ممثل قطاع الألبسة والمجوهرات يشيد بالقانون المعدل ويعتبره محفزا للتجار وسيساهم بوقف هدر المالايطاليا تطرد سائحين ألمانيين لقيامها بتحضير القهوة على موقد في مدينة البندقية وتصفه بالعمل الغير لائقمحمد صلاح يطلب ٣٠ مليون يورو للانتقال إلى ريال مدريد"ديوان الخدمه المدنيه وهيئه شباب كلنا الاردن يطلقان برنامجا ارشاديا حول واقع العرض والطلب على التخصصات في سوق العمل "اطلاق مشروع دعم سبل العيش من خلال تنمية التراث الثقافي في الأردن بهدف إيجاد فرص عمل مناسبة للسوريين والأردنيين والعراقيين شاب من جنسية عربية يقتل والدته خنقا بيديه في جبل اللويبدة بعمانالرحاحلة: اعتباراً من أيلول القادم سنُلزِم المنشآت التي تستخدم 10 عاملين فأكثر بخدماتنا الالكترونيةتحسينا لمستوى تجربة المسافرين .. مطار الملكة علياء يضيف ١٢ نافذة جديدةوفاة الشاب محمود الكيلاني متأثرا بإصابته بطلق ناري في الزرقاء ليرتفع عدد القتلى إلى اثنينأربعون ساعة مضت .. حملت خمس جرائم قتل في الشارع الأردني بلدية اربد الكبرى تقرر تخفيض أجرة الإصطفاف للمواقف العمومية طارق خوري: سلمنا القائم بأعمال السفير السوري مذكرة بأسماء المعتقلين الأردنيين في السجون السورية وزير الداخلية يجري عدد من التشكيلات الادارية في الوزارة زوجان سوريّان يطلقان اسم "جزائر" على مولودتهما في العاصمة الأردنية عمّانتوقيع اتفاقية "ممشى عمّان التراثي (درب عمّان)"وزير التربية يعقد الخميس القادم مؤتمر صحفي لاعلان نتائج التوجيهي الاتحاد الاردني لشركات التامين يصدر النشرة الارشادية رقم (5) بالتعاون مع اللجنة التنفيذية للجنة التأمين البحري بعنوان متغيرات سوق التأمين البحري العالمي "التسعير والاكتتاب في التأمين البحري "الشواربه : نعمل على تطبيق القانون بعدالة وشمولية في كافة مناطق العاصمةادارة السير تشدد رقابتها على مخالفات الدراجات النارية خاصة تركيب مضخمات الصوت والقيادة بطيش وتهور .الدفاع المدني يخمد حريق داخل محل تجهيز ودهان مركبات في محافظة البلقاء

البرفيسور غنام خضر يقدّم مسرح سناء الشعلان في تونس


الكون نيوز . قدّم البرفيسور والنّاقد المسرحيّ العراقيّ غنام محمد خضر من جامعة تكريت مسرح الأديبة د. سناء الشّعلان في المهرجان الدّوليّ لمسرح الطّفل في أم العرائس التّونسيّة بمشاركة عربيّة نخبويّة، وذلك عبر تقديمه لبحث بعنوان 'مسرح الطّفل بين الخيال العلميّ والتّخييل الفنيّ: قراءة في مسرحية اليوم يأتي العيد لسناء الشعلان' الذي نال عليه درع المهرجان وشهادات تقديريّة من الملتقى العلميّ للمهرجان ومن الرّابطة الثقافيّة الوطنيّة الفلسطينيّة.

وقد ذكر في معرض بحثه: 'ولقد تجسدّتْ في المسرحية قيد الدراسة -اليوم يأتي العيد- العديد من الجوانب التربوية التي امتزجت بالخيال العلميّ والرّؤيّة المستقبليّة للأحداث والقفز بين الأزمان واعتماد الأزمان والعوالم المتجاورة، وغيرها من الأحداث والشّخصيّات الفضائيّة، ومما يُحسب لهذه المسرحيّة، اعتمادها على الخيال العلميّ من أجل تمرير القيم والتّقاليد التّربويّة والأخلاقيّة متخذة من ثيمة العيد المحور الرّئيس لها، وذلك لما يحتله العيد من قيمة عليا لدى الأطفال وانتظارهم لمجيء العيد بفارغ الصّبر، كما أنّ عنصر المفاجأة كان حاضراً على مدار صفحات المسرحيّة؛ إذ أعطى بعداً جمالياً للنّصّ، فكثير من المشاهد كانت تعتمد عليه، وسوف نقف في بحثنا هذا عند عناصر المسرحية الأساسية( الشّخصيات، الحوار، الفضاء) محاولين الرّبط بين الخيال العلميّ والتّخييل الفنيّ بين هذه العناصر، والوقوف عند أهمّ القيم التّربويّة والأخلاقيّة التي أرادت الشّعلان تمريرها.

'... نقول إنّ نصّ مسرحيّة( هل يأتي العيد) من المسرحيّات المهمّة الموجّهة للأطفال التي عالجت إشكاليّة مهمّة استشرت في ذهن الكثير من الأطفال، ألا وهي قضيّة عدم الاعتراف بفضل الله وبنعمه، ومن خلال وقفتنا مع هذا البحث لاحظنا أنّ الشّعلان قد نجحت في لفت انتباه الأطفال تجاه ثيمة مهمة من ثيمات التّعاليم الإسلاميّة والأخلاقيّة؛ فأدخلت الأطفال في وسط مشكلة كبيرة من وجهة نظرهم، وجعلتهم أمام مواجهة حقيقيّة، واستطاعوا أن يلتزموا بها، وأن يتخلصّوا من كلّ الأفكار القديمة التي تتعارض مع القيم والأخلاق'.


وقد ترأس ندوة الخيال العلميّ في مسرح الطّفل د. نادر القنة من فلسطين، وشارك فيها كلّ من د.غنام محمد خضر من العراق، ود. إيمان عبد الستار الكبيسيّ من العراق، ود. نوال الشوملي من فلسطين، ود. هيثم يحيى الخواجة من سوريا.


ويُذكر أنّ البرفيسور المسرحيّ غنام محمد خضر يشغل منصب معاون عميد كلية التّربية للعلوم الإنسانيّة في جامعة تكريت، وهو مدير فرقة مسرح جامعة تكريت، وهو حاصل على درجة الماجستير والدكتوراه في النقد المسرحيّ، كما شارك في التّمثيل في عدّة مسرحيّات، وله الكثير من الكتب المؤلّفة في المسرح، مثل: مسرح محيي الدين زنكنة – مسرحية الفصل الواحد أنموذجاً، مسرح سلطان القاسمي دراسة نقدية.إلى جانب أنّه قد شارك في الكثير من المؤتمرات والمهرجانات المسرحيّة، مثل: مهرجان أيام الشارقة المسرحية للعام 2008، ومهرجان أيام الشارقة المسرحية للعام2010.وقد كُتبت الكثير من المقالات عن مجهوده المسرحيّ، مثل: التجريب في مسرحيات الفصل الواحد: د. فيصل القيصري، المسرحية ذات الفصل الواحد: أديب أبو نوار، ومسرح محيي الدين زنكنه – مسرحية الفصل الواحد أنموذجاً: د.فائق مصطفى، ومسرح محيي الدين زنكنه والمسكوت عنه نقدياً : بشار عليوي،وغيرها.


[13-04-2019 12:44 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :