جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


أكل اللوم غير المُذكاة في فقه الأستاذ الحسني


احمد الخالدي -قال تعالى : ( ولا تأكلوا ممَّا لم يُذكر اسم الله عليه ) شهد العلم قفزة نوعية أدت إلى ارتفاع حجم الطلب على الاستهلاك الغذائي و الحاجة الملحة إلى ضرورة زيادة معدلات النمو الاقتصادي و كثرة الإنفاق المالي و تشغيل الأيدي البشرية العاملة في سبيل تطوير المجال الاقتصادي إلى حد بعيد.

فهذا التقدم الهائل و خاصة فيما يرتبط بحياة البشر من أكل و غذاء قد الغى أي دور للرقابة على نوعية الطعام المنتج في كثير من بلدان العالم وهذا ما زاد في سعي الإنسان إلى تحقيق الربح الوفير وبأي طرق كانت فليس المهم الإنسان وما يتغذى عليه بل المهم جني الأرباح الكثيرة ولا يهم سوا أكان حلالاً أم سحتاً و حراماً، وهذا ما عرَّض غذاءنا إلى الكثير من المشاكل الصحية، و لسنا ببعيد عن الأوبئة و الأمراض الفتاكة التي اجتاحت الكثير من البلدان التي تعتمد و بنسب كبيرة على دعم ميزانيتها المالية السنوية فضلاً عن الدعم اقتصادها الذي يعتمد بنسبة عالية على تصدير اللحوم التي تدخل ضمن طعام المائدة المجتمعية، ونظراً لما يطرأ عليها من عمليات كالذبح و التقطيع و التصنيع في المعامل و الشركات المنتجة لها لغرض تجهيزها ومن ثَمَّ تصديرها إلى الأسواق العالمية التي يكثر فيها الطلب على شراء اللحوم بمختلف أنواعها، لكن مع وجود ما يرتبط بها من عمليات ذكرنا سابقاً دفعت الشرع و الدين إلى التدخل و وضع الشروط الخاصة ببعض هذه العمليات المتعلقة باللوم و ما شابه.


فمثلاً تذكيتها فمن وجهة نظر الإسلام فقد التذكية واجبة و مهمة في تناول اللحوم خاصة تلك التي تصنع في بلدان لا يمثل الإسلام فيها الدين الأساس بل قد يكون في آخر القائمة للأديان و المذاهب المتعارف عليها في تلك البلدان فقد باتت عملية تذكية المذبوح من الواجبات الضرورية في ديننا الحنيف فلابد من ذكر اسم عليه قبل ذبحه فجاء في القرآن الكريم الكثير من الآيات التي تؤكد على ضرورة التذكية أي بذكر اسم الله تعالى قبل الذبح، و أما من جانب الشخص المشرف على عملية الذبح فيجب – ومن حسب وجهة الشرع – مسلماً و يدين بهذا الدين الشريف، وقد أكد ذلك المرجع الأستاذ الحسني في استفتاءٍ وجه له لغرض الوقوف على موقف الإسلام من ذبح اللحوم غير الإسلامية كاليهودية و غيرها و خاصة في بلدان المهجر و بلاد الغربة و نضع بين يدي القارئ اللبيب نص الاستفتاء وهو : يسأل أحد المسلمين المغتربين في أمريكا : هل يجوز أكل اللحم المذبوح على الطريقة اليهودية مع العلم أنهم يقولون مشابهة للطريقة الإسلامية و تسمى الكوشر ؟ وقد أجاب سماحة المرجع الأستاذ قائلاً : ( بسمه تعالى لا يجوز أكل الحيوان بدون تذكية، و يُعتبر في التذكية بالذبح شروط منها أن الذابح مسلماً ) .

فمن باب اسأل عن دينك حتى يُقال عنك مجنون فمن الأولى بالإنسان أن يتفقه في دينه ولو على سبيل النجاة ليكون على إطلاع تام تجاه القضايا المرتبطة بحياته .


احمد الخالدي- العراق
[24-04-2019 08:19 AM]




Zaid Audai
28-04-2019 08:21 AM
اشكر الكاتب كثيرا على التنبيه لهذا الموضوع البالغ الاهمية وبالتأكيد فإنه سيكون لزاما علينا تنبيه الإخوان والأصدقاء ممن يسكن بلاد الغربة ايضا ويتعرض لمثل هذا الموقف.

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :