الاردن يسجل رقم قياسي جديد في موسوعة غينيس إصابة (10) أشخاص اثر حريق مطبخ في العاصمةمشاجرة جماعية في جبل النزهة وخمسة اصابات انقاذ جرو رضيع علق تحت الأرض واعادته الى حضن أمه بيوم عيد الامامطار رعدية غزيرة وسيول الإختصاصيين المؤهلين بمنزل النائب منصور مراد وتلويح بالرجوع للطب العامورشة تدريبية حول تعزيز وصول رياديي الأعمال إلى نظام العدالةالأردن يعزي بضحايا غرق عبارة بالعراقعم الشابين الأردنيين محمود ومنصور القريني وتعليقه على وفاتهما معاًأهالي الزرقاء وتوجهات عيونهم خلال تناول الملك الغدا في مضاربهمأردنيون يردون على رسالة شقيقة الأردني وسيم:لا داعي لطلبكنادي الوحدات يعلن تعليقه لجميع مشاركته في الانشطة الكروية الاردنيةانتشال 93 جثة من ضحايا غرق عبارة نهر دجلة وما زال البحث مستمر بالصور .. حريق ضخم يلتهم محل بيع قطع غيار السيارات بماركا والدفاع المدني يهرع للمكانفوز همام القرعان برئاسة اتحاد الطلبة في جامعة اليرموك أردنيات يقدمن أزواجهن هدايا في عيد الأم مؤسسة عالم الحروف تنظم ورشة نقاشية ضمن مشروع مكارم في البلقاءاصطدام باص مدرسة خاصة بثلاث مركبات في الزرقاء واصابة عدد من الطلبة عفانة: علينا ربط مخرجات التعليم العربي بمؤشرات اقتصادية وتنموية كيف ردت يتيمة في الشارع على أردنية كانت تنادي أمها في السوق


سأرتكب جريمه وأقتل العشرات! !!


د.بسام روبين - عباره لو قالها عربي أو مسلم لقامت عليه الدنيا ولم تقعد وبإستعجال يلقى القبض عليه ويحول لمحاكم امن الدول وفقا لقوانين الارهاب والجرائم الالكترونيه المستحدثه والتي فرضها الغرب على الاخرين ولم يطبقوها على شعوبهم والا كيف لذلك المجرم الاسترالي مرتكب ابشع مجزره بحق الاسلام والمسلمين اعتاد على نشر خطابات معاديه للاسلام على صفحته في تويتر .

وكان قد كتب سابقا كما ورد على وسائل التواصل سأرتكب جريمه وأقتل العشرات ولم يتخذ بحقه اي إجراء بل قام بتنفيذ مجزرته ضد الابرياء ولم يلتفت لتغريدته الإرهابيه ايا من اولئك الذين ينادون بمحاربة الإرهاب بالمقابل نجدهم قد دمرو دولا عربيه واسلاميه تحت نفس العناوين وما حادثة الجمعه الحزينه الا خير دليل على فوبيا الغرب من الاسلام وكراهية بعضهم للمسلمين الامر الذي يوجب على الدول العربيه والإسلاميه اتخاذ قرارات حازمه تنهي إلصاق تهم الإرهاب بهم وتضع حدا لخطاب الكراهيه الغربي والتصدي للتطرف والعنصريه والذي اصبح اولويه عاجله لحماية المسلمين من المتطرفين بعدما باتت الأرواح العربيه والإسلاميه رخيصة لا وزن لها عند تلك الجماعات اليمينيه فاستبيحت دماؤهم وأعراضهم وباتو حرثا لأولئك القتله من دعاة الكراهيه فاين انتم يا زعماء الأمه وقادتها مما يجري لدماء عربيه وإسلاميه بريئه لا ذنب لهم سوى اعتناقهم دينا يرفضه اخرون وما قيمة تلك الزخات المتفرقه من الشجب والاستنكار وهل ستعيد لنا تلك الارواح البريئه او تضمن عدم تكرار هذه الجرائم مستقبلا؟؟ ام ان هذا الحادث الإجرامي يبعث برسائل للمسلمين يحذرهم من ارتياد بيوت الله فيهجروها وهل نسمح لدعاة الكراهيه والعنصريه والتطرف بان يفرضوا اجنداتهم على بيوت الله؟؟

لذلك وتطبيقا لعدالة المعامله بالمثل نطالب بالغاء جميع القوانين التي فرضها الغرب او تطبيقها بالمثل على جميع دول العالم فليس من العدل حصرها بالعرب والمسلمين واستثناء الفئات العنصرية والمتطرفه من الغرب التي تقوم بنشر خطاب الكراهيه وممارسة الارهاب.

رحم الله شهداء المحراب في نيوزيلندا والهم ذويهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون


العميد المتقاعد الدكتور بسام روبين-الاردن

[16-03-2019 09:27 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :