جمعية البلقاء الخيرية تقيم فعالية افطار تحت رعاية الدكتور حازم قشوعاقتداء بالملك عبدالله صاحب مدرسة خاصة يتبرع بمقعدين مجانا لطفلتي اسرة حريق اربدمادونا بعد رفعها علم فلسطين في تل أبيب: ممتنة لنشر السلام والوحدةتضامن : لأول مرة منذ عام 2015 .. تراجع شكاوى الإغتصاب المسجلة في الأردن الى 140 شكوى عام 2018 القبض على السعودية خاطفة الرضيعة نور في جدة بعد إدعائها أنها ممرضةسعودي يتجرد من الرحمة وينحر ابنته ويطعنها 4 طعنات في جدة ويهرب5 اصابات اثر حادث تصادم في غور المزرعةالنابلسي يطلب من الاردنيين شكر الله على نعمهالجزيرة تحذف تقرير عن الهولوكوست عقب غضب إسرائيل منهاإعفاءات وتخفيضات على اسعار الاراضي للاردنيين .. تفاصيلمهندسو اربد يزورون بلدية اربد الكبرىاصابة 5 اشخاص اثر حادث تصادم 4 مركبات على مثلث ذيبانفضيحة تلحق بسفيان طوبال القيادي بنداء تونس داخل ملهى ليلي مصري #عاجل المناطق التي سيتم فصل التيار الكهربائي عنها من الإثنين للخميس .. بالاسماءنازحو الركبان يغادرون المخيم على دفعات بشكل يوميترامب يهدد إيران: إذا أرادت إيران الحرب فستكون نهايتها *العضايلة خلال "إفطار وجهاء الرصيفة": عار على الحكومة اعتقال النساء والإصلاحيين في ليالي رمضانالسيسي بعد إفطاره مع مصريين: الشعب أسرة مصرية كبيرة تستهدف حياة كريمةوزارة التربية تطلق مبادرة نافذة على المسؤول عبر "الفيسبوك"التعليم الكويتي ينعى وفاة طالبين اثر حادث سير في الاردن


ضغوطات صندوق النقد الدولي ، الى متى ؟!؟


وصفي خليف الدعجة -خزينة الدولة الأردنية على وشك اشهار إفلاسها إن لم تشهر اصلا بسبب سياسة الاقتراض التي تتبعها الحكومة اضافه الى سوء إدارتها لموارد الدولة المختلفة وفي كل مرة على الحكومة ان تخوض مفاوضات شاقة مع صندوق النقد الدولي لاعتماد برنامج إصلاح اقتصادي جديد للسنوات المقبلة 'ودائما وابدا ' الشعب الاردني هو ضحية هذه المفاوضات التي سيتبعها المزيد من رفع الأسعار وفرض الضرائب والرسوم على كل نواحي الحياة لكي يستمر البنك باقراض هذه الحكومة التي لا تعرف طريقها والتائهه وسط الزحام.

للعلم أنهت المملكة للتو شروط التصحيح الاقتصادي مع صندوق النقد الدولي و تتأهب لتنفيذ جولة اخرى بشروط اثقل .......فثمة عشرات القرارات القاسية التي يطلبها الصندوق وفي مقدمتها رفع اسعار المياه والكهرباء ،و تخفيض المديونية الى 77 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي في غضون السنوات القليلة القادمة .

حذرت مرارا من افلاس المملكة وتراكم الديون عليها لكن لا أحد يريد أن يسمع حتى وصل الأمر إلى ان أصبح كل مواطن اردني مديون باكثر من ٢٠ الف دينار أو أكثر لصندوق النقد الدولي ...ورغم ذلك تنفق الحكومة بترف لا يتناسب مع امكانيات دولة على شفير الافلاس وتشرب بالرئاسة افخر انواع القهوة وتركب افخم انواع السيارات وتؤكل المناسف والمندي وصواني اللحمة وتشتري افخر انواع الشكولاته للضيافة على حساب الشعب المسكين ، وتحت ثقل هذه الاوضاع المالية، لجأ البنك المركزي الاردني الى استقطاب مدخرات الافراد لسد عجز الموازنة...مدخرات يودعها اصحابها في البنك المركزي مقابل عائد يفوق ذاك الذي تقدمه البنوك التجارية ..وهذه هي المرة الاولى التي تستدين فيها الحكومة من مواطنيها بعد ان ضاقت عليها شروط الاستدانة الخارجية مما يعطي مؤشر على اقتراب المملكة من الافلاس وعندما تصبح الدولة غير قادرة على سد التزاماتها فأن الانهيار سيحدث بشكل سريع وغير متوقع.

اخيرا اعتقد ان الحكومة الأردنية ستكون غير قادرة على دفع الرواتب بالقريب العاجل !!! ولهذا يجب وضع اقتراحات لمواجهة الازمة عندما تقتضي الحاجة منها تقليص دوام المؤسسات الرسمية لتخفيف النفقات واستخدام طلاب الجامعات لتدريس طلاب المدارس لتعويض غياب محتمل للمعلمين عن التدريس في ظل الازمة المالية وعدم تمكن الحكومة من سداد رواتبهم”.
وكذلك رهن أو بيع بعض الموجودات الاردنية منها “موجودات صندوق الاستثمار والصناديق الاخرى علما بأن هذا الإجراء قد يكون مؤقتاً كوسيلةلدعم صمود المواطن بهذه المرحلة مع ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تتحمل المسؤولية في هذه الفترة الحرجة والتي أوصلتنا اليها الحكومات السابقة والحالية.

[24-04-2019 04:04 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :