اصابة 5 اشخاص اثر حادث تدهور في المفرقمبارك لفجر السعيد: نتنياهو كلمني ليأخذ الفلسطينيون سيناء قلتله حنحارب بعض تاني إصابة ستة أشخاص اثر حريق منزل في محافظة جرشتشكيلات ادارية واسعة في التربية .. بالاسماء توجيه تهمة الإرهاب لمطلق النيران الأسترالي لقتله 55 مسلم في نيوزيلندا العم غافل: كوميديا رمضان لم تعد مضحكةصور. ضرب نايجل فراج زعيم حزب بريكست البريطاني بـ(ميلك شيك) في بريطانياقطاع الالبسة يعاني من الركودعمرو أديب لقطر: الحضور لقمتي مكة مقصور على الدول الخليجية والعربية فقطترامب: اقتصاد إيران ينهار وننتظر اتصالها حزين جدًا للعشب الإيرانيوفاة عامل بحادث سقوط في اربدبعد أنباء سقوط طائرة في دبي الإمارات تنفي الحادثة استهلاك 11 الف طن دواجن منذ بداية رمضانارتفاع على درجات الحرارة أجواء حارة والارصاد الجوية تصدر تحذير للمواطنين استقرار اسعار الذهب عالميا و محلياالوطني للبحوث الزراعية يوزع كراسي متحركة لذوي الإعاقةالقبض على 6 أشخاص بحوزتهم أشتال الماريجوانا المخدرةوزير المياه يوعز بترفيع المهندس هشام الحيصة نائباً للأمين العام للسدود والحصاد المائي سقوط أمطار متوسطة على المسجد الحرام .. والمعتمرون يشيدون بالجهودأكثر من 2000 عامل وعاملة أثناء هطول الأمطار على المسجد الحرام


مهرجان ربيع الشهادة، المحسوبيات والوساطة


حيدر حسين سويري- في حوار لي مع صديقي محمد المدائني(ماجستير لغة عربية)، حول مشاركتنا في مهرجان ربيع الشهادة السنوي الذي تقيمهُ ادارة العتبتين المقدستين، حيث شارك كل منا بقصيدة من الشعر العمودي، وفوجئنا بإنطلاق فعاليات المهرجان ولا وجود لقصائدنا، والصراحة كان لي عتبٌ على ادارة المهرجان:
- أليس من المفترض ان تبلغونا بعدم قبول قصائدنا مع بيان السبب؟ أليست هذه هي الآداب والأخلاق الصحيحة؟ أليس من الذوق الرد ولو بالرفض؟!
- نعم، بل من الواجب؛ ولا أدري ما الضير لو دعونا كمشاركين وليس كفائزين؟!
- فما هو رأيك؟
- الظاهر لسنا بالمستوى المطلوب. بعد أن كتبتُ قصيدةً نويت المشاركة فيها في مهرجان ربيع الشهادة؛ للاسف لم أجدها بين النصوص الفائزة في المهرجان، ولا التي ضمن 30 نصاً المختارة، يبدو أن هناك شيئاً يحول بيننا وبين الفوز بهكذا مسابقات!
- هل تظنُ أن خللاً في قصيدتك؟
- ما قرأت هذا النص على مسمع أحد إلا قام مصفقاً، حتى أن أحدَ أساتذة مدارس بغداد كتبه وقرأه على طلبته لشدة إعجابه به، وقرأه على أساتذةٍ شعراء ينشرون بمجلات وصحف مشهورة..
- فلماذا إذن؟
- لعل أذواق اللجنة المشرفة التي قرأت النص لا تستسيغ الحداثة، ومشكلتي أني لا اكتب بغيرها..
- ماذا كنتَ تريد من مشاركتك في المهرجان؟
- لا أطمح بجائزة مادية لأني بحمد الله لست محتاجاً لها، ولا أطمح لجائزة تقديرية لأني أعرف قدر نفسي، ولا أريد وجاهة لأني أعيش مثل الناس، ولكني أتأسف حين ينبذ النص الحديث، بحجة أن اللجنة المنظمة لم تستسغ أن يبني الشاعر نصه بجمل وعبارات وصور حديثة؛ فماهو تعريف الشعر لديهم؟!
- لا أدري، فقصيدتي أيضا مستبعدة...
- أنا لا أرضى أن يقع حافري على حوافر الشعراء، ولذلك لا أستغرب حسد أو إستبعاد اللجان لنصوصي..
- ماذا توجهُ لهم أخيراً؟
- الى اللجنة المنظمة لمهرجان ربيع الشهادة الشعري، صغيركم وكبيركم ومن بقي، كشعرة في مرفقي..
- أما أنا فأقول: أُقسم بالذي أستشهد من أجلهِ مَن تسمى المهرجان بإسمهِ، لن أُشارك مرة أُخرى في مهرجانكم وإن دُعيتُ لهُ، لنا قصائدنا نشدو بصاحب الشهادة ولكم مهرجانكم يشدو بهِ أهلُ الوساطة.

حيدر حسين سويري- العراق

[13-04-2019 11:41 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :