وفاة الشاب محمد وصفي العزايزةأكثر من 5 ملايين مشاهدة لأفلام At Films الأردنية ماذا بعد فشل المساعي لتشكيل القائمة المشتركة .. ؟!إصابة ستة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة الزرقاءوفاة شخص اثر حادث دهس في محافظة اربدتنظيم الاتصالات تحجب تطبيقات تفك حجب ببجي جوجل يحتفل بالذكرى الخمسين للهبوط على القمرعشريني حاول الانتحار على جسرعبدون ليلة امسدرجات الحرارة حول معدلها الاعتيادي33 منظمة معنية بحقوق الإنسان تتسبب بالإفراج عن الفتاة " ملك " المتحولة جنسياً في مصراستثناء 85 إماما وواعظا وموظفا من قرار الإحالة على التقاعدمحاضرة حول تنظيم الأسرة في جمعية سيدات حلاوه نقل النواب توصي بتشكيل لجنة لوضع شروط رخص مسابح المياه في الحمةد.صباح الشعار: المرأة الأردنية فرضت نفسها رغم الظروف الإقتصادية الصعبةالرزاز بعد زيارة مفاجئة لشركة مياه اليرموك: لمسنا تقدماً ملحوظاً في مدى رضا المواطنين وانخفاض أعداد المشتكيندائرة الإفتاء العام توضح حكم وكيفية صلاة الخسوف وأحكامهارسمياً زيد اللوزي سفيراً اردنياً في قطرالرزاز خلال زيارته المشاريع الناشئة الريادية في اربد التنموية: أنا فخور بالكفاءات الشبابية وأنتم ثروتنا الحقيقية"الرياضة النيابية" تدعو لتوحيد جهود المبادرات الشبابية للنهوض بالوطنالعيسوي: يسلم 26 مسكن للأسر العفيفة في محافظة المفرق


عطوفة الأستاذ محمد قطيشات رجل المهام الصعبة .


احمد صلاح الشوعاني - ليست المرة الأولى التي اكتب فيها عن رجل القانون والمدافع الاول عن العاملين في مهنة المتاعب مدير هيئة الإعلام عطوفة الأستاذ محمد قطيشات .

ليس بجديد أن نرى رجل القانون محمد قطيشات يسير في الصفوف الأمامية للدفاع عن حقوق الصحفيين والإعلاميين وجميع العاملين في مهنة المتاعب .

ما فعلة الأستاذ محمد قطيشات منذ اللحظة الأولى لاعتقال الزميل جهاد أبو بيدر ليس بجديد أو غريب عنه ، فهو أمر اعتدنا علية من رجل كرس حياته لخدمة القانون وجميع العاملين في مهنة المتاعب ومن ينكر ذلك ليس من الأسرة الصحفية .

ليست المرة الأولى التي نرى قطيشات فيها في مقدمة المدافعين عن حرية الصحافة والكلمة الحرة التي افتقدناها في العديد من المسؤولين الذين نصبوا أنفسهم مدافعين عن حرية الصحافة في الأردن .
اعلم جيداً أن شهادتي مجروحة في رجل القانون الأستاذ محمد قطيشات ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أن قطيشات لا يفرق بين أي شخص وخاصة في تطبيق القانون الخاص بعملة كمدير هيئة الإعلام .

الكلام كثير وخاصة إنني أتحدث عن رجل قانون دافع عن الصحفيين لأكثر من عشرون عاما ولا يزال مصر على الوقوف مع جميع العاملين في مهنة المتاعب وما شاهدناه بالأمس واليوم من تحركات مع الزميل جهاد أبو بيدر يؤكد للجميع أن قطيشان لن ولم يغيره الكرسي كما يفعل الكثيرون .

لن أطيل الحديث لان الحديث كثير وخاصة إنني أتحدث عن رجل المهام الصعبة الذي يعجز عن أعماله وانجازاته الكثيرون .
ختاما أقول لكم بأن جميع كلمات الشكر تقف عاجزة أمامكم ، لكم مني كل الاحترام والتقدير .
وللحديث بقية أن كان بالعمر بقية .



اجمد الشوعاني - الاردن
[09-04-2019 08:45 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :