العضايلة يطالب الملك بالتدخل لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين قبل العيدصوت الأردن يحتفل مع شركة زين بأهم وأضخم الحفلات بمناسبة عيد الإستقلالحزب الرساله الاردني يحتفل بعيد الاستقلال الثالث والسبعون بمئوية البيعهالزراعة توفر العلاجات اللازمة لمرض التهاب الجلد العقدي الذي يصيب الابقار700 الف دينار لاقامة مشاريع في بلدية طبقة فحلالسقاف : صندوق الاستثمار وفر 3500 فرصة عمل دائمة في قطاعات حيويةتتويج فرسان بطولة الاستقلال للقفز عن الحواجزالامن يستقبل حافلتين تقل معتمرين ويوزع عليهم وجبات افطار قرب محطة شويعرفلسطينيون بمناسبة الاستقلال:هيي هيي مملكتنا الأردنيةمحمد بن زايد يهنئ الاردنيين بعيد الاستقلالالقبض على طاعن زوجته بعد السحور في اربدطالب اردني يعرض على معلمه ان يزوجه امه مقابل 5 علامات جثة شاب متعفنة نتيجة تناوله مادة الحشيش في غور الصافي ورجال المختبر الجنائي في المكانملابس العيد هدية للأطفال والكبار المحتاجين في السلط موقف انساني من الملك لحظة تسليم الشيخ الخضري "وسام الملك للتميز" وقد بدى عليه التعبالافتاء : تحروا ليلة القدر الخطيب مدربا للوحداتاقالة اليعقوبي من قيادة الوحدات وتعيين الخطيب خلفا لهالضريبة تعلن اخر موعد للاعفاء من الغراماتلأصحاب العزائم والولائم .. لا تدعون الأغنياء فالفقراء لا يذوقون اللحم

الرزاز يسعى للحل دون المساس براتبه ورواتب الوزراء والمسؤولين في الحكومة


الكون نيوز .

خاص. أطل رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بتوجيهات جديدة للنظر جديدة بأمر تخفيف النفقات التي يتم صرفها على المؤسسات الحكومية والدوائر والوزارات وغيرها، وذلك كوسيلة للخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية وذلك ضمن التوجيهات التي اصدرها للبدء بالنظر بالنفقات دون المساس برواتب العاملين فيها.

فالرزاز كلف جهات معنية بهذا الشأن المذكور أعلاه وأمرهم بمتابعة ودراسة قضية تخفيف النفقات على المؤسسات الحكومية شريطة عدم المساس برواتب الوزراء والمسؤولين وابقائها على ما هي عليه دون زيادة او نقصان، ولا سيما راتبه من بين تلك الرواتب على اعتبار انه مسؤول ورئيس لهؤلاء الوزراء.


وفقد سعى الرزاز بكل ما لديه من قوة وأفكار من أجل الوصول لحلول للأزمة الاقتصاية، سواء كان ذلك على حساب المواطنين بمختلف أوضاعهم وظروفهم المعيشية، او على حساب المؤسسات الحكومية شريطة عدم المساس برواتب الوزراء هناك.

وقد جهل الرزاز بأن أهم الأسباب التي تسببت بالأزمة الاقتصادية الحالية هي رواتب المسؤولين والوزراء وتكاليف معيشتهم ومركباتهم وسفرياتهم، ليتجه فيتركيزه على الكرسي والطاولة والمروحة وكميات القهوة التي سيتم استهلاكها من قبل الموظف داخل الوزارة.

فكان الأجدر ان يصدر الرزاز قرارات صارمة ولاذعة كي تمس رواتب المسؤولين والوزراء وراتبه هو على وجه الخصوص ،من أجل تبرير حالة الجور والنقص المعيشي لدى المواطن.


[15-05-2019 02:40 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :