المياه: اتفاقية تمويل لتأهيل محطة زي بمنحة يابانيةإدخال جهاز جديد لتفتيت حصى الكلى والمسالك البولية في مستشفى الملكة رانيا العبداللـه للأطفالوفاة طفلين اثر غرقهما داخل بركة زراعية بمحافظة المفرقأب مصري يهشّم رؤوس أبنائه الأربعة وزوجته بآلة حادة حتى الموت بمنطقة الفيوموفاة رئيسة قسم شؤون الموظفين في مستشفى الملكة رانيا العبدالله ايمان الحسنات اثر حادث تصادم في محافظة معانأردنيون يحيون لعبة "المنقلة" التراثية من جديدالمجلس المحلي لمركز امن الاشرفية يشارك في اطلاق مبادرة كفى لنزيف الدماءإصابة تسعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة الكركاطلاق المرحلة الثانية لحملة كفى لنزيف الفرح غرب البلقاءعاطف الطراونة يعلن عدم نيته الترشح للانتخابات النيابية المقبلةمديرية الامن العم تطلق المبادرة الوطنية ( كفى لنزيف الفرح ) في كافة المحافظات في المملكة ومناطق الباديةنقيب الممرضين: ندرس خيار التصعيد بعد اعتداء رجل أمن عام على ممرض في مستشفى معان " الصحة " صرفنا الحوافز كاملة بالزيادة المقررة 30 بالمئة والنقص الحاصل بسبب تطبيق قانون الضريبة(75) دينار عيدية لمنتفعي صندوق الزكاة بكلفة تقديرية بلغت ٣٢٠ ألف دينار أردنيمدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود يقرر إجراء تنقلات والحاقات واسعة لعدد من الضباطوفاة عروس فلسطينية بعد ساعات من حفل زفافها"طاقة النواب" تدعو لدعم الصناعة الوطنية حشرة دبور تلدغ الشاب رامي النعانعه داخل مجراه التنفسي وتتسبب بإدخاله قسم العناية الحثيثةالحاج عبيد الله النعيمات في ذمة الله إثر الإعتداء عليه من مجهولين وسلب مبلغ مالي بحوزته في الكركمذكرة تفاهم بين مديرية الأمن العام وجامعة الشرق الأوسط


إسقاط رئاسة السودان


إبراهيم الحوري - طالعتنا المواقع الإخبارية، بأن نظام رئاسة دولة السودان، قد أُطيح به، من قبل الجيش السوداني، بناء على طلب الشعب السوداني، من خلال مظاهرات،قد إنطلقت منذ أشهر قليلة، ولكن هل إسقاط النظام السوداني، له آثار بالغة على دولة السودان، سواء على الشعب أو اقتصاد دولة السودان .

لستُ خبيراً في مجال الاقتصاد، ولكن خبيراً في تحليل الحدث، ولستُ أيضاً مُدافعاً عن النظام السوداني، وهو عمر البشير ، حيث أن الأيدي الخفية قد لعبت دوراً بالغاً في إنزال المُتظاهرين للشوارع؛ من أجل إحداث فوضى عارمة تملئ الشوارع، وما أعرفه حقاً أن إسقاط، أي نظام في أي دولة لهُ
آثار سلبية، منها تدمير اقتصاد الوطن، لأن الرئيس الذي يرأس أي دولة كانت، لديه خبرة كافية، و خاصة أن كان يرأسها منذ أعوام عديدة ، و في حال إسقاطه أيضاً مما يؤدي إلى تدمير ثقافتها للدولة ، وتدمير أيضاً تعليمها.

مما لا شك فيه أن هناك من الأجندات الخارجية، التي دارت عملية الانقلاب، في دولة السودان، قد قامت بالتهنئة للشعب السوداني، بمناسبة الإطاحة في عمر البشير، فما بالكم أن كانت هي ممن يحملون الديانة اليهودية، اي من أبناء صهيون، فالأمر ليسَ متوقف على ذلك، فحسب، وإنما قد تابع الحدث اول بأول، كأنه خائف على دولة السودان وعلى شعبها.


فالأمر ليسَ متوقف على ذلك فحسب، وإنما أيضاً أن الأمر سوفَ يزداد من سيء الحال الى اسوء حال ، من ناحية، في حال تم الاستغناء عن رئيس دولة السودان عمر البشير،حيث مكانه سوفَ يُشير إلى المنظومة الأمنية أن تبقَ قوية، وذلك في حال أصر الشعب السوداني بالوقوف معه.

ولكن الآن أن المؤشرات تؤشر إلى بداية حرب أهلية، وأن حدث ذلك سوفَ يحدث أشياء، قد تستمر سنوات عدة، لسبب الوضع الأمني سوفَ يكون متازم لدرجة كبيرة، وحسب مُتابعتي لإحدى القنوات الإعلامية، أن الجيش السوداني قد أعلن حالة الطوارئ ل 3 أشهر، فهذا الشيء بحد ذاته، تحسباً لحدوث أي حدث طارئ لا قدر الله ، فابقاء النظام هو الركيزة الوحيدة في البناء في الدولة، فغير ذلك تجدر الإشارة، إلى إحداث فوضى كبيرة ممكن لا قدر الله أن تكون قد تؤدي إلى قتل أشخاص من الشعب السوداني، في غير حق، فالنظام هو أساس البناء في الدولة.

[13-04-2019 09:37 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :