اختتام دورتي فن الفسيفساء والتطريز في "مقهى النهضة"العضايلة يطالب الملك بالتدخل لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين قبل العيدصوت الأردن يحتفل مع شركة زين بأهم وأضخم الحفلات بمناسبة عيد الإستقلالحزب الرساله الاردني يحتفل بعيد الاستقلال الثالث والسبعون بمئوية البيعهالزراعة توفر العلاجات اللازمة لمرض التهاب الجلد العقدي الذي يصيب الابقار700 الف دينار لاقامة مشاريع في بلدية طبقة فحلالسقاف : صندوق الاستثمار وفر 3500 فرصة عمل دائمة في قطاعات حيويةتتويج فرسان بطولة الاستقلال للقفز عن الحواجزالامن يستقبل حافلتين تقل معتمرين ويوزع عليهم وجبات افطار قرب محطة شويعرفلسطينيون بمناسبة الاستقلال:هيي هيي مملكتنا الأردنيةمحمد بن زايد يهنئ الاردنيين بعيد الاستقلالالقبض على طاعن زوجته بعد السحور في اربدطالب اردني يعرض على معلمه ان يزوجه امه مقابل 5 علامات جثة شاب متعفنة نتيجة تناوله مادة الحشيش في غور الصافي ورجال المختبر الجنائي في المكانملابس العيد هدية للأطفال والكبار المحتاجين في السلط موقف انساني من الملك لحظة تسليم الشيخ الخضري "وسام الملك للتميز" وقد بدى عليه التعبالافتاء : تحروا ليلة القدر الخطيب مدربا للوحداتاقالة اليعقوبي من قيادة الوحدات وتعيين الخطيب خلفا لهالضريبة تعلن اخر موعد للاعفاء من الغرامات

محاولة لقراءة نص " أريدك اليوم قصيدة " للشاعرة السورية عبير زاقوت


الكون نيوز . شاكر فريد حسن- منذ حرفك الأول

تتدلى قبلة ناضجة

على شجرة لهفتي

اتذوقها ابتسامة

بملء قلبي...

أريدك قيامة نور

لحلم مقمر

وهمسة واعدة

لشغف كتوم

كزمزم عشق

يعرج بين ضلوعي...

نجيد الاستماع لصمتنا

نلملم فوضانا

ونلتقط ظلنا

في لجة السطر...

تبعثرني بنظرة

في نعاس حنيني

على جسد القصيدة

حين يقبل الليل على مهل...

تعانقك ذراعا روحي

تتوهج المعاني

كآيات عبق لزهرة بكر

توضأت زخم ندى النبض

وثملت من أول السطر

ليتنهد الصبح

نشوة الفجر

على ضفاف الشفتين...

هذا نص وجداني بامتياز ، في غاية العذوبة والروعة ، خطه يراع شاعرة الياسمين السورية المبدعة الصديقة عبير الزاقوت ، بكل ما يحمل في عمقه من معانٍ وإيحاءات وصور شعرية وبيانية واضحة جميلة .

نستشف فيه بوح ناعم ، وآهات وديعة ، ومناجاة روحية ذات نزعة صوفية ، وينبض بصدق الاحساس ، ويعبر عن خوالج النفس ، وهمس القلب ، وارتعاشات الروح .

فعبير الزاقوت تتوضأ بزخم النبض ، تتنهد الصبح ، وتثمل من نشوة الفجر وحرارة القبل على الشفتين .

ويتكئ النص على براعة شعرية فائقة ، وشفافية ماتعة ، وانسيابية مدهشة ، فضلًا عن وضوح الفكرة وتوهجها ، وايقاعات الحروف المنسابة كقطرات الندى وهي تداعب الخمائل وأوراق بتائل الورد الجوري والياسمين الشامي ، فتعانق وجداننا ، وتلامس مشاعرنا في الصميم ، وتأسرنا حد الدهشة والانبهار .

عبير الزاقوت شاعرة رقيقة صاحبة حس دافئ مرهف ، تقطر كلماتها شهدًا وعطرًا ، تحلق بأطياف الانس والجمال ، تنظم الأشعار ، وتكتب الخواطر الوجدانية المشبعة بجيشان العاطفة ، بشكل لافت . وهي بارعة في اقتناص الفكرة ، واعتماد الصور الفنية المجازية ، وشد القارئ وادهاشه بلغتها الحسية الحية الرشيقة .

لقد أسعدني كثيرًا وانا اقف مشدوهًا أمام هذه اللوحة الوجدانية ذات الطابع الرومانسي ، بحروفها الحريرية ، وبشفيف الوانها وازهارها ، متأملًا بهاء الصورة ، وأستجمع خيوط المعنى مما حاكته وغزلته انامل ومخيلة واحاسيس شاعرتنا الانيقة حسناء الشام عبير الزاقوت ، وهي ترسم لوحة فنية بديعة بنسيج شعري نثري يفصح عن ويدل على مقدرتها وتمكنها في صياغة المفردة وتطويعها ، دون تصنع أو تكلف .

فشكرًا لك شاعرتنا وصديقتنا الرائعة عبير الزاقوت ، التي اكاد اجزم أنها من الأصوات الجميلة جدًا في الموجة الشعرية السورية الجديدة ، وأن كتاباتها الشعرية وخواطرها النثرية تستحق القراءة والاهتمام والمتابعة ، وتحية من القلب ، من بلادي فلسطين .






[14-05-2019 12:10 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :