شبكات ال wi fi في المقاهي والاماكن العامة تستخدم أحيانا لاختراق الاجهزة .. تفاصيلعقاب هندية بالضرب بالنعال والربط في الشجرة لساعات طويلة لهروبها من زوجها50 دينار عيدية لعدد من الموظفينسلامه حماد يتعهد بحماية الكوادر الطبية والعاملين في القطاع الطبيالعراق تبدأ بمعاقبة المجاهرين بالإفطار في رمضان وإغلاق محلات الخمور ضبط 12 متسول في الكركمبادرة معرض "بنت بلادي " تغلق مرحلة التسجيل الالكتروني من النساء الاردنياتبعد إجباره مسلمه خلع النقاب الطبيب البريطاني: سأستقيل لأنهم ظلمونيأمانة عمان تتعامل مع 156 مخالفة للمشاريع العمرانية منذ مطلع رمضانالأمانة تضع اللمسات النهائية على مشروع تطوير شارع الملك غازي وسط البلدوزارة التربية تتابع حادثة الاعتداء على احد معلمي مدرسة تبنة الثانويةتحرير 224 مخالفة تموينية من بداية رمضانالسعودية الأولى عربياً في الإبداع والابتكارالاوقاف توزع قسائم شراء بقيمة 50 دينار على الاسر المحتاجة في الكورة الامن يقبض على شخص حاول تهريب مليون وربع حبة مخدرةغرفة الصناعة الأردنية تثمن الغاء المعاملة التفضيلية على السلع المستوردةالمسند: الشمس شرقت في شمال آلاسكا الأمريكية ولن تغرب إلا يوم 28 تموز( الافتاء) توضح حكم التبرع بالوقف لغير المساجد10مصريين ذهبوا لتشييع جثمان قريبًا لهم فلقوا مصرعهم في طريق العودةتقديم دوام المدارس بالشونة الجنوبية خلال الامتحانات


"الإستدارة الأردنية واستدارة التاريخ"


نزار حسين راشد - الإستدارة الأردنية الأخيرة نحو قطر وتركيا،خطوة مؤجلة في الاتجاه الصحيح.
انتظر الأردن على سطحٍ من الصفيح السّاخن،أي بادرة تغيير في موقف الأشقاء في السعودية والإمارات،ولكن هذه البادرة لم تلح في الأفق،رغم الحهود الأردنية الحثيثة،في بسط يد الود.

ويبدو أننا أمام مرحلة سياسية جديدة،محورها الموقف مما يسمى صفقة القرن!
ويبدو أن السياسة الأردنية قد قوّمتها كتهديد حقيقي للوجود الأردني،لا أقلّ من ذلك!
وهكذا وعلى عجل تمّ إعادة الاصطفاف الداخلي في خطوة ملكية حصيفة،عنوانها اللقاء بالإخوان المسلمين،أو كتلتهم الإصلاحية داخل البرلمان.

وفي هذا رمزية تاريخية كبيرة،تحمل ما تحمل من المضامين،وتفعيلها على أرض الواقع السياسي،يعني إعادة النظر في الموقف من معاهدة السلام والتطبيع مع إسرائيل برسم الدعم الشعبي الذي سارع للاستجابة الفورية،وكأنه ماردٌ انطلق من القمقم!حتى حازت تغريدة النائب ديمة طهبوب نائب الحركة الإسلامية آلاف اللايكات'صافحته قلوبنا' أي الملك!
في تعبير شعبي عفوي وعارم،عما يسمى في الاصطلاح العسكري: خطوة تنظيم،وستتلوها حتماً:: للأمام سر،فالقائد في المقدّمة!

وهذه الخطوة ستكتسب زخماً في ظل الحراك الشعبي في كُلّ من السودان والجزائر،والذي لم يغفل رفع علم فلسطين إلى جانب العلم الوطني،مؤكّداً اتجاه بوصلته،الأمر الذي حدا بأنصار الصفقة لدفع وفودهم على عجل في محاولة لجس النبض أو الإحتواء إن أمكن،فوقف لهم الوعي الجماهيري بالمرصاد،وجاءت شعاراته رافضة للخضوع لأي تأثير،في تحذير واضح للعسكر من أن يركنوا إليهم ولو شيئاً قليلا،لأن الشعوب بالمرصاد،وجاهزة لخوض معركتها،وهذه ليبيا شاهدعلى ذلك،والجنرال حفتر ولّى الدبر،بالرغم من محاولات الإنقاذ المحمومة التي اصطف فيها بوتين إلى جانب مكرون وترمب،مشيدين بحهوده في مكافحة الإرهاب وهي الثغرة التي يحاولون إنفاذ مخططاتهم من خلالها،وجاء الرد من سرت ومصراتة،نحن من دحرنا داعش وليس حفتر،وهكذا فقد أصبحت ذريعة محاربة الإرهاب حيلة مكشوفة،وعود ثقاب منطفيء لا يمكن استخدامه مرة أخرى!
طبعاً لا أحد من أطراف الإستقطاب سيسلم للخصم بسهولة،وأعتقد أننا بصدد معركة حامية،علينا أن نبني حصوننا ومواقعنا استعداداً لكسبها منذ الآن!

وحسب تقديري فإن الزمن القادم لن يكون لا زمن نتنياهو ولا زمن ترمب ولا زمن حفتر،فقد آن للتاريخ أن يستدير' '
ولينصرن الله من ينصره ''إن الله لقوي عزيز'.


نزار حسين راشد- الاردن
[21-04-2019 01:56 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :