مجلس النقباء الأردني يقف خلف لاءات جلالة الملك الثلاث المعاني : أداء الطلبة في القراءة والحساب تحسن تكريم الفوج التاسع بهيئة رواد الحركة الرياضيةاسحاقات وابو رمان يرعيان حفل تكريم للمتطوعين الشباب في بيت شباب عمان اصابة شخص وأضرار بالممتلكات العامة جراء اصطدام مركبة بعامود كهرباء في البلقاء .. صورة جريمة جديدة في الاردن .. مقتل شاب في الموقر أسواق مكة تقيم افطار لعمال بلدية الكرك بحضور رئيس البلدية والوزير المصريالمعاني:50 الف طالب وطالبة استفادوا من قرار تأجيل سداد القروضانطلاق صافرات إنذار من السفارة الأمريكية في العراق بعد سقوط صاروخما يتم تداوله حول نية الرزاز شائعة تصريح من الأمن بخصوص 4 وقائع اعتداء على أطباء "سيدات نشميات" يوزع طرود الخير ودجاج وملابس على العائلات المستورة في عمان واربدوفاة الفنان التشكيلي نظام نعمة وهو نائم تفجير ارهابي يستهدف حافلة سياحية في مصرفلسطينية تعلن:2000 دولار لمن يعثر على كلبيقرار من مجلس النقباء باقامة ملتقى نقابي وطني في حزيرانشباب يرعبون فتيات بكلب أسود مخيف في جرش انتقادات واسعة لبلدية جرش بعد نشر صور الفقراء اثناء استلام المساعدات دون مراعاة لمشاعرهم .. صورتخريج الفوج الأول من المهندسين المشاركين في برنامج التدريب مرسم 006شركة توزيع الكهرباء توقع اتفاقية مع امنية لتوريد عدادات ذكية


وزارة الثقافة غائبة عن الثقافة .. ؟!


تحسين التل: كنت كتبت عدة مقالات عن دور وزارة الثقافة في إثراء الحركة الفنية والثقافية في الأردن، وأكدت على وجود ثغرات جديرة باهتمام الوزراء وهم بالعشرات منذ إنشاء الوزارة.

طلبنا الى عدد من الوزراء والأمناء العامون أن يفتحوا ملف اللجان التي تستقبل المخطوطات لقبولها أو رفضها تمهيداً لطباعتها على حساب الوزارة، وقلنا إن اللجان السابقة كانت ترفض أو توافق بناءً على المزاج أحياناً، وبناءً على الواسطة والمحسوبية والمعرفة أحياناً أخرى...

كثير من المحاسيب؟! من صغار الكتاب نشروا مؤلفاتهم على حساب الوزارة، وفئة كبيرة من كتابنا تم رفض أعمالهم لأنهم بلا وساطة، ولتوضيح الأمر أكثر، أبين التالي:

يتقدم الكاتب أو الشاعر أو القاص بمخطوط أدبي أو شعري على ثلاث نسخ، ويقدمها للوزارة التي تعمل على إرسالها الى لجنة تقييم، وبعد قراءة العمل ربما توافق اللجنة أو ترفض نشر العمل على حساب الوزارة، فإذا وافقت تمنح صاحب المخطوط خمسمائة دينار، وخمسة وعشرون نسخة من كتابه، وباقي النسخ (يمكن أن يكون عددها ألف نسخة أو أكثر) تقوم الوزارة بتوزيعها على المؤسسات أو السفارات وما الى ذلك.

يمكنني أن أقول وبكل فخر أنني كتبت الكثير من المقالات خلال السنوات الماضية؛ وما زلت أكتب، وأعلم تمام العلم بأن بعض الوزراء من الجنسين قرأوا مقالاتي، ومنهم من كنت أجلس معه بشكل مباشر لأشكو له هموم الكتاب والحركة الثقافية، وأخرج من مكتبه وكلي أمل بالتغيير؛ لكنني أتفاجأ بعد أسابيع بأنني كنت أتحدث مع نفسي.

هناك ثغرات يجب العمل على إغلاقها، وهناك لوبي (ثقافي) يعمل على تنفيع بعض المحاسيب على حساب أصحاب الأقلام المحترمة.

نحن أمام ثقافة وطن، ولسنا أمام ثقافة أشخاص ولوبيات تتحكم في مصير الوزارة التي تعتبر المتنفس للمثقف الأردني.

ولأنني خاطبت وزراء الثقافة الذين عبروا من صفحة الثقافة ولم يتركوا أثراً إيجابياً في الوزارة، ولم تكن لهم بصمات يمكن أن نتذكرهم من خلالها، بين أيدينا مجموعة من الاستفسارات نضعها أمام من يهمه أمر الثقافة:

أولاً: لماذا لا يقوم الوزير والأمين العام بدعوة الكتاب في الأردن لتكريمهم، والاطلاع على أحوالهم الثقافية التي لا تسر أحداً، ولمعرفة همومهم وما هي المعاناة أو المشاكل التي تواجههم...

المطلوب الالتقاء بهذا القطاع الكبير (شبه المهمل) مرة كل ثلاثة أشهر على الأقل.

ثانياً: تشكيل لجان جديدة في كل شهر حتى نتخلص من الواسطة والمحسوبية التي تحكم عمل اللجنة، وحتى لا تخضع عملية التقييم للمزاجية الفردية التي عانيت منها بشكل شخصي.

ثالثاً: يجب أن ينتبه وزير الثقافة الى غياب الكثير من القامات الشعرية، والثقافية في الأردن، لقد لفت انتباهي عدم وجود سيرة ذاتية وصور أو (فيديوهات) لبعض الشعراء الذين ظهروا في بداية القرن الماضي، مثل الشاعر الشعبي مصطفى السكران، والشاعر المحامي محمود المطلق قناة، وغيرهم...؟

يجب أن يتغير عمل وزارة الثقافة من العمل المكتبي والوظيفي الى العمل الذي يرتقي بالناحية الثقافية والفنية والمسرحية، لأننا لسنا أمام موظف يقبض راتبه كل آخر شهر على عمل روتيني، إنه يتعامل مع مثقفين وكتاب وشعراء، وعلى موظف الوزارة أن يتخلص من عقلية موظف البلدية أو موظف الجباية وتحصيل الفواتير...؟

إن البيروقراطية والروتين والترهل أحد أهم الأسباب الرئيسية التي أدت الى دخول الثقافة مرحلة التحجر والتصحر والتجمد الثقافي والفكري في الأردن للأسف الشديد..


تحسين التل - الاردن

[07-04-2019 07:37 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :