مادونا بعد رفعها علم فلسطين في تل أبيب: ممتنة لنشر السلام والوحدةتضامن : لأول مرة منذ عام 2015 .. تراجع شكاوى الإغتصاب المسجلة في الأردن الى 140 شكوى عام 2018 القبض على السعودية خاطفة الرضيعة نور في جدة بعد إدعائها أنها ممرضةسعودي يتجرد من الرحمة وينحر ابنته ويطعنها 4 طعنات في جدة ويهرب5 اصابات اثر حادث تصادم في غور المزرعةالنابلسي يطلب من الاردنيين شكر الله على نعمهالجزيرة تحذف تقرير عن الهولوكوست عقب غضب إسرائيل منهاإعفاءات وتخفيضات على اسعار الاراضي للاردنيين .. تفاصيلمهندسو اربد يزورون بلدية اربد الكبرىاصابة 5 اشخاص اثر حادث تصادم 4 مركبات على مثلث ذيبانفضيحة تلحق بسفيان طوبال القيادي بنداء تونس داخل ملهى ليلي مصري #عاجل المناطق التي سيتم فصل التيار الكهربائي عنها من الإثنين للخميس .. بالاسماءنازحو الركبان يغادرون المخيم على دفعات بشكل يوميترامب يهدد إيران: إذا أرادت إيران الحرب فستكون نهايتها *العضايلة خلال "إفطار وجهاء الرصيفة": عار على الحكومة اعتقال النساء والإصلاحيين في ليالي رمضانالسيسي بعد إفطاره مع مصريين: الشعب أسرة مصرية كبيرة تستهدف حياة كريمةوزارة التربية تطلق مبادرة نافذة على المسؤول عبر "الفيسبوك"التعليم الكويتي ينعى وفاة طالبين اثر حادث سير في الاردنمصلح الطراونة يعتذر حول تأخره في فتح ملف فساد جديدارتفاع على درجان الحرارة


الأردن واحة أمن واستقرار


ابراهيم الحوري -من ينظر منا، إلى الدول المجاورة للأردن ،لا ينكر أبداً أن الأردن، هو واحة من الأمن، وواحة من الإستقرار ،وفي سياق ذلك أن هذا الأمر ليسَ جديد ،ولكن يجب عليّ ككاتب مُختص في شؤون الدفاع، عن هذا الوطن ،أن أبذل كل ما في وسعي، لتكريس الحقيقة التي هي مفقودة ،للمواطنين ،من ناحية لا سماع للشائعات الزائفة التي يقوم بتأليف الشائعة من هم يحملون السوداوية،و التي تتحدث ما بين الآونة والاخرى عن صفقة القرن، التي تم نفيها بشكل نهائي، من صاحب القرار، وهو سيد البلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين أطال الله في عمره ، في قوله لا صحة للشائعات التي تترواد بين الأردنيين ،بخصوص موقفنا تجاه القدس موقفنا هو موقف ثابت ،وخط أحمر لا يمكن المساس به .
مما لا شك فيه أن مثل هذا النفي، من صاحب القرار ما هو إلا دليل واضح لكسر جمجمة الشائعات الزائفة .

اخاطب اليوم بمقالتي، الاردنيون جميعاً المسلم، والمسيحي ، الأردني من أصول أردنية ،والأردني من أصول فلسطينية ،أن الأردن أمانة في أعناقنا ،و من يتجرأ في نشر الأكاذيب التي هدفها الأساس إعاقة سير الأردن، لأن يتقدم للإمام ماهو إلا عميل مأجور، وما هو إلا عميل صهيوني ،صدقوني أن هذا الوطن بحاجة أن نقف معه، ولو بكلمة واحدة ،صدقوني أن الأردن هو أردن العزم ،أردن الخير، والعطاء ،صدقوني منذ والعمر الذي لدي ١٥ عام وانا أضع صورة سيد البلاد على هاتفي النقال ،لأن الأردن غالي وله حق علينا ،لأن تراب هذا الوطن،هو تراب طاهر ،لانني أردني ابن أردني، وابن أردنية، وجدي والد أبي ووالد والدتي أردنيون ،وجدتي والدة أبي ، و جدتي والدة والدتي أردنية، وجميعهم من عشيرة الحوري ،الذي هي تطلق الولاء، والانتماء، في كل يوم لهذا الوطن ولقيادته الهاشمية ، فكم حكم أخذتها، من الأجداد، حتى تفهمت أن لا خير له في الدفاع عن هذا الوطن، لا خير له في أهله .


أيها الشعب الأبي والشامخ ،ما استهل به مقالتي، هو أن الأردن سوفَ يبقَ الأردن اولاً، مهما كانت الشائعات التي لن تزيد من الأردن، إلا قوةً واصراراً على مكافحتها ،والتي كانت ومازالت رمز الخيانة، و رمز الغدر ،ومن هنا حماك الله يا أردن، في ظل القيادة الهاشمية ، أبا الحسين سر نحن شعبك معك ،معك، يكفيني فخراً أنني أردني ،يكفيني فخراً أن عشيرتي، هي أردنية، يكفيني فخراً أن أخي أحد أفراد جهاز الأمن العام الذي عينه لاتنام ،من أجل أن يُصبح الأردن ،واحة من الأمن، وواحة من الاستقرار موطني. موطني ،موطني موطني الجلال والجمال والسنـاء والبهـاء في ربـاك والحيــــــاة والنجـــــــاة والهـناء والرجاء في هـواك هل أراك سالماً منعـماً وغانماً مكرماً هل أراك فـي علاك تبلغ السماك موطني .

[22-04-2019 09:01 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :