زوجان سوريّان يطلقان اسم "جزائر" على مولودتهما في العاصمة الأردنية عمّانتوقيع اتفاقية "ممشى عمّان التراثي (درب عمّان)"وزير التربية يعقد الخميس القادم مؤتمر صحفي لاعلان نتائج التوجيهي الاتحاد الاردني لشركات التامين يصدر النشرة الارشادية رقم (5) بالتعاون مع اللجنة التنفيذية للجنة التأمين البحري بعنوان متغيرات سوق التأمين البحري العالمي "التسعير والاكتتاب في التأمين البحري "الشواربه : نعمل على تطبيق القانون بعدالة وشمولية في كافة مناطق العاصمةادارة السير تشدد رقابتها على مخالفات الدراجات النارية خاصة تركيب مضخمات الصوت والقيادة بطيش وتهور .الدفاع المدني يخمد حريق داخل محل تجهيز ودهان مركبات في محافظة البلقاءنظير عربيات يؤكد ان تقييم السياسات الرئيسية يعكس ضرورة تحسين اداء الادارة والمؤسساتالأمانة تعمل على مشاريع أرصفة وجسور مشاه وتأهيل مواقف النقل العامهيئة الترفيه" تُعلن عن إقبال نوعي على مسابقاتها الدينية" يتخطى 21 ألف مشارك من 162 دولةالبيان الختامي والتوصيات لمحاضرة (وظائف النبي "ص" ونوّابه فيها)"ورد مسموم" يختتم عروض ليالي الفيلم العربيالعثور على جثة سيدة خمسينية داخل منزلها في جبل اللويبدةانتحار شاب من اعلى جسر عبدوناجواء صيفية عادية في اغلب المناطقالبحث الجنائي يكشف ملابسات مقتل سيدة من جنسية عربية امس ويلقي القبض على الفاعل .على سرير الشفاء الطبيب الشاب أشرف بني عطا إثر حادث سير مروع على طريق جرشأردني يلصق الـ cv سيرته الذاتية على زجاج مركبته بعد يأسه العثور على عمل إثر تقدمه لعدد من المؤسسات والشركاتدعوات إسرائيلية لاقتحام المسجد الأقصى غدًا تزامنا مع مناسبات تلمودية يهوديةاللاعبة دينا المنسي تحرز ذهبية الدوري الآسيوي للمبارزة


الذئب والنسر وعيون المدينة


حيدر حسين سويري- ما بين نسرها وذئبها، أضاعت المدينة ابنائها، ليستخدمها(قادر بيك) و(اسماعيل جلبي) كاوراق ضغط، يستخدماها ليضغط أحدهما على الآخر، والمتضرر الوحيد هو الشعب.
جلس قادر بيك في إحدى مقاهي المنطقة الخضراء(يضرب نركَيله ويتذكر ايام رئاسة الوزراء والميزانيات الانفجارية)، واذا بغريمهِ اسماعيل جلبي يُقبل من بعيد ليتخذ لهُ مكاناً أمامهُ، ينظر إليهِ بنظرات كُلها حقد، فقد كان السبب في خسارتهِ للولاية الثانية وتشتيت قائمته؛ فاشاح قادر بيك بوجههِ نحو(العربنجي ابو عطيه) ونادى عليهِ ان ارجع بي الى القصر، فغمز لهُ(للعربنجي) اسماعيل جلبي وكان قد اتفق مع ابو عطيه ان يذهب بهِ الى حسنية خاتون، فغادر قادر بيك واقنعهُ ابو عطية ان يمر ويرتاح قليلا عند حسنية، وماهي الا لحظات حتى وصل قادر بيك الى بيت حسنية خاتون، استقبلته كعادتها كحية تتلوى وتفح سُماً زعافاً...
دخل قادر بيك وطلب الجلوس في الصالة، وخرج ابو عطية وترك الباب مفتوحاً، حضر اسماعيل جلبي الى البيت ودخل، كانت حسنية خاتون تُعد الشاي في المطبخ، لكنها على علم بحضور الجلبي.
دخل الجلبي الصالة رافعاً الستار، ليفاجئ البيك، لكن البيك لم يتفاجئ لان غفوري افندي اخبره باللعبة، فقهقه وقال: اجلس اسماعيل اجلس
- باعك ابو عطية وباعني غفوري افندي
- نعم، مثل ما بعتك اني وبعتني
- الظاهر هي الدنيا بيع وشراء
- وهاي لعبتنا، فخل نتفق احسن
فدخلت حسنية خاتون حاملةً صينية الشاي، وقالت:
- اي هيج واكَعدوا واتفقوا وخل نرجع مثل الاول ونشبع مقاولات وكومنشنات، وبلكي بدربكم وزارة
انزلت اكواب الشاي وجلست ثالث ثلاثة، ووضعت قدماً على قدم، فتحدث البيك وهو ينظر اليها باستغراب:
- اي حسنية هيج كَمتي تكَعدين ويانه وتطلبين وتناقشين وتحطين رجل على رجل؟
- اي بيك الدنيا اتغيرت واحنا مثل ما يكَول المثل(في الهوى سوى) وارسلت ضحكتها العاهرية
فقال اسماعيل الجلبي:
- آتِ ما عندك قادر....... بيك
- ولو ثكَيله البيك بلسانك، بس ميخالف احنا بنفس السفينة، اني اريد منصب النائب لرئيس الجمهورية
- اهلا! واني شتسفيد؟
- شتستفيد؟ اني رئيس الحزب واعيد للحزب مكانته بعد ان ضيعتوها!
- قدوري! لك بطل سوالفك، اني رايح وراح افتح الملفات وخل حسنية اتفيدك
بقي شئ...
لا تفهموني غلط، وسنكمل في حلقات لاحقه

حيدر حسين سويري :العراق

[09-04-2019 11:18 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :