وفاة شخص اثر حادث غرق في محافظة العاصمةخوري: سلمنا علوش مذكرة بأسماء المعتقلين الأردنيين في السجون السورية وفاة طفل وإصابة سيدة بحادث دهس في البلقاءدرجات الحرارة اعلى من معدلها الاعتياديكوشنير يعزم على زيارة عدة دول عربية بينها الأردن الأسبوع المقبل لدفع خطة السلامممثل قطاع الألبسة والمجوهرات يشيد بالقانون المعدل ويعتبره محفزا للتجار وسيساهم بوقف هدر المالايطاليا تطرد سائحين ألمانيين لقيامها بتحضير القهوة على موقد في مدينة البندقية وتصفه بالعمل الغير لائقمحمد صلاح يطلب ٣٠ مليون يورو للانتقال إلى ريال مدريد"ديوان الخدمه المدنيه وهيئه شباب كلنا الاردن يطلقان برنامجا ارشاديا حول واقع العرض والطلب على التخصصات في سوق العمل "اطلاق مشروع دعم سبل العيش من خلال تنمية التراث الثقافي في الأردن بهدف إيجاد فرص عمل مناسبة للسوريين والأردنيين والعراقيين شاب من جنسية عربية يقتل والدته خنقا بيديه في جبل اللويبدة بعمانالرحاحلة: اعتباراً من أيلول القادم سنُلزِم المنشآت التي تستخدم 10 عاملين فأكثر بخدماتنا الالكترونيةتحسينا لمستوى تجربة المسافرين .. مطار الملكة علياء يضيف ١٢ نافذة جديدةوفاة الشاب محمود الكيلاني متأثرا بإصابته بطلق ناري في الزرقاء ليرتفع عدد القتلى إلى اثنينأربعون ساعة مضت .. حملت خمس جرائم قتل في الشارع الأردني بلدية اربد الكبرى تقرر تخفيض أجرة الإصطفاف للمواقف العمومية طارق خوري: سلمنا القائم بأعمال السفير السوري مذكرة بأسماء المعتقلين الأردنيين في السجون السورية وزير الداخلية يجري عدد من التشكيلات الادارية في الوزارة زوجان سوريّان يطلقان اسم "جزائر" على مولودتهما في العاصمة الأردنية عمّانتوقيع اتفاقية "ممشى عمّان التراثي (درب عمّان)"


الشهادة ولا الدنيّة أمام الصفقة المحكية


الدكتور سماره سعود العظامات - تتم الصفقة عادة بين متعاقدين، أو بلدين، أو شخصين، ويتم تبادل أشياء بأشياء، أو أراض بأثمان نقدية، وغيرها. فمصطلح ' صفقة القرن ' غير صحيح، وأعتقد جازمًا أنّه لا يوجد من هذا القبيل، أو بما يسمى بالصفقة، وما يروّج له الإعلام الخبيث هو تهيئة الأذهان والأسماع العربية والإسلامية؛ لتستجيب له النفوس الدنيئة وبث الشكوك بين الدول، والقادة، والشعوب، وإثارة الفتن، والقلاقل بين الناس؛ وليتبادر إلى الأذهان أنّ شيئًا ما تم في الظلام ، أو وراء الكواليس؛، ليصبح العالم في هرج ومرج، وفي حيص بيص؛ إضاعة للوقت؛ ليقضم الاستيطانُ ما تبقى من فلسطين.

فمصطلح' صفقة القرن' غير صحيح، والصحيح هو' البلطجة الصهيونية' ، ومن يقف خلفها في سلب حقوق الشعوب العربية والإسلامية ، وتدنيس مقدساتها، وتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه، وانتهاك سيادة الأوطان العربية، وضم أراضيها دون حسيب، أو رقيب، فهي أشبه بشريعة الغاب. فبعض الدول الصديقة لا يؤتمن جانبها؛ فمصالحها تطغى على حقوق الآخرين، ومن هذا الجانب يؤتى الحذر!
فالملك الهاشمي عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم كشف الغطاء، وخرج بلسان فصيح مرات عدة، لا لبس ولا غموض فيه، يستنهض الهمم؛ للتصدي للهجمة الشرسة البغيضة أيًّا كان مصدرها، ومن يقف وراءها، فهو القائد الواضح والصريح مع شعبه وأمتيه العربية والإسلامية، فهو القائد المجاهد الوحيد صاحب الوصاية الشرعية، الذي ينتصر للمقدسات وحقوق الشعوب العربية والإسلامية.
ومن هنا، فمد اليد للخائن ذلٌ وعار، والسكوتُ هوانٌ وانكسار. فباسمي وباسم شباب البادية، كشباب الوطن كافة لن نركع إلا لله وحده مهما كان عظم المحن، فالشهادة ولا الدنيّة، ولن نقف مكتوفي الأيدي، ننتظر الإشارة من قائدنا وحبيبنا الشريف، ضمير الشرفاء و أحرار الأمة، فلبيك يا جلالة الملك، يا ابن الأشراف، فنحن من حولك كالسوار، مدافعين عن مقدساتنا وأوطاننا وقيادتنا الهاشمية المظفرة بعون الله.




الدكتور سماره سعود العظامات - الاردن




[15-04-2019 02:16 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :