المياه: اتفاقية تمويل لتأهيل محطة زي بمنحة يابانيةإدخال جهاز جديد لتفتيت حصى الكلى والمسالك البولية في مستشفى الملكة رانيا العبداللـه للأطفالوفاة طفلين اثر غرقهما داخل بركة زراعية بمحافظة المفرقأب مصري يهشّم رؤوس أبنائه الأربعة وزوجته بآلة حادة حتى الموت بمنطقة الفيوموفاة رئيسة قسم شؤون الموظفين في مستشفى الملكة رانيا العبدالله ايمان الحسنات اثر حادث تصادم في محافظة معانأردنيون يحيون لعبة "المنقلة" التراثية من جديدالمجلس المحلي لمركز امن الاشرفية يشارك في اطلاق مبادرة كفى لنزيف الدماءإصابة تسعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة الكركاطلاق المرحلة الثانية لحملة كفى لنزيف الفرح غرب البلقاءعاطف الطراونة يعلن عدم نيته الترشح للانتخابات النيابية المقبلةمديرية الامن العم تطلق المبادرة الوطنية ( كفى لنزيف الفرح ) في كافة المحافظات في المملكة ومناطق الباديةنقيب الممرضين: ندرس خيار التصعيد بعد اعتداء رجل أمن عام على ممرض في مستشفى معان " الصحة " صرفنا الحوافز كاملة بالزيادة المقررة 30 بالمئة والنقص الحاصل بسبب تطبيق قانون الضريبة(75) دينار عيدية لمنتفعي صندوق الزكاة بكلفة تقديرية بلغت ٣٢٠ ألف دينار أردنيمدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود يقرر إجراء تنقلات والحاقات واسعة لعدد من الضباطوفاة عروس فلسطينية بعد ساعات من حفل زفافها"طاقة النواب" تدعو لدعم الصناعة الوطنية حشرة دبور تلدغ الشاب رامي النعانعه داخل مجراه التنفسي وتتسبب بإدخاله قسم العناية الحثيثةالحاج عبيد الله النعيمات في ذمة الله إثر الإعتداء عليه من مجهولين وسلب مبلغ مالي بحوزته في الكركمذكرة تفاهم بين مديرية الأمن العام وجامعة الشرق الأوسط


وداعا طارق مصاروه


يسرى ابو عنيز- بالأمس فقدت الأسرتين الصحافية ،والاعلامية أحد اعمدتها ،وكبار كتاب الأعمدة الصحفية اليومية في صحيفة الرأي اليومية الأردنية ،وهي من أقدم، وأكبر الصحف الورقية المحلية .


بالأمس بكت أوراق الصحف الأردنية،طارق مصاروه ،بكت أبو علي الكاتب الذي لم يغب مقاله اليومي في صحفنا الأردنية منذ أكثر من أربعين عاما ،فقدته المهنة ،كما فقده شارع الصحافة الذي لم يفارقه منذ القرن الماضي.


أبو علي الذي رحل بالأمس،لم يكن كاتبا لعمود يومي في الصحف الأردنية فحسب ،بل كان مدرسة بحد ذاتها لتعليم الناشئة في كيفية كتابة المقال الصحفي،والحفاظ على مهتته التي أعطاه جل وقته ،فأعطته الحب والأحترام لكل من عرفه من الزملاء والقراء.

رحل طارق مصاروه ،بعد أن ترك ارشيفا لا يستهان به من المقالات الصحافية في كافة المجالات ،لمهنة أحبها ،فأحبته ،لما يتمتع به حب للناس ،وعلاقات ودية ،وطيبه مع كل من عرفه.

رحل أبو علي، والذي دأب على كتابة المقال الصحفي، اليومي في صحيفة الرأي ،وقبلها في صحيفة صوت الشعب ،اليومية المندثرة ،حيث أن المسافة المكانية بين الصحيفتين كانت فقط عدة أمتار، ليقطع طارق مصاروه بعد مغادرته الشعب، الشارع من صوت الشعب ،الى بيته الأم ،الرأي التي لازمها حتى وفاته.

حاول طارق مصاروه مغادرة الرأي ،حضنه الدافئ ،وملاذه الأمن في تسعينيات القرن الماضي الماضي ،الى صحيفة العرب اليوم ،اليومية المندثرة أيضا،ولكن هذه المرة ليس كاتبا فحسب ،بل رئيسا للتحرير ،لكنه ما لبث أن عاد إلى حضن أمه الرأي مرة أخرى ليستقر فيها.


بالأمس بكت طارق مصاروه السماء،كما بكاه كل من عرفه ،وودعه الزملاء والأهل ،كما ودعه قلمه واوراقه التي لم تفارقه منذ عشرات السنين ،رحمك الله أيها العم أبو علي...رحمك الله.




يسرى ابو عنيز - رئيس تحرير الكون نيوز
[22-04-2019 11:41 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :