رئيس هيئة الأركان المشتركة يوجه بترفيع عدد من ضباط صف وأفراد القوات المسلحةالمياه: اتفاقية تمويل لتأهيل محطة زي بمنحة يابانيةإدخال جهاز جديد لتفتيت حصى الكلى والمسالك البولية في مستشفى الملكة رانيا العبداللـه للأطفالوفاة طفلين اثر غرقهما داخل بركة زراعية بمحافظة المفرقأب مصري يهشّم رؤوس أبنائه الأربعة وزوجته بآلة حادة حتى الموت بمنطقة الفيوموفاة رئيسة قسم شؤون الموظفين في مستشفى الملكة رانيا العبدالله ايمان الحسنات اثر حادث تصادم في محافظة معانأردنيون يحيون لعبة "المنقلة" التراثية من جديدالمجلس المحلي لمركز امن الاشرفية يشارك في اطلاق مبادرة كفى لنزيف الدماءإصابة تسعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة الكركاطلاق المرحلة الثانية لحملة كفى لنزيف الفرح غرب البلقاءعاطف الطراونة يعلن عدم نيته الترشح للانتخابات النيابية المقبلةمديرية الامن العم تطلق المبادرة الوطنية ( كفى لنزيف الفرح ) في كافة المحافظات في المملكة ومناطق الباديةنقيب الممرضين: ندرس خيار التصعيد بعد اعتداء رجل أمن عام على ممرض في مستشفى معان " الصحة " صرفنا الحوافز كاملة بالزيادة المقررة 30 بالمئة والنقص الحاصل بسبب تطبيق قانون الضريبة(75) دينار عيدية لمنتفعي صندوق الزكاة بكلفة تقديرية بلغت ٣٢٠ ألف دينار أردنيمدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود يقرر إجراء تنقلات والحاقات واسعة لعدد من الضباطوفاة عروس فلسطينية بعد ساعات من حفل زفافها"طاقة النواب" تدعو لدعم الصناعة الوطنية حشرة دبور تلدغ الشاب رامي النعانعه داخل مجراه التنفسي وتتسبب بإدخاله قسم العناية الحثيثةالحاج عبيد الله النعيمات في ذمة الله إثر الإعتداء عليه من مجهولين وسلب مبلغ مالي بحوزته في الكرك


ضغوطات صندوق النقد الدولي ، الى متى ؟!؟


وصفي خليف الدعجة -خزينة الدولة الأردنية على وشك اشهار إفلاسها إن لم تشهر اصلا بسبب سياسة الاقتراض التي تتبعها الحكومة اضافه الى سوء إدارتها لموارد الدولة المختلفة وفي كل مرة على الحكومة ان تخوض مفاوضات شاقة مع صندوق النقد الدولي لاعتماد برنامج إصلاح اقتصادي جديد للسنوات المقبلة 'ودائما وابدا ' الشعب الاردني هو ضحية هذه المفاوضات التي سيتبعها المزيد من رفع الأسعار وفرض الضرائب والرسوم على كل نواحي الحياة لكي يستمر البنك باقراض هذه الحكومة التي لا تعرف طريقها والتائهه وسط الزحام.

للعلم أنهت المملكة للتو شروط التصحيح الاقتصادي مع صندوق النقد الدولي و تتأهب لتنفيذ جولة اخرى بشروط اثقل .......فثمة عشرات القرارات القاسية التي يطلبها الصندوق وفي مقدمتها رفع اسعار المياه والكهرباء ،و تخفيض المديونية الى 77 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي في غضون السنوات القليلة القادمة .

حذرت مرارا من افلاس المملكة وتراكم الديون عليها لكن لا أحد يريد أن يسمع حتى وصل الأمر إلى ان أصبح كل مواطن اردني مديون باكثر من ٢٠ الف دينار أو أكثر لصندوق النقد الدولي ...ورغم ذلك تنفق الحكومة بترف لا يتناسب مع امكانيات دولة على شفير الافلاس وتشرب بالرئاسة افخر انواع القهوة وتركب افخم انواع السيارات وتؤكل المناسف والمندي وصواني اللحمة وتشتري افخر انواع الشكولاته للضيافة على حساب الشعب المسكين ، وتحت ثقل هذه الاوضاع المالية، لجأ البنك المركزي الاردني الى استقطاب مدخرات الافراد لسد عجز الموازنة...مدخرات يودعها اصحابها في البنك المركزي مقابل عائد يفوق ذاك الذي تقدمه البنوك التجارية ..وهذه هي المرة الاولى التي تستدين فيها الحكومة من مواطنيها بعد ان ضاقت عليها شروط الاستدانة الخارجية مما يعطي مؤشر على اقتراب المملكة من الافلاس وعندما تصبح الدولة غير قادرة على سد التزاماتها فأن الانهيار سيحدث بشكل سريع وغير متوقع.

اخيرا اعتقد ان الحكومة الأردنية ستكون غير قادرة على دفع الرواتب بالقريب العاجل !!! ولهذا يجب وضع اقتراحات لمواجهة الازمة عندما تقتضي الحاجة منها تقليص دوام المؤسسات الرسمية لتخفيف النفقات واستخدام طلاب الجامعات لتدريس طلاب المدارس لتعويض غياب محتمل للمعلمين عن التدريس في ظل الازمة المالية وعدم تمكن الحكومة من سداد رواتبهم”.
وكذلك رهن أو بيع بعض الموجودات الاردنية منها “موجودات صندوق الاستثمار والصناديق الاخرى علما بأن هذا الإجراء قد يكون مؤقتاً كوسيلةلدعم صمود المواطن بهذه المرحلة مع ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تتحمل المسؤولية في هذه الفترة الحرجة والتي أوصلتنا اليها الحكومات السابقة والحالية.

[24-04-2019 04:04 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :