة حقيقية لخلق أدوات جديدة لاستكمال مسيرة تحقيق المشروع الوطني ومقارعة الاحتلال واسترداد الحقوق الوطنية لا استجدائها.

وبالحد الأدنى البدء ببرنامج المقاومة الشعبية السلمية ، التي لم تتجرأ القيادة الفلسطينية لغاية الآن الشروع فيه.
لم تعد نكبتنا فقط نكبة عام 48 ،فقد استحدثت لنا نكبات فرعية كروافد للنكبة الكبرى ،فنكبتنا في أوسلو... ونكبتنا في قيادتنا ...ونكبتنا في عملية صنع القرار....ونكبتنا في الفساد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي للسلطة الوطنية الفلسطينية...ونكبتنا في فصائل العمل الوطني... ونكبتنا في الانقسام الفلسطيني ...ونكبتنا في غياب الرؤية الوطنية الشاملة للقضية الفلسطينية وغياب الأدوات الحقيقية لمشروع التحرير.

كفانا استذكار للنكبة في ظل العديد من النكبات المحيطة بنا وما زالت القيادات الفاسدة تتبوأ المناصب القيادية والتي لا تتقن إلا الانتهازية ومهنة الارتزاق وبيع الجماهير الوهم الزائف، منصبين أنفسهم حراس للثورة وحاملين الإرث الوطني. نكبتنا في قيادات لا تتقن ألا سلوك الانبطاح للمشروع الصهيوني تحت مسمى إدارة المفاوضات دون أدنى شعور بالمسؤولية الوطنية،
وأي نكبة بعد هذه النكبة؟! .
لقد أدركنا ومنذ أمد طويل مقولة أن الثورات الفلسطينية تجهض في العواصم العربية، وما زالت القيادة تراهن على عواصم ليست عربية فقط وإنما غربية أيضا ، ونحن الآن بأمس الحاجة إلى قيادة تدرك حقيقة المشروع الوطني الفلسطيني وتدرك في الوقت نفسه حقيقة المشروع الصهيوني ،وتكون قادرة على اتخاذ قرارات هامة ومصيرية تعيد للقضية الفلسطينية ثوابتها وتعيد للهوية الفلسطينية وجودها.

هنا تكمن نكبتنا -;- قيادات وزعامات واهنة تشكل آفة امتنا وشعبنا ،لا تتعلم لا من الماضي ولا الحاضر ولا من العدو نفسه،فأي مستقبل لقضيتنا في ظل تعدد نكباتنا ؟! .



[15-05-2019 04:12 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :